شوقي أبي شقرا

شاعر وكاتب لبناني

شوقي مجيد أبي شقرا شاعر لبناني من مواليد بيروت 1935، حاز العديد من الجوائز، وكتب عن شعره العديد من النقاد، كما خضعت أعماله للدراسة الأكاديمية من قبل أكثر من طالب ماجستير ودكتوراه في لبنان، إذ يعدّ من رواد كتابة الشعر السريالي في لبنان.

شوقي أبي شقرا
معلومات شخصية
اسم الولادة شوقي مجيد أبي شقرا  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 1935 (العمر 89 سنة)
بيروت  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة لبنان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر،  وصحفي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جريدة النهار،  ومجلة شعر  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

بدايات

عدل

ولد أبي شقرا في بيروت، لكنه عاش طفولته في رشميا ومزرعة الشوف بسبب عمل الوالد في سلك الدرك الذي فقده في سن العاشرة بسبب حادث سيارة.
درس في دير مار يوحنا في رشميا، ثم في معهد الحكمة في بيروت، وتخرج فيه عام 1952. تزوج من حلوة باسيم، وأنجبا: مونيك، وماجد، وناجي.
كتب محاولات أولى بالفرنسية، ثم قصائد عمودية. أما بدايته الحقيقية، فكانت في إنجازه قصائد تفعيلة مختلفة عن تلك التي دشّنها الرواد العراقيون، قبل أن ينتقل إلى قصيدة النثر في ديوانه الثالث «ماء إلى حصان العائلة».
أسس «حلقة الثريا» مع ثلاثة آخرين هم: جورج غانم، وإدمون رزق، وميشال نعمة.

مجلة شعر

عدل

يعدّ أبي شقرا أحد أبرز أركان مجلة شعر التي جمعت أدونيس، ومحمد الماغوط، ويوسف الخال، وأنسي الحاج، وقد عمل فيها سكرتيراً للتحرير. وحاز ديوانه: «حيرتي جالسة تفاحة على الطاولة»، جائزة مجلة شعر في العام 1962. وكما فعل أقرانه من مؤسّسي مجلة شعر، ترجم أبي شقرا نصوصاً لشعراء مثل: رامبو، ولوتريامون، وأبولينير، وريفيردي، لكنّ هذه الممارسة ظلّت هامشية وبعيدة من شعره.
كانت الترجمة جزءًا أساسيًّا من مشروع المجلّة، وكان طبيعيًّا أن تتسرّب الحداثة (خصوصاً طبعتها الفرنسية) إلى نصوص شعراء المجلة، وبياناتهم عن الشعر العربي الحديث... لكنّ تجربة أبي شقرا بدت منذ البداية مكتفية بمناخاتها المحلية.

أول صفحة ثقافية يومية

عدل

أسس أبي شقرا أول صفحة ثقافية يومية في الصحافة اللبنانية، إذ عمل صحافيًا منذ العام 1960، واستلم في العام 1964 مسؤولية الصفحة الثقافية في جريدة النهار البيروتية، الذي استمر فيها نحو 35 عاما.
بعد مغادرته جريدة النهار في العام 1999، كتب زاوية في جريدة "الغاوون" منذ العام 2008.

مؤلفاته

عدل

أصدر أبي شقرا مجموعات شعرية عديدة، منها:

  1. أكياس الفقراء - 1959
  2. خطوات الملك - 1960
  3. ماء إلى حصان العائلة - 1962
  4. سنجاب يقع من البرج - 1971
  5. يتبع الساحر ويكسر السنابل ركضًا - 1979
  6. حيرتي جالسة تفاحة على الطاولة - 1983
  7. لا تأخذ تاج فتى الهيكل - 1992
  8. صلاة الاشتياق على سرير الوحدة - 1995
  9. ثياب سهرة الواحة والعشبة - 1998
  10. سائق الأمس ينزل من العربة - 2000
  11. نوتي مزدهر القوام - 2003
  12. تتساقط الثمار والطيور وليس الورقة - 2005
  13. ابجدية الكلمة والصورة، 2005
  14. شوقي أبي شقرا يتذكر - 2017
  15. عندنا الآهة والأغنية وجارنا المطرب الصدى- 2021
  16. أنت والأنملة تداعبان خصورهنّ - 2023

مصادر ووصلات خارجية

عدل

مراجع

عدل