الشمة (بالإنجليزية: Chewing tobacco)‏ كما يسمى في السودان (السعوط) ويسمى (النشوق، البرنوطي) في سوريا والعراق و(التنفيحة أو الكالة) في المغرب والجزائر، والنَّفَّة في تونس، هي نوع مخدّر من عائلة التبغيات ويشتهر الداسي بصناعته لهذا النوع التبغي ويتم تصنيعها من رماد عشبة الرمث وعشبة الورقة (ورقة التبغ)، وبلد المنشأ هي الهند.[1][2][3]

كيفية أخذ الشمة
مكان وضع الشمة في الشفة السفلى ويمكن كذلك استخدام الشفة العليا

يعتقد كثير من الناس أن مضغ التبغ أو تنشقه أكثر أمانًا من تدخينه، ولكن يعادل تناول التبغ غير المدخن معدل 3 - 4 سجائر.

يَسمح استعمال التبغ الغير مدخن لدخول كمية أكبر من النيكوتين إلى الجسم، وذلك بالمقارنة مع تدخين السجائر.

المحتوياتعدل

  1. النيكوتين:
    مادة مسببة للإدمان، مع الأخذ بالاعتبار أن متعاطي التبغ غير المدخن يتعرضون يومياً لكمية نيكوتين تساوي وتتعدى نظرائهم من مدخني السجائر.
  2. مواد مسرطنة:
    كما السجائر، يحوي التبغ غير المدخن على أكثر من 28 مادة مسرطنة منها (الكربوهيدرات العطرية متعددة الحلقات، النيتروزامين) بالإضافة إلى مكونات أخرى من مواد كيميائية وعضوية ومخلفات (التراب، الإسمنت، الرماد، الجير، مخلفات عضوية وحيوانية، الزجاج المطحون...).

الآثار الصحيةعدل

يؤثر تعاطي التبغ غير المدخن سلباً على صحة المدمن، ابتداءً بالإضرار بصحة الأسنان وانتهاءً بالسرطان:

  1. إدمان النيكوتين.
  2. أمراض الفم واللثة والأسنان بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة.
  3. القرحة المعدية.
  4. أمراض القلب والجهاز الدوري (ارتفاع ضغط الدم، الذبحات الصدرية، السكتة الدماغية...).
  5. السرطان (خاصة سرطان الفم واللسان والبلعوم والحنجرة...).
  6. الضعف الجنسي والعقم.
  7. التأثير على حياة الجنين في حال تعاطي الأم الحامل.
  8. أمراض الكلى، وذلك نتيجة للأملاح والمخلفات والمُضافة.

الإقلاع عن الاستخدامعدل

  • تحديد يوم للإقلاع.
  • العلاج النفسي:
    يتضمن تحديد المثيرات وتغيير نمط الحياة لمنع الانتكاسة وفحص الفم والأسنان، لإلقاء الضوء على الأثر السلبي، وهو حافز قوي للإقلاع.
  • العلاج الدوائي.
  • العلاج المساند.

كيفية التحضيرعدل

يتم حصاد ورقة التبغ نهاية فصل الخريف بقطف الأوراق والتخلي عن السيقان والبذور و يتم تجفيف هاته الأوراق في الشمس حتى تمتلك لون بني قاتم وتصبح لها رائحة جد قوية، يتم طحنها حتى تصبح سماد ثم يؤتى بعشبة الرمث المجففة ويتم حرقها ويؤخذ الرماد الأبيض الذي يأخذ شكل الصوف.

المقاديرعدل

  • ثلث طحين ورقة الشمة
  • ثلثي رماد عشبة الرمث ويتم خلطها وتبليلها بالماء حتى تأخذ شكل ترابي

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ "معلومات عن شمة على موقع unspsc.org". unspsc.org. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن شمة على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن شمة على موقع jstor.org". jstor.org. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

1- http://www.kaahe.org/health/ar/818-التبغ-غير-المدخن.html

2- http://www.tcpmoh.gov.sa/Ar/Smoking-Health/Sniff