شركة بوز

شركة أمريكية

شركة بوز (بالإنجليزية: Bose Corporation)‏ هي شركة تصنيع أمريكية تبيع معدات الصوت. تأسست الشركة من قبل أمار بوز في عام 1964 ويقع مقرها في فرامنغهام، ماساتشوستس. تشتهر بأنظمة الصوت المنزلية ومكبرات الصوت وسماعات إلغاء الضوضاء ومنتجات الصوت الاحترافية وأنظمة صوت السيارات.[5][6][7] تشتهر بوز بكونها تحمي بشكل خاص براءات الاختراع والعلامات التجارية.

شركة بوز
Bose logo.svg
Bose Store.jpg
معلومات عامة
الجنسية
التأسيس
النوع
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
مواقع الويب
bose.com (الإنجليزية)
bose.com[3][4] عدل القيمة على Wikidata
المنظومة الاقتصادية
الصناعة
المنتجات
أهم الشخصيات
المؤسس

المالك الأكبر لشركة بوز هو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وفقًا للتقرير السنوي للشركة للسنة المالية 2021، بلغت المبيعات السنوية للشركة 3.2 مليار دولار، ووظفت الشركة ما يقرب من 7,000 شخص.

تاريخعدل

تأسست الشركة في ولاية ماساتشوستس عام 1964 على يد أمار بوس بتمويل من مستثمرين خاصين، بما في ذلك المشرف أطروحة أمار الجامعية وأساتذة آخرين.[8] بدأ اهتمام أمار بأنظمة السماعات في عام 1956 عندما اشترى نظام استريو وأصيب بخيبة أمل بسبب أدائه.[9] كان الغرض من الشركة هو تطوير أنظمة السماعات التي تستخدم مكبرات صوت متعددة تستهدف الجدران المحيطة لتعكس الصوت وتكرار صوت قاعة الحفلات الموسيقية.[8]

في عام 1966، كان Bose 2201 أول منتج تبيعه الشركة. كان تصميمًا غير عادي يتكون من 22 مكبر صوت وكان التصميم مخصصًا ليتم وضعها في زاوية الغرفة، باستخدام انعكاسات على الجدران لزيادة الحجم الظاهري للغرفة. كان المنتج فاشلاً في السوق وتم إيقافه بعد ثلاث أو أربع سنوات.[10]

بعد هذه التجربة، توصلت الشركة إلى استنتاج مفاده أن تقنيات قياس النظام الصوتي في ذلك الوقت (مثل قياس التشوه واستجابة التردد) لم تكن طرقًا فعالة لتقييم هدف إعادة إنتاج الصوت الطبيعي. قال بوز بأن أفضل مقياس لجودة الصوت هو تصور المستمع.[11][12][13] في عام 1968 أيضًا، قدمت الشركة نظام مكبرات الصوت الاستريو Bose 901، والذي يستخدم ثمانية محركات متوسطة المدى تشير إلى الحائط خلف السماعة، وموجه تاسع نحو المستمع. كان الغرض من هذا التصميم هو تحقيق هيمنة انعكاس الصوت المباشر في مساحات الاستماع المنزلية. كان التصميم المستخدم في 901 غير تقليدي مقارنة بمعظم الأنظمة، حيث تواجه مكبرات الصوت متوسطة المدى وعالية التردد المستمع مباشرة.[14] حقق المنتج نجاحًا تجاريًا بسرعة، ونمت شركة بوز بسرعة خلال السبعينيات. كان طراز Bose 901 الدعامة الأساسية لمجموعة بوز لسنوات عديدة، حيث تم إنتاجه من عام 1968 وحتى عام 2016.[15][16]

تم افتتاح أول متجر بيع بالتجزئة للشركة في عام 1993 في مدينة كيتيري بولاية مين.[17]

في عام 2011، تبرع رئيس مجلس الإدارة والمالك الأساسي آنذاك، أمار بوس، بأغلبية أسهم الشركة التي لا يحق لها التصويت إلى صاحب العمل السابق وجامعته، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. يتم دفع عائد نقدي سنوي «لدفع مهمة البحث والتعليم لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا». ومع ذلك، نصت شروط استلام الأسهم على أن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لم يُسمح له ببيعها، ولم يُسمح له بالمشاركة في إدارة الشركة وحوكمتها.[18][19] بعد وفاة أمار بوس في عام 2013، أصبح بوب ماريسكا الرئيس التنفيذي.[20][21]

في يونيو 2016، وسعت بوز وFlex Manufacturing شراكتهما الإستراتيجية. سيتم نقل عمليات بوز في ماليزيا والمكسيك إلى فليكس.[22][23]

في نهاية عام 2017، استقال ماريسكا من منصب الرئيس التنفيذي وتولى رئيس شركة Bose Phil Hess المنصب.[24] ظل ماريسكا رئيسًا لمجلس الإدارة.[25]

في يناير 2020، أعلنت شركة بوز أنها ستغلق جميع متاجرها للبيع بالتجزئة التي يزيد عددها عن 100 متجر في أمريكا الشمالية واليابان وأوروبا وأستراليا.[26] سيحتفظون بوجودهم عبر الإنترنت، بالإضافة إلى بيع منتجاتهم من خلال تارغت وأمازون.[27]

في أواخر يناير 2020، حل الرئيس ومدير العمليات جيم سكامون محل فيل هيس.[28]

في أغسطس 2020، عينت الشركة أول رئيسة تنفيذية لها، ليلي سنايدر، التي كانت سابقًا مديرة تنفيذية في بيتني باوز [الإنجليزية]‏.[29] سنايدر، التي ستتولى منصبها في سبتمبر 2020، هي خريجة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بعد أن حصلت على الماجستير والدكتوراه. درجات في الهندسة الميكانيكية هناك.[30]

مصانع الشركةعدل

يتم تصنيع منتجات بوز في الولايات المتحدة والمكسيك والصين وماليزيا.[31][32] تقع مصانع الشركة في الولايات المتحدة في فرامنغهام، ماساتشوستس (أيضًا موقع مقر الشركة)، وفي ويستبورو، ماساتشوستس، وفي ستو، ماساتشوستس.[33][34] تقع مصانع بوز في المكسيك في كل من تيخوانا وسان لويس ريو كولورادو. يقع مصنع بوز الماليزي في باتو كاوان وهو أيضًا مركز توزيع الشركة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط.[35]

مصادرعدل

  1. ^ "قاعدة بيانات معرفات البحث العالمية" (بالإنجليزية). Retrieved 1 يونيو 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= (help)
  2. أ ب وصلة مرجع: http://worldwide.bose.com/axa/en_au/web/a_history_of_bose/page.html.
  3. أ ب مذكور في: جيفي. لغة العمل أو لغة الاسم: الإنجليزية.
  4. أ ب اسم مُستخدِم جيفي (Giphy): Bose.
  5. ^ "Founder of Mass.-based Bose audio firm dies at 83". Associated Press: The Big Story. 12 يوليو 2013. مؤرشف من الأصل في 2018-07-06.
  6. ^ "Bose Knows a Bit About Pro". FOH Online. يوليو 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-08-29.
  7. ^ "The history of Bose in-car audio, from an '83 Seville, to the 2015 Escalade". Digital Trends. 8 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2021-11-17.
  8. أ ب Rifkin، Glenn (12 يوليو 2013). "Amar G. Bose, Acoustic Engineer and Inventor, Dies at 83". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2022-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-21.
  9. ^ Lemley، Brad (1 أكتوبر 2004). "Amar Bose Interview". Discover. مؤرشف من الأصل في 2017-08-17. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-21.
  10. ^ "University of Massachusetts: Pioneers of Innovation – Sherwin Greenblatt Conversation". Massachusetts.edu. مؤرشف من الأصل في 2012-12-02. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-21.
  11. ^ Amar Bose (1968). "On The Design, Measurement, and Evaluation of Loudspeakers". Aes.org. مؤرشف من الأصل في 2021-06-08. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-21.
  12. ^ "Review:Bose Wave Music System". Gadget Guy. 16 مايو 2006. مؤرشف من الأصل في 2020-10-31. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-23.
  13. ^ "AES paper". Aes.org. أكتوبر 1968. مؤرشف من الأصل في 2021-06-08. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-21.
  14. ^ "Bose 901 Direct/Reflecting Speaker System". www.bose.com. مؤرشف من الأصل في 2016-08-01. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-20.
  15. ^ "901 Direct/Reflecting® speaker system". www.bose.com. مؤرشف من الأصل في 2022-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-25.
  16. ^ "901® Direct/Reflecting® speaker system series VI". www.bose.com. مؤرشف من الأصل في 2022-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-25.
  17. ^ "Innovations/achievements". www.bose.com. مؤرشف من الأصل في 2022-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-26.
  18. ^ "Gift to MIT". MIT website. 29 أبريل 2011. مؤرشف من الأصل في 2015-08-14.
  19. ^ "A car that can jump over obstacles". NBC News. 28 نوفمبر 2005. مؤرشف من الأصل في 2020-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-21.
  20. ^ Rifkin، Glenn (12 يوليو 2013). "Amar G. Bose, Acoustic Engineer and Inventor, Dies at 83". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2022-04-11.
  21. ^ "Maresca Interview". www.sportsbusinessdaily.com. مؤرشف من الأصل في 2020-11-24. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-25.
  22. ^ "Bose Corporation To Extend Strategic Partnership With Flex". www.prnewswire.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-04-06.
  23. ^ "Bose Selling Pair Of Factories To Flex". TWICE (بالإنجليزية الأمريكية). 17 Jun 2016. Archived from the original on 2022-04-06.
  24. ^ Carnoy, David. "Bose CEO Bob Maresca to step down on Dec. 31". CNET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-06-24.
  25. ^ "Bose CEO to retire at year-end as company seeks Boston site". www.bizjournals.com. مؤرشف من الأصل في 2021-08-27.
  26. ^ Welch, Chris (15 Jan 2020). "Bose is closing all of its retail stores in North America, Europe, Japan, and Australia". The Verge (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-06-15.
  27. ^ Jordan Valinsky. "Bose is closing more than 100 stores worldwide". CNN. مؤرشف من الأصل في 2022-04-06.
  28. ^ Carnoy, David. "Bose quietly replaces its CEO". CNET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-06-29.
  29. ^ Carnoy, David. "Bose names its first female CEO as wait continues for new products". CNET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-06-14.
  30. ^ "Female CEO To Lead Bose Starting in September". Framingham SOURCE (بالإنجليزية الأمريكية). 25 Aug 2020. Archived from the original on 2022-04-06.
  31. ^ "10 popular products in the US you didn't know were made in Mexico". www.cnbc.com (بالإنجليزية). 30 Jan 2017. Archived from the original on 2022-04-06. Retrieved 2019-07-26.
  32. ^ "Bose Quiet Comfort 25". www.kenrockwell.com. مؤرشف من الأصل في 2022-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-26.
  33. ^ "bizjournals.com – Bose nixes N.Y. expansion, chooses Stow instead". Boston.bizjournals.com. مؤرشف من الأصل في 2008-09-03. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-21.
  34. ^ Town of Stow: Master's Academy Proposal at Former Bose Site نسخة محفوظة 2022-04-06 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ "Bose to open manufacturing plant in Malaysia". مؤرشف من الأصل في 2019-04-05. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-21.