شاطئ الصخيرات (الجزائر)

إحداثيات: 36°47′37″N 3°32′56″E / 36.7936395°N 3.5488768°E / 36.7936395; 3.5488768

شاطئ الصخيرات أو شاطئ الثنية هو شاطئ متوسطي يقع في بلدية الثنية على الساحل الشمالي للبلاد الجزائرية بين بلديتي زموري وبومرداس، بولاية بومرداس. وتُعتبر المنطقة المُحيطة به ثريَّة جدًّا بأنواع الزهور والنباتات المُختلفة[1] · [2].

شاطئ الصخيرات
DefautAr.svg
Figuier1.jpg

الموقع
البلد الجزائر
الولاية بومرداس
الدائرة
البلدية
ثنية بني عائشة
الثنية
الإحداثيات 36°47′37″N 3°32′56″E / 36.7936395°N 3.5488768°E / 36.7936395; 3.5488768
البحر
الوادي
البحر الأبيض المتوسط
وادي يسر
الجغرافيا
المساحة 80 هكتار
طول الرأس 3 000 م
عرض الرأس 500 م

شاطئ الصخيرات (الجزائر) على خريطة الجزائر
شاطئ الصخيرات (الجزائر)

التاريخعدل

يقع "شاطئ الصخيرات" إلى الغرب من روزوبيكاري التاريخية (باللاتينية: Rusubikari) التي هي موقع أثري فينيقي وروماني يقع في زموري البحري حول ميناء زموري ضمن ولاية بومرداس في منطقة القبائل[3].

وجرت فصول معركة الثنية في 17 ماي 1837م على مستوى هذا الشاطئ أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر[4].

الوصفعدل

يُعتبر "شاطئ الصخيرات" بمثابة الشريط الساحلي الوحيد لبلدية الثنية المطل على البحر الأبيض المتوسط.

كما أنه ممر جيولوجي منخفض ما بين سهل متيجة وسهل يسر عبر سلسلة جبال الخشنة في ولاية بومرداس.

وممر "شاطئ الصخيرات" هو الممر الثاني، من سهل متيجة إلى سهل يسر، مع الممر الأول في وادي عربية الذي تم بناء مدينة الثنية على مجراه.

ويمتد هذا الشاطئ المتوسطي على ضفة طولها كلم من شاطئ الكرمة غربا في بلدية بومرداس إلى غاية مشارف ميناء زموري في زموري البحري ضمن بلدية زموري.

ويمكن الولوج إلى "شاطئ الصخيرات" عبر الطريق الوطني رقم 24 الذي لا يبعد مساره الموازي للضفة البحرية المتوسطية إلا ببعض العشرات من الأمتار.

وكان هذا الشاطئ قبل العام 2008م يتشكل من امتداد جغرافي واحد يتمثل في شاطئ رملي طوله 800 متر مخصص للسباحة، بما يمثل حوالي 50 % من الواجهة البحرية العيشاوية[5].

وسمحت تهيئة هذا الساحل العيشاوي بالحصول على شاطئين متباينين في الثنية، أولهما يسمى "شاطئ الصخيرات الصغير" الذي كان عبارة عن شاطئ بحري صخري جميل صار طوله 300 متر إلى الشرق من شاطئ الكرمة.

أما "شاطئ الصخيرات الكبير" الذي يقع إلى الغرب من زموري البحري فيبلغ طوله أكثر من 1 200 متر.

وبالتالي فإن هذه التهيئة التي انطلقت في العام 2008م قد مكنت بلدية الثنية مع ولاية بومرداس من الحصول على ساحل سياحي طوله يناهز 1 500 متر ويشكل وجهة سياحية رفيعة وراقية[6].

الموقععدل

تقع "مغارات سوق الحد" غير بعيد عن الشريط الساحلي لولاية بومرداس على بعد 14 كلم إلى الجنوب من ميناء زموري، وعلى بعد 4 كلم إلى الغرب من سد بني عمران وعلى بعد 3.5 كلم إلى الجنوب الشرقي من سد الثنية.

وهذا الموقع الرائع في جبال الخشنة المطلة على الشريط الساحلي والواجهة البحرية الزواوية، يجعل منه موقعا استراتيجيا مقابلا للطريق الوطني رقم 5[7].

تقع "مغارات سوق الحد" على بعد 13 كلم إلى الجنوب الشرقي من مدينة بومرداس، وتطل على وادي يسر.[8].

وتقع هذه المغارات في مرتفعات منطقة القبائل[9].

السياحةعدل






 

تقسيم "شاطئ الصخيرات" في "ثنية بني عائشة" على امتداد 3.000 م خلال العام 2014م

  شاطئ الصخيرات الصغير (300 متر) (10%)
  شاطئ الصخيرات الكبير (1.200 متر) (40%)
  الصخور والكهوف (500 متر) (17%)
  القرية السياحية (1.000 متر) (33%)

"شاطئ الصخيرات" هو واحد من 34 شاطئا مسموحا فيه بالسباحة في ولاية بومرداس خلال موسم الاصطياف للعام 2014م[19] · [20].

مكتبة الصورعدل

مراجععدل

  1. ^ Arachne - Book Page Gsell, Stéphane..Atlas archéologique de l'Algérie : édition spéciale des cartes au 200.000e du Service Géographique de l'Armée / avec un texte explicatif r... [layout=buchseite_item&view[section]=uebersicht&view[page]=0&search[constraints][buchseite][PS_BuchseiteID]=549210 نسخة محفوظة] 15 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20181006171256/http://87.98.137.113/inha/files/15001-16000/15467/media/16435/0620_doucet_gg_atlas_algerie.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. ^ https://web.archive.org/web/20200103093330/https://arachne.uni-koeln.de/Tei-Viewer/cgi-bin/teiviewer.php?scan=BOOK-874703-0039_530571. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  4. ^ Atlas archéologique de l’Algérie | INHA نسخة محفوظة 04 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ http://www.lesoirdalgerie.com/articles/2005/06/18/article.php?sid=24580&cid=23
  6. ^ https://web.archive.org/web/20200103093526/http://www.lesoirdalgerie.com/articles/2014/08/31/article.php?sid=167857&cid=4. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  7. ^ Google Maps نسخة محفوظة 3 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "TerraServer – Viewer Aerial Photos & Satellite Images - The Leader In Online Imagery". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  9. ^ "Panoramio - Photos of the World". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  10. ^ "Bing". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  11. ^ "Wikimapia - Let's describe the whole world!". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  12. ^ http://www.arcgis.com/home/webmap/viewer.html?center=3.1434649,36.7348678&level=16&basemapUrl= http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer
  13. ^ "OpenStreetMap". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  14. ^ "Flash Earth". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  15. ^ "Google Maps". اطلع عليه بتاريخ 23 mai 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  16. ^ "maps - Yahoo Search Results". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  17. ^ "ScanEx Web Geomixer - просмотр карты". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  18. ^ "HERE Maps - City and Country Maps - Driving Directions - Satellite Views - Routes". اطلع عليه بتاريخ 27 avril 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  19. ^ “L’Algérie a les moyens de sécuriser ses installations”: Toute l'actualité sur liberte-algerie.com نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Djazairess : La beauté au naturel نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.

طالع أيضاعدل

مواضيع ذات صلةعدل

وصلات خارجيةعدل