شارل فرديناند (دوق بيري)

سياسي فرنسي

شارل فرديناند دوق بيري (الفرنسية:Charles-Ferdinand d'Artois؛ 24 يناير 1778 - 14 فبراير 1820)؛ كان الابن الأصغر لشارل كونت أرتوا الذي أصبح بعد وفاته "شارل العاشر ملك فرنسا".[1]

شارل فرديناند
دوق بيري
(بالفرنسية: Charles-Ferdinand d'Artois)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات

معلومات شخصية
الميلاد 24 يناير 1778(1778-01-24)
فرساي
الوفاة 14 فبراير 1820 (42 سنة)
باريس
سبب الوفاة جرح طعني  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية سان دوني  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
قتله لويس بيير لوفيل  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P157) في ويكي بيانات
المعمودية 28 أغسطس 1785  تعديل قيمة خاصية (P1636) في ويكي بيانات
مواطنة فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة ماري كارولين دي بوربون-الصقليتين
العشير ايمي براون  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P451) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب شارل العاشر ملك فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم ماري تيريز من سافوي  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة أسرة كابيتيون-بوربون  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
مناصب
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الجوائز
التوقيع
 

ولد شارل في فرساي، باعتباره ابنًا لأحد أبناء فرنسا الذين لم يكن إحدى الورثة الواضحون، فقد كان هو نفسه مجرد ابن فرنسا الصغير، وبالتالي حمل لقب والده باعتباره "دي أرتوا" منذ ولادته حتى أثناء المنفى، ومع ذلك أثناء الترميم أصبح والده وريثًا مفترضًا للتاج، سُمح له بالحصول على رتبة أعلى ابن فرنسا؛ كان أجداده لأمه فيتوريو أميديو الثالث ملك سردينيا وانفانتا ماريا أنطونيا الابنة الصغرى لـ فيليب الخامس ملك إسبانيا

وإليزابيث فارنيزي.

مع بداية أحداث الثورة الفرنسية غادر فرنسا مع والده كونت أرتوا آنذاك، انضم منذ 1792 حتى 1797 إلى جيش كوندي بقيادة ابن عمه لويس جوزيف أمير كوندي، وكعضو في الجيش شارك في حملة الراين عام 1796 وحقق تمييزًا خاصًا في معركة إمندينغن ومعركة شلينغن،[2] وبعد ذلك انضم إلى الجيش الروسي، وفي عام 1801 استقر في إنجلترا حيث مكث لمدة ثلاثة عشر عامًا القادمة هُناك، خلال تلك الفترة أقام علاقة مع امرأة إنجليزية تدعى إيمي براون فريمان.

في عام 1814 رجع الدوق إلى فرنسا، لاحقاً عينه عمه الملك لويس الثامن عشر قائداً أعلى للجيش في باريس عند عودة نابليون بونابرت من إلبا، ومع ذلك لم يكن قادرًا على كسب ولاء قواته، وانسحب نحو غنت خلال حرب المائة يوم، وفي 17 يونيو 1816 بعد مفاوضات من قبل السفير الفرنسي دوق بلاكاس تزوج أخيراً من ابنة عمه الأميرة ماريا كارولينا من نابولي (1798-1870)؛ الابنة الكبرى لـ فرانشيسكو أمير نابولي الوارثي.[3]

في 13 فبراير 1820 تعرض دوق بيري للطعن وإصابة قاتلة عند مغادرته دار الأوبرا في باريس مع زوجته، وتوفي في اليوم التالي. كان القاتل صانع سرج يدعى لويس بيير لوفيل هو معارض للملكيين وموالي لـ بونابرتيين، على الرغم من أنه طلب العفو عنه إلا أن تم اعدمه بالمقصلة، وبعد سبعة أشهر من وفاته أنجبت زوجته أخيراً طفلهما الرابع هنري الذي كان الوريث المنتظر وحصل على لقب دوق بوردو، ولكنه كان معروف تاريخياً باسم كونت شامبور،[4][5] وهو في رأي مناصريه الشرعيين (منذ 1844 حتى 1883) ملكًا على فرنسا باسم هنري الخامس.

الذرية

عدل

أنجبت له زوجته ماري كارولين 4 أبناء:-

  1. لويز إليزابيث دارتوا (13 يوليو 1817 - 14 يوليو 1817).
  2. لويس دارتوا ( 13 سبتمبر 1818).
  3. لويز ماري تيريز دارتوا (21 سبتمبر 1819 - 1 فبراير 1864)؛ تزوجت من كارلو الثالث دوق بارما،[6] لهم ذرية.
  4. هنري دارتوا دوق بوردو وكونت شامبور (29 سبتمبر 1820 - 24 أغسطس 1883) ؛ تزوج من الأرشيدوقة ماريا تيريزا من النمسا-إستي، ليس لديهم أبناء.

وكما له العديد من أبناء الغير شرعيين.

النسب

عدل

المراجع

عدل
  1. ^ تشارلز فرديناند، دوق بيري دخل في 27 يوليو 2016. نسخة محفوظة 2020-02-24 في Wayback Machine
  2. ^ The Annual Register: World Events 1796., p. 207. ProQuestrel, 1813. Accessed 4 November 2014. نسخة محفوظة 2023-01-13 في Wayback Machine
  3. ^ Chisholm 1911، صفحة 808.
  4. ^ Chisholm 1911، صفحة 809.
  5. ^ David Skuy (26 مايو 2003). Assassination, Politics, and Miracles: France and the Royalist Reaction of 1820. McGill-Queen's Press - MQUP. ص. 7–13. ISBN:978-0-7735-2457-6. مؤرشف من الأصل في 2023-01-13.
  6. ^ Chisholm 1911، صفحات 808–809.

روابط خارجية

عدل