افتح القائمة الرئيسية

سيني هامارستين-يانسون

فنانة سويدية

سيني "هام" هامارستين-يانسون (1 يونيو 1882 السويد - 6 يونيو 1970 بورفو ) كانت فنانة رسومات سويدية صممت حوالي 220 طابع بريدي فنلندي خلال ثلاثة عقود. [5] كانت والدة توف يانسون ، مبتكرة شخصيات مومين المشهورة.

سيني هامارستين-يانسون
Signe-Hammarsten-Jansson.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1 يونيو 1882[1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 6 يوليو 1970 (88 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بورفو[2]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Sweden.svg
السويد
Flag of Finland.svg
فنلندا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج فكتور جانسون (1913–)[2]  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء توفي يانسون،  ولارس جانسون  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة رسامة توضيحية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Portal.svg بوابة فنون مرئية

السيرة الشخصيةعدل

ولدت سيني هامارستين في عائلة سويدية متدينة ومحترمة، وكانت ابنة راعي كنيسة وقسيس. عارض والداها فكرة أن تصبح فنانة ، و كانا يعتقدان أن مهنة كالجراحة مناسة لها أكثر. قضت 8 سنوات في المدرسة الابتدائية ، ثم درست في جامعة ستوكهولم بين عامي 1901 و 1905. بدأت العمل كمدرست رسم في مدرسة للبنات في ستوكهولم . [6]

خلال رحلة دراسية إلى باريس في عام 1910 ، التقت النحات الفنلندي البالغ من العمر 24 عامًا ، فيكتور يانسون، ووقعت في حبه. في عام 1913 تزوجا وعاشا في باريس لمدة عام قبل الانتقال إلى فنلندا في عام 1914. رزقا بابنة بعد ذلك بوقت قصير، واستأنفت يانسون عملها كرسامة. [6] في عام 1924 ، أصبحت يانسون رسامة لبنك فنلندا . و هنالك وبين عامي 1929 و 1962 ، صممت يانسون أكثر من 200 طابع. [5]

رزق الزوجين بما مجمعه ثلاثة أطفال: توف يانسن ، لارس جانسون وبير أولوف جانسون . وُلد الأطفال لأبوين فنيين، ونشأ الأطفال بأسلوب حياة بوهيمي. أصبحت توف كاتبة ورسامة واكتسبت شهرة ضخمة بسبب سلسلة مومين . أصبح لارس رسام كاريكاتير ، وأصبح في النهاية مسؤولاً عن الأشرطة الهزلية لـ المومين بالإضافة إلى إنتاج رسوم متحركة أخرى في وقت لاحق. أصبح بير أولوف مصورًا وتعاون مع توف في عدد من الكتب. تأثر الأطفال بشكل مباشر بحساسية والدتهم الفنية واحتفظت توف بشكل خاص بعلاقة وثيقة معها، فلم تترك المنزل إلا في سن 28.

كتبت توف أنها شعرت أن والدتها تفهمها بشكل أفضل من أي شخص آخر وحتى في نهاية حياتها : "حاولت دومًا التشبه بوالدتي ، حاولت دائمًا الرسم مثل والدتي". في عام 1928 ، في سن 14 ، كتبت توف : "أمي لديها عمل رسم مهم. (. . . ) أنا في انتظار الوقت الذي سأتمكن فيه من مساعدتها في رسوماتها. أمي تقوم بالكثير من العمل بنفسها. " [6] أثرت وفاة يانسون في عام 1970 تأثيرا عميقا على كتابات ابنتها ، وقد قيل أن وجودها يمكن الشعور به بقوة في عدد من الكتب التي كتبتها توف بعد موت والدتها. [6] يتناول عملها الحزين Sent i November (1970) موضوعات مثل الوحدة والشعور بها. ذلك العمل يعتبر الأكثر نضجًا في سلسلة مومين . [7] يتكلم العمل سوماربوكين (1972) عن فتاة توفيت والدتها ونمت علاقتها بجدتها . كان موت يانسون بمثابة نهاية لسلسلة مومين للروايات وأصبح إنتاج يانسن الأدبي موجهاً نحو الكبار. [6]

المراجععدل

  1. ^ معرف قاموس بينيزيت للفنانين: http://oxfordindex.oup.com/view/10.1093/benz/9780199773787.article.B00094018 — باسم: Signe Jansson-Hammarsten — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — ISBN 978-0-19-977378-7
  2. أ ب ت ث باسم: Signe Hammarsten Jansson — معرف قاموس السيرة الذاتية لفنلندا: http://www.blf.fi/artikel.php?id=8118 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2019
  3. ^ Hannäs kyrkoarkiv, Födelse- och dopböcker. Huvudserien, SE/VALA/00125/C I/5 (1868-1883), bildid: A0008677_00077, sida 147 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2019
  4. ^ Hannäs kyrkoarkiv, Födelse- och dopböcker. Huvudserien, SE/VALA/00125/C I/5 (1868-1883), bildid: A0008677_00077, sida 147
  5. أ ب سومن postimerkkitaiteilijat . فارناس ، كالي. Mitä-Missä-Milloin vuosikirja 1974. 1974.
  6. أ ب ت ث ج Ahola، Suvi. "Jansson, Tove". National Biography of Finland. Translated by Fletcher Roderick. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2017. 
  7. ^ Liukkonen، Petri. "Signe Hammarsten-Jansson". Books and Writers (kirjasto.sci.fi). Kuusankoski Public Library. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2008.