افتح القائمة الرئيسية

سيلان الأنف

نوع من الأعراض الطبية حيث يمتلئ تجويف الأنف بسائل مخاطي

الثر الأنفي[1] أو سيلان الأنف[1] (باللاتينية: Rhinorrhea) سيلان غزير لـمخاط خفيف أو مائي (ذو محتوى مائي مرتفع) من الأنف بسبب غزارة إفراز الظهارة التنفسية المبطنة للأنف و الجيوب جانب الأنفية للمخاط.[2][3][4] وهو من الأعراض الشائعة للأرجية (الحساسية ) أو بعض الأمراض كالزكام و الانفلونزا. وقد يحدث عند البكاء أو التعرض للطقس البارد أو استنشاق روائح غريبة أو بعض الأدوية أو كأعراض انسحابية لمدمني المخدرات (الميثادون مثلا). وقد يحدث الثرّ الأنفي بسبب تسرب السائل الدماغي الشوكي عند حدوث كسر قاعدة الجمجمة ويسمى عندها بـ (ثر السائل الدماغي الشوكي من الأنف).

سيلان الأنف
معلومات عامة
الاختصاص طب الرئة  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع عرض،  والتهاب الأنف  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب برد،  وزكام،  وإنفلونزا،  وانحراف حاجز الأنف،  وحساسية  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات

محتويات

السيلان الأنفي النوع الأولعدل

بسبب غزارة إفراز الظهارة التنفسية المبطنة للأنف و الجيوب جانب الأنفية للمخاط. والذي يكون سهل العلاج حيث قد يشمل علاج سيلان الانف التدابير التالية:

  1. وصف ادوية مضادة للالتهاب.
  2. وصف ادوية مقشعة.
  3. وصف ادوية لوقف سيلان الأنف.

الوقاية من السيلان الأنفي النوع الأولعدل

  • غسل اليدين باستمرار.
  • عدم مشاركة أي شخص مصاب في الطعام والأدوات المستخدمة من قبله.
  • استخدام المنديل أثناء السعال والعطاس.
  • استخدام الكحول كمعقم لليدين والأدوات.
  • تجنب استخدام وملامسة الهواتف العامة
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الجلوس مع المدخنين.

السيلان الأنفي النوع الثاني (المرتبط بالنخاع الشوكي)عدل

هو نوع خطر من السيلان وهو خروج سائل النخاع الشوكي من الأنف أو الأذن نتيجة كسر في الجمجمة أو كسر سابق فيها أو حتى تسرب لهذا السائل ويسمى عندها بـ (ثر السائل الدماغي الشوكي من الأنف).

العلاجعدل

لا يوجد علاج سوى الذهاب إلى اخصائي معين بهذه الحالات وكل ماعليه هو اكتشاف مكان التسرب ومحاولة إما إيقاف التسرب أو إغلاق هذا المكان .

المراجع والمصادرعدل

  1. أ ب "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". www.alqamoos.org. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2017. 
  2. ^ Myon L, Delforge A, Raoul G, Ferri J. "Palatal necrosis due to cocaine abuse". Rev Stomatol Chir Maxillofac. 111 (1): 32–5. PMID 20060991. doi:10.1016/j.stomax.2009.01.009. 
  3. ^ Eileen Trigoboff؛ Kneisl, Carol Ren؛ Wilson, Holly Skodol (2004). Contemporary psychiatric-mental health nursing. Upper Saddle River, N.J: Pearson/Prentice Hall. صفحة 274. ISBN 0-13-041582-0. 
  4. ^ Smolensky MH، Reinberg A، Labrecque G (May 1995). "Twenty-four Hour Pattern in Symptom Intensity of Ciral and Allergic Rhinitis: Treatment Implications". The Journal of Allergy and Clinical Immunology. 95 (5 Pt 2): 1084–96. PMID 7751526. doi:10.1016/s0091-6749(95)70212-1. 


 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.