افتح القائمة الرئيسية

إحداثيات: 33°31′00″N 7°39′00″W / 33.51666667°N 7.65°W / 33.51666667; -7.65 سيدي معروف هو الحي التجاري الجديد في مدينة الدار البيضاء، والذي يعرف نموا سكانيا مطّردا، بفعل المشاريع السكن في المنطقة، وهذا النمو السكاني المطرد يضم في طياته تناقضات سكانية واجتماعية وعمرانية مختلفة، تتجلى بوضوح في تواجد كل أنواع مظاهر السكن في نفس الحي، بين السكن الراقي والسكن الإقتصادي والسكن العشوائي والسكن القديم المتآكل، ولازال تسرطن وانتشار أحياءالصفيح قائما وما يرافقه من إنتشار العشوائيات في النشاطات اليومية بالمجال المعني، ومن مظاهرها العربات المجرورة بالدواب وتفشي في مواقع مختلفة.

ورغم الأوامر التي تصب في هذا الإتجاه من العاهل المغربي مباشرة لضبط ومراقبة عملية الإنتشار العشوائي غير القانوني، في محاولة لطي هذه الصفحة التي تؤثر على العملية التنموية للمغرب بشكل عام، وذلك بسبب تغاضي السلطات المحلية عن تفشي عامل الرشوة بين أعوان السلطة والمتاجرة في الأرقام والأعداد المضبوطة، وفي أحيان كثيرة إضافة مساكن عشوائية في جنح الليل بالإتفاق مع الراشي. ومن جهة أخرى لا يزال يغلب على المنطقة في حدودها الجنوبية مظاهر الطابع القروي، حيث لاتزال العربات المجرورة بالدواب تجول وتصول في الطرقات المخصصة لحركة السير الحضرية و رغم كل هذا تنتشر المنازل العصرية التي يطابق تصميمها المنازل العصرية الموجودة في دبي و هونغ كونغ و لندن.

محتويات

الموقععدل

ويقع حي سيدي معروف في منتصف الطريق بين مطار محمد الخامس الدولي ومركز الدار البيضاء، في السنوات الاخيرة وضعت العديد من الشركات متعددة الجنسيات مقارها في هذا المجال الجنوبي الإستراتيجي الجديد، والذي لا يزال ينمو بشكل مطرد إداريا وبشريا وصناعيا، وعلى الواجهةالخارجية التي تحد منطقة كاليفورنيا حيث تضم بعض المعاهد و كذا الجامعة الدولية للدارالبيضاء والمقرات الشاركات و مبان عصرية و مجمّعات تجاريةكبرى "كمرجان" و "كيتيا جيان" و "موبيليا"وغيرها من المجمعات التجارية ، وفي النقاط الداخلية يغلب عليه طابع العشوائية على مستوى التهيئة المجالية.

شركات موجودةعدل

المشاكلعدل

يشبّه بعض الدارسين منطقة سيدي معروف بالغابة الإسمنتية التي تزداد كثافة ًمع مرور الوقت، حيث تكاد تنعدم المجالات الخضراء والملاعب ودور الشباب، وغياب تهيئة فاعلة وحكيمة، إضافة إلى ضعف التواجد الأمني، وهذا الأمر هو تكرار لنفس الدوامة والأخطاء التي عرفتها الأحياء الشعبية الداخلية لمدينة الدار البيضاء في وسط المدينة، مما يجعلها قابلة لتعشيش الجريمة واحتضانها، حيث باتت تعرف نموّا غير مسبوق بشكل متصاعد، أمام تزايد العجز والإحتواء من طرف المسؤولين للخروج بسياسة أمنية مُجدية تكبح تطور ظاهرة الجريمة في حي سيدي معروف والدار البيضاء بشكل عام.[1][2]

مصادر ومراجععدل

وصلات خارجيةعدل