افتح القائمة الرئيسية

سيدي عبد الله بن الشيخ هو أبو محمدعبد الله بن الشيخ الفارسي الغلبوني[1] ولد بقصر قرزيم ببلدية بني يخلف عام 1042هـ (1622م) حيث أسس زاويته عام 1080هـ (1660م) وكان يبلغ إذ ذاك 38 سنة. توفي بقصر غلبون عام 1104هـ[2]. يوجد ضريح الشيخ ببني يخلف وهو جد المرابطين الشرفاءالبوشخيين المتواجدين في كل من الساورة ووجدة وأرفود وتكنيت وفي مناطق أخرى من المغرب كسوس وفي وادي الساورة طبعا.

كان ميراث الشيخ المادي محل جدل، فمن حازوه قالوا أنه آل إليهم عن طريق الشراء أما المعارضون فيقولون أن الشيخ قبل وفاته أوقف كل أملاكه لله واستدلوا على ذلك بمخطوط عقد التحبيس.[3]

المراجععدل

  1. ^ هناك شجرة بخط يد أحد البوشيخيين من سكان قصر الكعابة بوادي درعة لكن ليس من حولها إجماع.
  2. ^ هناك ما يفيد تاريخ وفاته بخط سيدي المدني بن الحاج إبراهيم وقصاصة لدى بني عمومتهم بالكعابة نصها "وتوفى سيدي عبد الله بن الشيخ يوم الثلاثاء في يوم الثاني عشر من ذي الحجة بعد صلاة العصر عام اربع بعد المائة والف"
  3. ^ جاء في مقدمة عقد التحبيس ما يلي: الحمد لله وحده وصلى الله على محمد وسلم تسليما "هذا كتاب حبس مؤبد ووقف خلد عقده المرابط الولي الصالح الشيخ الناصح أبو محمد سيدي عبد الله بن الشيخ الفارسي الغلبوني من وادي الساورة في جميع ما حوته املاكه وضمته فوائده من أنواع المكاسب وضروب المواهب رباعا كان أو عقارا أو حيوانا أو عبيداأو ايماء أو ابلا أو شياها أو خيلا أو حميرا أو قشاأو فراشا أوآلة للحرب أو آلة للخذمة أو آنية للثمر أو الزرع أو آنية...أو ما يطلق عليه اسم مال..." وقد تم التحبيس "... على يد أولاده الأبرار والسادات الأخيار سيدي محمد وسيدي عبد الرحمان وسيد الشيخ..."
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.