افتح القائمة الرئيسية

سَوسن شِبلي (26 يوليو 1978-حتى الآن) هي أُستاذة في العُلوم السِياسية وهيَ ذات أصول فلسطينية وَجنسية أَلمانية، وقد أصبحت حديثاً المُتحدث الأول باسم وزارة الخارجية الألمانية، لِتَكون بِذلك أَول شَخصية عَربية وثاني شَخصية مُسلمة تَشغل منصباً مُهماً في الحكومة الألمانية الجَديدة، وَقد كانت في الفَترة ما بين (2010 - 2014) من المتحدثين الرئيسيين للشؤون الثَقافية في إدارة مَجلس شيوخ بَرلين للداخِلية والرِياضة.

سوسن شِبلي
Sawsan Chebli 1695dxo (cropped).jpg
 

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة سوسن شِبلي
الميلاد 26 يوليو 1978 (العمر 41 سنة)
برلين
الإقامة موابيت[1]  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Germany.svg
ألمانيا (1993–)  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]  تعديل قيمة خاصية الدين (P140) في ويكي بيانات
المذهب الفقهي إسلام
الحياة العملية
التعلّم علوم سياسية
المهنة المُتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، وَنائبة المتحدث الرئيسي باسم الخارجية الألمانية، وَرئيسة لِقسم حِوار الثَقافات وَمُستشارة أَساسية لِوزير الداخِلية
الحزب الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني
اللغات المحكية أو المكتوبة الألمانية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط (2004-الآن)
موظفة في وزارة الخارجية (ألمانيا)  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة أَول شَخصية عَربية وثاني شَخصية مُسلمة تَشغل منصباً مُهماً في الحكومة الألمانية الجَديدة.

محتويات

حياتهاعدل

الطفولة وَالتَعليمعدل

وُلِدَت شَبلي فِي برلين 26 يوليو 1978[2] لِعائلة فِلسطينية مُهجرة كانت تقيم في لبنان،وتُعتبر ثاني أصغر طِفل في العائِلة، حَيثُ نَشأت شَلبي في ظروف حياتية صَعبة، وقد هاجرت عائلتها مِن موطنها الأصلي (في قرية الخالصة في فِلسطين) بَعد حرب 1948، وَانتَقلت لِلعيش في قَرية برج البراجنة في لُبنان، وَفي بداية سَبعينات القَرن العِشرين هاجرت عائلتها المُكونة من 15 فرداً مِن لُبنان وَتوجهت للعيش في برلين الغربية في ألمانيا.[3]

بِحسب وسائل إعلام أَلمانية، فإنَّ شَلبي نَشأت فِي ظُروف صعبة بِألمانيا، إِذ ظلت من دون جِنسية وَمن دُون أَوراق إِقامة دائِمة، وَحَصلت على الجنسية الألمانية في عام 1993 وقد كانت في سِن الخامسة عشرة، كَما افتَقدت لدعم والدَيها فِي مسارها الدِراسي لِكَونهما كانا أُميين وَيتحدثان فَقط باللغة العَربية، كَما كان تَرتيبها الـ11 مِن بين 12 أخاً وَأُختاً، وَبالرغم من ذلك استطاعت أنَّ تَتغلب عَلى قَساوة هَذه الظُروف وَتَمكنت مِن الحُصول عِلى شَهادة الثانوية العَامة وَالتحقت بمعهد سور أوتو التابِع لِجامعة برلين الحرة وَدرست فيه العلوم السياسية وَاهتمت أثناء دراستها بالعلاقات الدَولية وَتخرجت منه في عام 2004، وَقد كانَ النَموذج الأمثل لشِلبي هوَ أخوها الأكبر الذي يَعمل إماماً في السُويد وَالذي يُقدم المشورة للسُلطات المَحلية هُناك فيما يَخص قَضايا الإندماج في المُجتمع.

ذَكرت شلبي أن اختيارها لِتخصص العلوم السياسية لَم يكن وليد الصُدفة، فَكونها تربت كلاجئة فَلسطينية أَدركت مُنذ صغرها كَيف يُمكن للسياسة أن تَساهم في صُنع مصير عائلة بأكملها.

حياتها السِياسيةعدل

عَملت شَلبي بَعد تَخَرُجِها في عام 2004 في وَظائف مُختلفة من أهمها، عَمَلُها في مَركز البُحوث الزَميلة في البَرلمان الأَلماني، وَعَمَلُها كَمدير مَكتب يوهانس يونغ. وفي عام 2009 شارَكت في مؤتمر الأَمن في ميونيخ.[4]

تَنتمي شَلبي إِلى الحِزب الديمقراطي الاجتماعي الأَلماني، وَشاركت فِي إِنشاء الكُتلة النِيابية للحِزب فِي البَرلمان الألماني (بوندستاغ).

وَفي شَهر مارس مِن عام 2010م، تَم تَعيينها رَئيسة لِقِسم حِوار الثقافات لَدى وَزير داخِلية الحُكومة المَحلية فِي ولاية برلين الألمانية، وَكانت أَول امرأة مِن أَصول أَجنبية تَتولى هذا المنصب، وَعَمِلت أَيضاً مُستَشارة مُباشرة لِوزير داخلية الحُكومة الألمانية فيما يتعلق بِقضايا الإسلام وَالإندماج، وَقامت أَيضاً حَينها بِالإشراف عَلى مُؤتمر الإسلام فِي أَلمانيا وَلاسَِيما فِيما يَخص الجُوانب المُرتبطة بِسياسة اندِماج المُسلمين في مَدينة بَرلين.

وَفي 25 يناير 2014م عَينها وَزير الخارجية الأَلماني فرانك فالتر شتاينماير بِمنصب المُتحدثة الجديدة باسم الخارجية الألمانية، وَنائبة المتحدث الرئيسي باسم الخارجية الألمانية، وَفي آذار المَاضي التَحقت شَلبي بِوزارة الدَاخلية لولاية برلين كَرئيسة لِقسم حِوار الثَقافات وَمُستشارة أَساسية لِوزير الداخِلية، وَهو ما تبرره بالقول: "أَردت أَن أكون أكثر تأثيراً لِصالح المُهاجرين وَتحسين مُستواهم".[3][5][6]

من أَقوالهاعدل

  • «لا أَستطيع القَول إنَّ كُل المُهاجرين العَرب وَالأتراك غَير نافعين وَيَحصُلون عَلى المَعونة الحُكومية وَحَسب، هَؤلاء أَقلية، وَلكن هُناك أَغلبية تَعمل وَتتعلم وَتدفع الضرائِب، وَالقِلة مِن الألمان هُم مَن يركزون على القِلة من المُهاجرين السَلبيين الذين يُسيئون لِلأغلبية الناجِحة.»

المَصادرعدل

  1. أ ب https://magazin.spiegel.de/SP/2018/29/158385390/
  2. ^ مَعلومات عن سوسن شِبلي تَشمل تاريخ ميلادها الصَحيح[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 6 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب Hans Monath: Sawsan Chebli – neue Steinmeier Sprecherin: „Ich bete, ich faste, ich trinke keinen Alkohol“. In: Der Tagesspiegel. 2014-01-26. Retrieved on 2015-07-28.
  4. ^ Munich Young Leaders: Conference Report. In: koerber-stiftung.de. Körber-Stiftung für Impulse, 2009. Retrieved on 2015-07-28. (Englisch)
  5. ^ تعيين سيدة فلسطينية متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية. In: www.pnn.ps. Palestine News Network, 2014-01-28. Archiviert vom Original am 2014-01-27. Retrieved on 2015-07-28.
  6. ^ Hürriyet: Almanya’ya Müslüman sözcü (dt. Muslimische Sprecherin in Deutschland). In: hurriyet.com.tr. Hürriyet, 2014-01-28. Retrieved on 2015-07-28. (Türkisch)

قائِمة المَراجععدل

  • "أخبار البلد: من هي سوسن شبلي .. ؟؟". رائِده الشَلالفه. 28 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2016. 
  • "سوسن شبلي". جريدة الوسط. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2016. 
  • "أشهر 4 عربيات تبوأن مناصب مهمة في الحياة السياسية الأوروبية". روسيا اليوم. 14 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2016. 

روابِط خارجية باللُغة الألمانيةعدل

مَنشورات سوسن شَلبيعدل

المُقابلاتعدل

صُورعدل