سوزان شون هارجو

سوزان شون هارجو (مواليد 2 يونيو 1945) هي مدافعة عن حقوق الأمريكيين الأصليين في الولايات المتحدة. هي شاعرة وكاتبة ومحاضرة ومنسقة ومدافعة عن السياسة ساعدت السكان الأصليين على استعادة ما يتجاوز مليون فدان (4000 كيلومتر مربع) من الأراضي القبلية. في عام 1974، انتقلت هارجو إلى واشنطن العاصمة للعمل في مجال قضايا السياسة الوطنية، وذلك بعد مشاركتها في إنتاج أول برنامج إخباري هندي أمريكي في البلاد لصالح محطة دبليو بي إيه آي الإذاعية أثناء إقامتها في مدينة نيويورك، وإنتاج عروض ومسرحيات أخرى.[2] عملت في الكونغرس منسقة للشؤون الهندية خلال رئاسة جيمي كارتر ثم شغلت منصب رئيس المجلس الوطني للهنود الأمريكيين.[3]

سوزان شون هارجو
 

معلومات شخصية
الميلاد 2 يونيو 1945 (79 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
إلرينو  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
العرق شيروكي[1]،  وشعب مسكوكي[1]  تعديل قيمة خاصية (P172) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المواضيع ناشط اجتماعي  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة أريزونا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتِبة،  وأمينة متحف،  وصحافية،  وناشطة اجتماعية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل ناشط اجتماعي  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة أريزونا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
بوابة الأدب

شغلت هارجو منصب رئيس معهد مورننغ ستار، وهو منظمة وطنية تعنى بشؤون حقوق الأمريكيين الأصليين. منذ ستينيات القرن العشرين، نشطت هارجو في إقناع الفرق الرياضية بتغيير الأسماء التي تروج للصور النمطية السلبية للأمريكيين الأصليين. في يونيو 2014، ألغى مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية العلامة التجارية لفريق ريد سكينس، وصرّح المالك أنه سيستأنف هذا القرار. بحلول عام 2013، غير نحو ثلثي الفرق ذات التمائم الهندية الأمريكية علاماتها التجارية بسبب هذه الحملات العامة.[3]

في 24 نوفمبر 2014، حصلت هارجو على وسام الحرية الرئاسي، وهو أرفع وسام مدني في الولايات المتحدة.[4][5]

نشأتها

عدل

ولدت هارجو باسم سوزان شو بتاريخ 2 يونيو 1945، في مدينة إلرينو، أوكلاهوما. تنتمي والدتها إلى قبيلة شايان ووالدها إلى قبيلة مسكوغي، وعاشا بالقرب من مدينة بيغز اعتمادًا على مخصصاته من الأموال. الزعيم بول بير (من قبيلة شايان) هو أحد أجداد أمها.[6]

عاشت هارجو مع عائلتها في نابولي بإيطاليا عندما كانت تبلغ من العمر 12 وحتى 16 عامًا، حيث كان والدها مرابطًا أثناء وجوده في الجيش الأمريكي. عند عودتها إلى الولايات المتحدة، انتقلت إلى مدينة نيويورك، حيث عملت في الإذاعة والمسرح.[7]

النشاط

عدل

بدأت سوزان شون هارجو نشاطها في منتصف ستينيات القرن العشرين، عندما شاركت في إنتاج برنامج سيينغ ريد، وهو برنامج إذاعي جرى بثه في منتصف كل أسبوع على محطة دبليو بي إيه آي الإذاعية في نيويورك، وهو أول برنامج إخباري للسكان الأصليين في الولايات المتحدة. احتُفظ ببعض أعمالها الإذاعية الرائدة في أرشيف راديو باسيفيكا في لوس أنجلوس. عملت على هذا البرنامج مع زوجها فرانك هارجو، الذي التقته في نيويورك وتزوجت به. نشط الزوجان كذلك في قضايا حماية الحرية الدينية للهنود الأمريكيين. عملت في مسرح وإذاعة مستقلين في نيويورك، حيث أنتجت العديد من المسرحيات ومثلت فيها. عملت جاهدة على إعادة الملابس المقدسة إلى القبائل بعد أن رأتها في متحف الهنود الأمريكيين في نيويورك عام 1967، وطالبت بإجراء تغييرات في سياسات المتاحف.[8]

انتقل الزوجان إلى واشنطن العاصمة في عام 1974، حيث بدأت سوزان هارجو العمل منسقة تشريعية في شركتي محاماة تعنيان بتمثيل قضايا الحقوق الهندية. عملت كذلك مديرة الأخبار لجمعية الصحافة الهندية الأمريكية لفترة من الوقت.

في عام 1982، انتُخبت هارجو لعضوية مجلس إدارة القضية المشتركة الوطنية.[9]

في عام 1978، عين الرئيس جيمي كارتر هارجو عضو ارتباط في الكونغرس للشؤون الهندية. عملت هارجو مع لجان فرعية متعددة داخل الكونغرس للدفاع عن أوضاع الأمريكيين الأصليين في تشكيل السياسة الفيدرالية. أيدت هارجو العديد من القضايا كالصيد وحقوق الصيد في الأراضي التقليدية، والتصويت، وحقوق عقود الأراضي. تقدم النشطاء الهنود بمطالبات طويلة الأمد بشأن عدم كفاية الدفع التاريخي الذي تقدمه الحكومة الفيدرالية مقابل الأراضي الهندية بموجب العديد من المعاهدات، واقترح ممثلو الحكومة أنه يجب على مثل هذه المطالبات أن تخضع لأحكام تقادم قانونية. ساهم الضغط المتواصل الذي مارسته هارجو بشأن الحرية الدينية في إقرار قانون الحرية الدينية الهندية الأمريكية، والذي حظي بدعم الرئيس كارتر.[10]

في 17 فبراير 1982، وخلال جلسة استماع بشأن قانون التقادم للمطالبات الهندية، أشارت هارجو إلى الفشل الذي باءت به الحكومة الفيدرالية في الامتثال للقوانين المعمول بها لدفع مطالبات الشعوب القبلية التي جرت تسويتها منذ عام 1966. ناضلت هارجو كذلك من أجل حقوق الأرض. أضاف الكونغرس تأخيرات أخرى على الوقت اللازم لتسوية مثل هذه القضايا. ورد في مقال لصحيفة واشنطن بوست حول هذه القضية، حيث صرحت هارجو: «إنهم يدرجون 10 إلى 15 عامًا إضافيًا إلى عملية التقاضي الجارية حاليًا... ما أخشاه هو أن تتراجع القبائل التي تتفاوض الآن بحسن نية وترفض التسوية.»

المراجع

عدل
  1. ^ Native American Women: A Biographical Dictionary (بالإنجليزية). Routledge. ISBN:978-0-415-93020-8. OCLC:231489869. OL:3941749M. QID:Q21714414.
  2. ^ Harjo, Suzan Shown. "Grace of Water, Focus of Rock", Talking Stick: Native Arts Quarterly Issue 12.4, Oct–Dec 2009 (retrieved January 14, 2009) نسخة محفوظة 2012-03-02 في Wayback Machine
  3. ^ ا ب Ken Belson, "Redskins’ Name Change Remains Activist’s Unfinished Business", New York Times, October 9, 2013, accessed June 19, 2014 نسخة محفوظة 2021-02-26 في Wayback Machine
  4. ^ "The American Philosophical Society Welcomes New Members for 2022". مؤرشف من الأصل في 2022-08-07.
  5. ^ Kori Schulman (10 نوفمبر 2014). "President Obama Announces the Presidential Medal of Freedom Recipients". البيت الأبيض دوت جوف. مؤرشف من الأصل في 2022-07-29. {{استشهاد ويب}}: الوسيط غير المعروف |بواسطة= تم تجاهله يقترح استخدام |عبر= (مساعدة)
  6. ^ Sonneborn, p.87
  7. ^ Suzan Shown Harjo, 1945–. The Internet Public Library: Native American Authors Project. (retrieved May 26, 2009) نسخة محفوظة 2021-06-13 في Wayback Machine
  8. ^ Jennifer Weston, "Suzan Harjo", Cultural Survival Quarterly Issue: 34-4 (Winter 2010), accessed June 19, 2014 نسخة محفوظة 2016-10-16 في Wayback Machine
  9. ^ "Statute of Limitations for Indian Claims Feb. 17, 1982". مؤرشف من الأصل في 2023-07-31. اطلع عليه بتاريخ 2012-04-13. {{استشهاد ويب}}: الوسيط غير المعروف |بواسطة= تم تجاهله يقترح استخدام |عبر= (مساعدة)[بحاجة لتوضيح]
  10. ^ "Indians Face Loss of Land Claims". Washington Post. فبراير 1982.