سنغواينارين

مركب كيميائي

سنغواينارين هو أيون الأمونيوم متعدد الحلقات السامة. يتم استخراجه من بعض النباتات، بما في ذلك نبتة الدموية ، والاسم التصنيفي لها ( Sanguinaria canadensis )، الخشخاش الشائك المكسيكي (Argemone mexicana) ، [1]( Chelidonium majus ، و( Macleaya cordata).

سنغواينارين
Sanguinarine Structure V.1.svg

الاسم النظامي
13-Methyl-[1,3]benzodioxolo[5,6-c]-1,3-dioxolo[4,5-i]phenanthridinium
اعتبارات علاجية
معرّفات
CAS 2447-54-3 ☒N
ك ع ت None
بوب كيم CID 5154
ECHA InfoCard ID 100.017.731  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
كيم سبايدر 4970 ☑Y
المكون الفريد AV9VK043SS ☑Y
كيوتو C06162  تعديل قيمة خاصية (P665) في ويكي بيانات
ChEBI CHEBI:17183 Yes Check Circle.svg
ChEMBL CHEMBL417799 Yes Check Circle.svg
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C20H14NO4 
الكتلة الجزيئية 332.09

السميةعدل

سنغواينارين هو سم الذي يقتل الخلايا الحيوانية من خلال عملها على بروتين الغشاء Na + / K + -ATPase.[2][3] الاستسقاء الوبائي هو مرض ينتج عن تناول السنغواينارين.[3]

إذا تم تطبيقه على الجلد، فقد يسبب السنغواينارين جربًا كبيرًا من اللحم الميت حيث انه يقتل الخلايا التي يتم تطبيقه عليها، والتي يطلق عليها اسم خشارة. لهذا السبب، يُطلق على السنغواينارين أن يكون محدث للخشارة.[4]

الطب البديلعدل

استخدم الأمريكيون الأصليون مرة واحدة السنغواينارين مستخرجينه من نبتة الدموية كعلاج طبي، معتقدين أن له خصائص علاجية كوسيلة مساعدة للجهاز التنفسي وكمادة مقيئة، ولعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض.[5] في أمريكا المستعمرة، تم استخدام السنغواينارين من نبتةالدموية كعلاج للثؤلول. في وقت لاحق، في عام 1869 ، شمل ويليام كوك، المستوصف الفيزيائي الطبي، معلومات عن تحضير واستخدامات السنغواينارين .[6] أعلن الدكتور جون هنري بينكارد عن المركب "كعلاج للالتهاب الرئوي والسعال والرئتين الضعيفين والربو والكلى والكبد والمثانة، أو أي متاعب في المعدة، فهي فعالة باعتبارها منشطًا كبيرًا للدم والأعصاب". في عام 1931 ، تم الاستيلاء على عدة عينات من المركب من قبل المسؤولين الفدراليين الذين قرروا أن ادعاءات بينكارد مزورة. أقر بينكارد بأنه مذنب في المحكمة وقبل غرامة قدرها 25.00 دولار.[7]

في الآونة الأخيرة، قامت العديد من شركات الطب البديلبترويج استخدام السنغواينارين المسنخلص من نبتةالدموية

كعلاج للسرطان. ومع ذلك، فإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحذر من المنتجات المستخرجة لمسنخلص من نبتةالدموية، أو غيرها من النباتات المستندة إلى العصارة، فليس لها آثار نافعه ضد السرطان، ويجب تجنبها على هذه الأسس.[8]

المراجععدل

  1. ^ Santos, Alfredo C.; Adkilen, Pacifica (1932). "The Alkaloids of Argemone Mexicana". Journal of the American Chemical Society. 54 (7): 2923–2924. Bibcode:1932JAChS..54.2610C. doi:10.1021/ja01346a037. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Pitts, Barry J. R.; Meyerson, Laurence R. (1981). "Inhibition of Na,K-ATPase Activity and Ouabain Binding by Sanguinarine". Drug Development Research. 1 (1): 43–49. doi:10.1002/ddr.430010105. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Das, M; Khanna, S. K. (1997). "Clinicoepidemiological, Toxicological, and Safety Evaluation Studies on Argemone Oil". Critical Reviews in Toxicology. 27 (3): 273–297. doi:10.3109/10408449709089896. PMID 9189656. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Cienki, J. J.; Zaret, L (2010). "An Internet Misadventure: Bloodroot Salve Toxicity". The Journal of Alternative and Complementary Medicine. 16 (10): 1125–1127. doi:10.1089/acm.2010.0140. PMID 20932193. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "BRIT - Native American Ethnobotany Database". herb.umd.umich.edu (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Sanguinaria Canadensis. Blood root, Red puccoon, Red turmeric. | Henriette's Herbal Homepage". www.henriettesherbal.com. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "FDA Notices of Judgment Collection, 1908-1966". ceb.nlm.nih.gov. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Research, Center for Drug Evaluation and. "Enforcement Activities by FDA - 187 Fake Cancer". www.fda.gov (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

التصنيف: القلويدات

التصنيف: السموم