سمية بنت الحسن

أميرة أردنية، ابنة الأمير الحسن بن طلال

الأميرة سمية بنت الحسن (مواليد 14 مايو 1971 في عمّان) هي أميرة أردنية والابنة الثانية للأمير الحسن بن طلال من زوجته الأميرة ثروت الحسن ويكون الملك حسين عمها.

الأميرة سمية بنت الحسن
Princess Sumaya.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 14 مايو 1971 (العمر 50 سنة)
عمان
الجنسية الأردن أردنية
الديانة الإسلام
عضوة في الأكاديمية الملكية للعلوم الاقتصادية والمالية  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الزوج ناصر جودة (1985 - 2007)
الأب الحسن بن طلال
الأم ثروت الحسن
إخوة وأخوات
عائلة الهاشميون  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عالمة الإنسان،  وعالمة آثار،  ومديرة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

عن حياتهاعدل

أنهت تعليمها الابتدائي في الأردن ثم التحقت بمدرسة شربورن للبنات في دورست في إنجلترا، ثم تخرجت من معهد كورتولد للفنون التابعة لجامعة لندن.[1]

زواجها وأسرتهاعدل

تزوجت سمية بنت الحسن من ناصر جودة ابن وزير المواصلات الأسبق سامي جودة في نهاية الثمانينات وأنجبت منه أربعة أطفال:

  • التوأم طارق و زين الشرف (1994)
  • علي (1996).
  • سكينة (1998).

انفصلت سمية عن جودة سنة 2007، ليصبح بعدها جودة وزيراً للخارجية.

اهتماماتها وأنشطتهاعدل

العائلة المالكة الأردنية الهاشمية


  • تشغل الأميرة سمية منصب رئاسة مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا
  • عينها الأمير الحسن بن طلال عضوا في مجلس أمناء الجمعية العلمية الملكية سنة 2003.
  • عينها الأمير الحسن بن طلال رئيساً لجمعية الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأول من أكتوبر تشرين الأول سنة 2006 تقديرا لجهودها في تطوير المجلس الأعلى للتكنولوجيا.
  • تم تعيينها عضوا أجنبيا في الأكاديمية الوطنية للعلوم السياسية في إسبانيا (RACEF) اعترافاً بمساهماتها في العلوم والتنمية.
  • تم تعيينها عضوا مؤسسا في المجلس الاستشاري لشبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمراكز التميّز المائية (MENA NWC).
  • انضمت إلى المجلس الاستشاري لمبادرة العالم الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بدعوة من أكاديمية نيويورك للعلوم في ديسمبر سنة 2010.
  • ساهمت الأميرة سمية في مبادرات بالتعاون مع الجمعية الملكية (المملكة المتحدة) والأكاديمية الأمريكية للعلوم منها :مؤتمر الدبلوماسية العلمية في ويلتون بارك، المملكة المتحدة، الذي عقد تحت رعاية وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث، والذي كانت المتحدث الرئيسي فيه.

الجوائز المحلية والإقليمية والدوليةعدل

حصلت سمية بنت الحسن على العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والدولية:

  • جائزة التميز في التغيير الإيجابي(نوفمبر تشرين الثاني 2014) من منتدى المفكرين العالميين (GIF) في حفل أقيم في دبي والذي احتفل بالنساء العربيات كصانعات للتغيير.
  • وسام ألبرت آينشتاين من أجل الإنجاز المتميز (جامعة أولم،ألمانيا، 2009.
  • جائزة لاتسيو بين أوروبا والبحر الأبيض المتوسط (إيطاليا، 2009). في أكتوبر تشرين الأول 2008.

كما حصلت على الأوسمة الرسمية من الأردن و هولندا و فرنسا و السودان.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ الحسن, مجلس. "سمو الأميرة سمية". www.elhassanbintalal.jo. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)