افتح القائمة الرئيسية

سليمان بن عبد الرحمن العمري

سليمان بن عبد الرحمن العمري
معلومات شخصية

سليمان بن عبد الرحمن العُمري (1283-1375): فقيه وقاضٍ ومدرس، من ذرية عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وُلد في عنيزة سنة 1298، ودرس فيها على الشيخ صالح القاضي، وعبد الله المانع، ثم ذهب مطلع شبابه إلى بريدة، ولازم شيخها محمد بن عبد الله آل سليم أكثر من عشر سنين، وبعد وفاته أخذ عن ابنيه عبد الله وعمر، وذهب مع الأخير إلى الرياض، فتزاملا عند الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ قرابة سنة، ثم عادا إلى عنيزة[1].

محتويات

الوظائف التي شغلهاعدل

  • إمام لمسجد القاع بعنيزة ودرَّس فيه عدة سنوات
  • الإشراف على المكتبة التي أسسها مقبل الذكير رحمه الله،
  • ثم عين قاضيا ورئيسا للمحكمة المستعجلة بالمدينة المنورة، وإماما ومدرسا في مسجدها،ورئيسًا للشؤون الدينية، وذلك من شوال 1346 -وقيل من 1345- إلى 1359،
  • ثم نقل لرئاسة محكمة حريملاء مدة يسيرة
  • ثم رئيسا لمحكمة الإحساء الكبرى من 1360 إلى أن تقاعد سنة 1373،

من رسائلهعدل

  • رسالة في التوسل
  • رسالة في النهي عن التفرق
  • رسالة في فضل الاجتماع لصلاة التراويح
  • مجالس شهر رمضان
  • البركان في تحريم الدخان
  • حاشية على كتاب التوحيد.

وفاتهعدل

توفي رحمه الله في مدينة الهفوف قاعدة الأحساء سنة 1375، ودفن هناك، وصُلي عليه صلاة الغائب في كثير من مساجد المملكة.

وردت ترجمته في عدة كتب منهاعدل

  • تاريخ نجد وحوادثها لصالح القاضي (35)
  • الأعلام (3/127)، ومشاهير علماء نجد (391)
  • علماء آل سليم وتلامذتهم (2/229)
  • علماء نجد (2/308)، وروضة الناظرين (1/138)
  • المبتدأ والخبر (1/467)، ومعجم مصنفات الحنابلة (7/5)
  • "الحنابلة خلال 13 قرنًا" للطريقي (10/357)
  • تاريخ القضاء والقضاة لعبد الله الزهراني (6/54)
  • قضاة المدينة للزاحم (1/73)
  • تاريخ قضاة حريملاء لإبراهيم آل إبراهيم (16).

المصادر والمراجععدل

  1. ^ التكلة، محمد زياد بن عمر، فتح الجليل في ترجمة وثبت شيخ الحنابلة عبد الله بن عبد العزيز العقيل، الطبعة الثالثة، ص383
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.