سليمان باشا الفرنساوي

جندي مصري
سليمان باشا الفرنساوي
(بالفرنسية: Soliman Pacha تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Seve.jpg
سليمان باشا

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة چوزيف انتيلمى سيف
الميلاد 1788
ليون - فرنسا
الوفاة 12 مارس 1860 (72 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الجنسية فرنسي مصري
الحياة العملية
المهنة باشا  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة عميد

سليمان باشا الفرنساوي أو الكولونيل سيف، اسمه بالميلاد چوزيف انتيلمى سيف Joseph Anthelme Sève

محتويات

حياتهعدل

ولد عام 1788 في مدينة ليون بفرنسا وجاء إلى مصر مع الحملة الفرنسية وبقي بها واعتنق الإسلام، وكان القائد العام للجيش المصري في عهد الخديوي عباس.

علاقته بمصرعدل

عهد إليه محمد علي بمهمة تكوين النواة الأولى من الضباط الذين سوف يعاونونه على تدرب الجنود المصريين فاختار له 500 من خاصة مماليكه ليبدأ بهم واختار له أسوان لتكون معسكراً لهذه المهمة بعيداً عن مؤامرات الجيش المختلط ومقاومتهم لكل جديد، وعينه محمد علي قائداً للجيش.

كان محمد علي قد حاول أن يكون من الباشبوزق (وهم اخلاط من الأرناءوط والشركس والدلاة) نواه للجيش النظامي ولكن محاولته باءت بالفشل.[1]

علاقته بالأسرة المالكة المصريةعدل

تزوجت كريمته من محمد شريف باشا (رئيس وزراء مصر لعدة مرات) وأنجب منها فتاة تزوجت عبد الرحيم صبري باشا (وزير الزراعة) وأثمر هذا الزواج عن ملكة مصر السابقة نازلي صبري أو الملكة نازلي زوجة الملك أحمد فؤاد وأم الملك فاروق آخر ملوك مصر.

تقديرا من المصريين لهذا الرجل الذي يرجع إليه الفضل في بناء الجيش المصري الحديث أقاموا له تمثالا في الميدان المسمى باسمه وأطلقوا اسمه على أحد شوارع القاهرة فلما قامت ثورة يوليو 1952 أطاحت بالتمثال وألقت به في ساحة المتحف الحربي ونزعت اسمه من الميدان والشارع وأطلقت عليه اسم (طلعت حرب).

وفاتهعدل

توفي سليمان باشا في مارس 1860, ودفن في جزيرة الروضة بالقاهرة حيث مازال قبره قائما بقبته الشهيرة ومحاطا بسور حديدي.

معرض صورعدل

مراجععدل

  1. ^ [I.S.P.N. 977-01-4456-8] بدوي، جمال. مصر من نافذة التاريخ.
 
هذه بذرة مقالة عن تاريخ مصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية فرنسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.