سلسلة معلقة من النقاط تشكل سلسلي.
تشكل خطوط الكهرباء العلوية المعلقة بِحُرية أيضًا سلسلي (يظهر بشكل بارز مع خطوط الجهد العالي، ومع بعض التشوه بالقرب من العوازل).
الحرير على نسج العنكبوت يشكل سلسلي مرن متعدد.

منحنى سلسلي (بالإنجليزية: Catenary)‏ في الفيزياء والهندسة الرياضية هو شكل هندسي نظري يتشكل عند تدلي سلسلة أو سلك عندما تكون طرفيها مثبتين في الأعلى وذلك تحت تأثير قوة الثقالة الأرضية (وزن الجسم المعلق).[1][2][3]

منحنى سلسلي له شكل يشبه U، يشبه ظاهريًا قوس معماري مكافئ، لكنه ليس قطع مكافئ.

رياضيًّا، منحنى سلسلي هو الرسم البياني لدالة جيب التمام الزائدية. إن السطح الدوراني للمنحنى السلسلي، السطح السلسلي، هو سطح أصغري، وتحديداً سطح أصغري دوراني. تفترض السلسلة المعلقة شكلًا من أقل الطاقة الكامنة هو سلسلي. تمت دراسة الخصائص الرياضية لمنحنى سلسلي لأول مرة من قبل روبرت هوك في سبعينيات القرن السابع عشر، واستُخرجت معادلتها من قبل لايبنتس وهوغنس ويوهان بيرنولي عام 1691.

يستخدم السلسلي والمنحنيات ذات الصلة في الهندسة المعمارية والهندسة (على سبيل المثال، في تصميم الجسور والأقواس بحيث لا تؤدي القوى إلى لحظات الانحناء). في صناعة النفط والغاز البحرية ، يشير "سلسلي" إلى رافع سلسلي فولاذي [الإنجليزية]، خط أنابيب معلق بين منصة إنتاج وقاع البحر يعتمد شكل سلسلي تقريبي. في صناعة السكك الحديدية ، يشير إلى الأسلاك العلوية التي تنقل الطاقة إلى القطارات.

الوصف الرياضيعدل

 
منحنيات سلسلي بقيم انحناء مختلفة

المعادلة العامةعدل

تعطى معادلة شكل المنحني السلسلي بتابع جيب التمام للقطع الزائد بالشكل:

 ,

التي فيها

 

حيث   هو المركبة الأفقية للشد (ثابت) وλ هي الوزن الطولي للجسم المعلق.

هندسة معماريةعدل

القوس السلسلي هو محل هندسي للنقط التي كل منها تحمل نفس الوزن من مجموع الوزن الكلي للقوس، ولهذا يُستخدم في إنشاء الهياكل المعمارية. الهياكل التي تُصنع بشكل سلسلي تعاني من قوة الشد فقط، كما يحدث في الحبال التي تدعم الجسور معلقه. أو من قوة الضغط عندما الهيكل يبنى على شكل منعكس بالنسبة إلى خط افقي، كما هو الحال في هياكل القبب (على سبيل المثال قبة في سانت بول في لندن التي صممها روبرت هوك وفي الأقواس التي صممها لاول مرة المهندس الإسباني انطونيو كاودي. بعد ذلك أُستخدم القوس السلسلي في الهندسة المعمارية وفي بناء الجسور (على سبيل المثال في جسور مايلارت وفي السكك الحديدية لكارابيت).

كان يجب علينا الانتظار حتى القرن 19 للبدء برؤية امثلة في الغرب عن استخدام المنحنى السلسلي في العمارة، أما في الشرق، كان استخدامه أكثر شيوعا في العمارة ا لإسلامية. مثال على ذلك مسجد قبة الصخرة في فلسطين. وحتى قبل ذلك، في شمال أفريقيا كانوا يبنون منازل مغطاة بقبة سلسلية [4]

 
بناء سلسلي

معرض صورعدل

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ Yates, Robert C. (1952). Curves and their Properties. NCTM. صفحة 13. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Church, Irving Porter (1890). Mechanics of Engineering. Wiley. صفحة 387. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Trinks, W.; Mawhinney, M. H.; Shannon, R. A.; Reed, R. J.; Garvey, J. R. (2003-12-05). Industrial Furnaces. Wiley. صفحة 132. ISBN 978-0-471-38706-0. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ APPLICAZIONI DELL’ ARCO CATENARIO IN ARCHITETTURA نسخة محفوظة 12 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.