سلاطين باشا

سلاطين باشا ضابط نمساوي ولد سنة 1857 م في فيينا وجاء إلى مصر سنة 1878 م ، ودخل في خدمتها فعينه غردون باشا حاكما لدارفور سنة 1884م ،ولكن لم يمضِ عليه في منصبه هذا قليل حتى اعتقلته جيوش المهدى فبقي اسيراً يدّعي الإسلام والإيمان بالمهدية إلى سنة 1895م وحينئذ فر إلى الجيش المصري.

سلاطين باشا
Rudolf Carl von Slatin.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 27 يونيو 1857(1857-06-27)
فيينا
الوفاة 4 أكتوبر 1932 (75 سنة)
فيينا
سبب الوفاة سرطان  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Austria-Hungary (1869-1918).svg الإمبراطورية النمساوية المجرية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الاسلام
الحياة العملية
المهنة ضابط،  ومستكشف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية،  والألمانية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش البريطاني  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
Galó de l'Orde del Bany (UK).svg
 نيشان الحمام من رتبة مرافق
Ord.Franz.Joseph-CAV.png
 وسام فرانز جوزيف 
UK Royal Victorian Order ribbon.svg
 النيشان الفيكتوري الملكي من رتبة فارس
UK Order St-Michael St-George ribbon.svg
 نيشان القديسين ميخائيل وجرجس من رتبة فارس قائد   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

هروب سلاطينعدل

 
فيلته

ان عمليه تهريب سلاطين قادها ثلاثه من الزعماء احدهم محمد ود الفحل زعيم قبيله الفحلاب الميرفاب غرب بربر وإبراهيم محمد حمزه الانقريابي زعيم الانقرياب بالباوقه وقد ذكر صاحب كتاب المستهدي في سيره الإمام المهدي ان الانقرياب شاركوا في حروب المهديه في بربر بقياده إبراهيم إبراهيم محمد حمزه وقد انقلب إبراهيم ضد المهديه كحال كثير من الزعماء السودانيون الذين لم تعجبهم سياسيه الخليفة كمادبوا زعيم الرزيقات وفضل الله ود سالم زعيم الكبابيش.

العودة إلى السودانعدل

اشترك في استرداد دنقلا وأم درمان وبقي سلاطين بعد ذلك موظفاً في حكومة السودان ما بين 1900 م وسنة 1914 م ثم أُعلنت الحرب العالمية الأولى وكانت بريطانيا والنمسا على طرفين متقابلين في النزاع. فترك الخدمة في السودان وعاد إلى النمسا ودخل في خدمة الصليب الأحمر.

ما بعد الحربعدل

لما عقدت الهدنة سنة 1918 م انتدب عضواً في بعثة الصلح في باريس . كتب سلاطين كتابه المسمي السيف والنار في السودان وترجمه عبد الله الطيب الي العربية واخرون.

وفاتهعدل

توفي سنة 1932 أثناء عملية لاستئصال السرطان في فيينا.[2]

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12949531n — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ قصة سلاطين باشا ومهرب بجاوي ... بقلم: جعفر بامكار محمد نسخة محفوظة 28 يناير 2013 على موقع واي باك مشين.