افتح القائمة الرئيسية

سقوط مملكة شو هان

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2018)

سقوط مملكة شو هذه الحروب تعتبر أخر حرب كبيرة في تاريخ الممالك الثلاث


إحتلال شو
جزء من الممالك الثلاث
Three Kingdoms-ar.png
معلومات عامة
التاريخ 22 يناير - 5 أكتوبر 263ميلادية
الموقع سيتشوان.الصين
النتيجة سقوط نهائي لمملكة شو وإنتصار مملكة واي

'"سقوط مملكة شو"' هو نزاع عسكري وقع سنة 263ميلادية بين مملكة تسمى شو هان تعتبر بقايا لمملكة هان وبين مملكة واي التي أنهى مؤسسها تساو بي حكم أخر أباطرة مملكة هان وهو الإمبراطور شيان سنة 222م ويعتبر هذا التاريخ بداية لقيام الممالك الثلاث

بعد نهاية الحروب الشمالية لتشوغ ليانغ بدأت مملكة شو في الضعف بالرغم من أن جيانغ واي خليفة جوكيه ليانغ إستطاع ضبظ الحدود ومما زاد من عدم تدخل بلاط واي والإمبراطور تساو روي هو عدم وجود قادة أكفاء عدا سيما يي الذي كان يقود جنود واي في الحرب ضد حملات تشوغ ليانغ وبعد وفاة الإمبراطور تساو روي إستطاع سيما يي التحكم في البلاط وبعد وفاته في سنة 251 أجبر سيما زاو الإمبراطور على تنصيبه ملكا لجين وأمر سيما زاو القوات بالتمركز في هانزونج و مي فو و بي وأمر الجنرالين دينغ أي و زونغ فو ببدء التقدم من خلال خطوط رسمها

ثم سيطرت قوات واي على هان زونغ في 22 أكتوبر 262 بقيادة الجنرال دينغ أي و زونغ فو وفتح الطريق أمام تشينغ دو فجهز سيما زاو الجيش الإمبراطوري ليقوده بنفسه وبعد انسحاب قوات شو بقيادة جيانغ واي خليفة تشوغ ليانغ أصبحت شو ضعيفة جدا بعد أن كانت فيما سبق على بعد خطوات قليلة من توحيد الممالك الثلاث وإعادة إحياء مملكة هان وبعد فتح هان زونغ و نان يانغ فقدت شو الكثير من الأراضي

وحاولت شو التحالف مع مملكة وو بقيادة الإمبراطور الضعيف سون ليانغ ابن سون تشوان وحفيد الجنرال سون جيان لكن واي كانت قد شنت عدة حملات في عهد سيما يي مما ساهم في إضعافها ومن ناحية أخرى خافت وو من قوة واي الكبيرة وربما كانت وو في عهد سون تشوان تريد أن تصبح ولاية تابعة لواي التي أنهت حكم سلالة هان ففشلت جهود التحالف و تركت شو لمصيرها فتقدم سيما زاو ب450.000جندي لإحتلال العاصمة فسمع جيانغ واي بالإمر وكان جيانغ واي مشغولا بالقتال لإسترجاع هان زونغ ولشدة قوته غير سيما زاو رأيه وأمر الجنرالين زونغ فو و دينج أي بإحتلال تشينغ دو وعندما علم الإمبراطور الضعيف ليو شان ابن ليو باي بهذا جن جنونه فنصحه ابن تشوغ ليانغ تشوغ زو بالإستسلام فرفض تم غادر تشوغ زون العاصمة وإنضم لواي وفضح كل تمركزات شو لكن جيانغ واي أرسل 20.000 جندي لحماية العاصمة فإطمأن ليو شان والوزراء لكن ليو شان تفاجئا عندما رأى قوات واي بقيادة زونج فو ودينغ أي أمام بوابة العاصمة فنصحه عدة وزراء بالإستسلام فوافق فأرسل الجنرالين إلى سيما زاو فوصل بعد إستسلام جيانغ واي ففتح ليو شان البوابة بنفسه وأعلن إستسلام مملكة شو رسميا وتنازله عن العرش لصالح الإمبراطور تساو مانغ إمبراطور واي. بعدها مباشرة غادر سيما زاو وبرفقته ليو شان وجميع عائلته شو متجها للعاصمة لويانغ و هناك قابل ليو شان الإمبراطور تساو مانغ ووقع بصفته إمبراطور شو على مرسوم التنازل وأعطي لقب دوق السلام والمحبة وتم تعيين أبنائه جنرالات في جيش واي وصرفت له حكومة واي مرتبا شهريا و سأله سيما زاو مرة هل ترغب في العودة لشو فرفض وقال حياتي هنا أفضل أنا حاليا لا أفكر بشو . ثم بعدها دبر جيانغ واي مكيدة ليوقع بين الجنرالات دينغ أي و زونغ فو مع سيما زاو لكي يسترد شو ويرجع ليو شان على عرش شو مهما كلف هذا وكان زونغ فو متمركزا في تشينغ دو بينما دينغ أي في هان زونغ فأغرى جيانغ واي زونغ فو بإعتلاء العرش ففعل وأعلن في سنة 263 نفسه إمبراطورا لشو التي ستعمل على إرجاع سلالة هان فغضب سيما زاو وأمر الجنرال دينغ بالتقدم فرفض فجهز سيما زاو جيشا كبير فزحف على هان زونغ وسيطر عليها وقتل دينغ أي ثم حاصر تشينغ دو وقتل زونغ فو ثم إنتحر جيانغ واي أمام قبر تشوغ ليانغ و ليو باي وكانت هذه الحادثة إيذانا رسميا ببدء توحيد الممالك الثلاث خريطة مملكة واي الموضحة باللون الأحمر بعد سقوط مملكة شو أما اللون الأخضر فيبين أراضي مملكة وو

مصادرعدل