افتح القائمة الرئيسية

سفينة بانثر

سفينة بانثر (بالألمانية:SMS Seiner Majestät Schiff Panther) كانت زورق من الزوارق المدفعية الستة التي في صنفها في البحرية الإمبراطورية الألمانية واستخدمت مثل الأخرى في المستعمرات الألمانية بالخارج. دشنت يوم 1 أبريل 1901 في كونيغليش فيرفت دانزيغ في غدانسك وكانت لها هيئة تتكون من 9 ضباط و121 بحار.

سفينة بانثر
SMS Panther (1901).jpg
 

الخدمة
سميت بأسم أزمة أغادير  تعديل قيمة خاصية سمي باسم (P138) في ويكي بيانات
الجنسية
Flag of Germany (1935–1945).svg
الرايخ الألماني  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
المشغل البحرية الإمبراطورية الألمانية  تعديل قيمة خاصية المشغل (P137) في ويكي بيانات
الصانع كونيغليش فيرفت دانزيغ  تعديل قيمة خاصية الشركة المصنعة (P176) في ويكي بيانات
الطول 66.9 متر  تعديل قيمة خاصية الطول (P2043) في ويكي بيانات
SMS Panther (1901).jpg
SMS Panther
History
German Empire
Name:

SMS Panther

Builder:

Kaiserliche Werft, Danzig

Laid down:

1900

Launched:

1 April 1901

Commissioned:

15 March 1902

Decommissioned:

31 March 1931

Fate:

Sold and scrapped 1931

General characteristics
Class and type:

Iltis-class gunboat

Displacement:
  • 977 t (962 long tons) (designed)
  • 1,193 t (1,174 long tons) (maximum)
Length:
  • 66.9 m (219 ft 6 in) o/a
  • 64.1 m (210 ft 4 in) w/l
Beam:

9.7 m (31 ft 10 in)

Draught:

3.3 m (10 ft 10 in)

Propulsion:
  • 4 × Thornycroft-Schulz steam boilers[1]
  • 2 × 3-cylinder Triple-expansion steam engines (1344 psi)
  • 2 × 3-blade 2.4 m (7 ft 10 in) propellers
  • fuel supply 240-283 tons of coal
Speed:

13.5 knots (25.0 km/h; 15.5 mph)

Range:

3,400 nmi (6,300 km; 3,900 mi) at 9 knots (17 km/h; 10 mph)

Complement:

130

Armament:
  • 2 × 10.5 cm (4.1 in) SK L/40 guns (range 12,200 m, 482 rounds)
  • 6 × 3.7 cm (1.5 in) cannons

أزمة أڭاديرعدل

بانثر في 1931 قبل تخريدها بقليل

اكتسبت سفينة بانثر ملحوظية في 1911 عندما أوفدت إلى ميناء مدينة أڭادير المغربية في أزمة أڭادير (المعروفة كذلك باسم الأزمة المغربية الثانية). أرسلت بذريعة حماية السكان الألمان في الميناء. (أوفد هرمن ولبرڭ إلى أڭادير إلا أنه وصل 3 أيام بعد وصول السفينة.) كانت مهمة السفينة الحقيقية وضع الضغط على الفرنسيين وهم يحاولون أن يستعمروا المغرب، لتستخرج ألمانيا تعويضا بالأراضي في أفريقيا الاستوائية الفرنسية. هذه الأحداث تعد مثالا لدبلوماسية مدافع الأسطول، وأسهمت في التوترات المؤدية إلى الحرب العالمية الأولى.

مراجععدل