افتح القائمة الرئيسية

سعيد سيفاو المحروق مفكر، كاتب، شاعر ومناضل أمازيغي ليبي (1946 – 27 تموز 1994). كان يجيد 5 لغات: الأمازيغية، العربية، الإنجليزية، الإيطالية والفرنسية.[1] تعرض سيفاو لمحاولة اغتيال في حادثة سير في شباط 1979 ، وظل بعدها سجين الفراش والكرسي المتحرك إلى أن وافاه الأجل عام 1994.

سعيد سيفاو المحروق
معلومات شخصية
الميلاد 1946
جادو، ليبيا
الوفاة 27 تموز 1994
صفاقس، تونس
سبب الوفاة توفي متأثرا بالإصابات التي أصيب بها في محاولة اغتياله (شلل نصفي...)
الجنسية ليبي
منصب
مستشار قانون بشركة الواحة للنفط، كاتب بالمؤسسة الليبية العامة للصحافة
الحياة العملية
التعلّم ماجستير في القانون
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محتويات

نشأتهعدل

ولد سعيد سيفاو المحروق سنة 1946 في مدينة جادو بجبل إنفوسن في ليبيا لديه اخوة..سالم المحروق و خليفة المحروق وطارق المحروق ولديه 4 اخوات .. توفيت أمه وهو لم يتجاوز السابعة من عمره ، ودفنت في مقبرة سيدي منيدر في طرابلس ، [2]

حياتهعدل

غادر مع عائلته مسقط رأسه ليتجهوا للعاصمة طرابلس، وهنالك سيجري دراسته الإبتدائية والثانوية. بعد ذلك سيتجه إلى مصر لدراسة الطب ، لكن كونه منخرطا في الحياة السياسية ونشره للمقالات بكيفية دورية ، أدى إلى إيقاف استفادته من المنحة ، ما جعله يعود إلى طرابلس ويبدأ دراسته في شعبة القانون سنة 1967.[3]

محاولة اغتيالهعدل

في 21 شباط 1979 تعرض سعيد سيفاو المحروق لحادث سير مريب وتحديدا في طريق قرجا أمام صيدلية قرجا بالعاصمة طرابلس ، حيث صدمته ودهسته سيارة قادمة من الاتجاه المعاكس للطريق لتتجه إليه مباشرة عند ترجله من السيارة قاصدا الصيدلية لشراء الدواء لابنه المريض.

يفقد سعيد المحروق وعيه لأيام ولا يستعيده إلا وهو في إحدى مصحات إيطاليا الاستشفائية وبعد شهر كامل من الفاجعة. تسبب له الحادث في كسر في الرأس وفي العمود الفقري نتج عنه شلل نصفي مع عدم التمكن من السيطرة على البول ، وتهشم في ذراع اليد اليسرى تم تجبيره بمعدن يصل بين الذراع والكتف ، وتهشم آخر في الفخذ اليسرى. وكذلك المضاعفات والآلام المبرحة التي ظل يعاني منها على مدى 14 عشر سنة تقريبا.[2]

وفاتهعدل

أسلم الروح في مصحة النجدة بمدينة صفاقس التونسية في يوم 27 تموز 1994 ، والتي توجه إليها بعد أن لاقى من الإهمال المتعمد في مصحات طرابلس.[3]

مؤلفاتهعدل

  • ديوان سقوط ال التعريف وهو خمسة اجزاء، دار القدس، بيروت، نيسان 1979.
    • التذكار (1960- 1965)
    • وما رافق ذلك من مضاعفات ( اختفاء حروف العلة، انقراض الحرف المنقوط، محو الحرف المنطوق..الخ) 1966- 1973
    • اشعار كاتمة الصوت - 1987
    • المجزوم بحذف حرف العلة 1978- 1982
    • شجر السرو يهرب ضجراً 1985- 1988
  • خروج اهل الكهف وأسرار الطوفان
  • ديوان قلق ضجر
  • قصيدة اللائية المئوية
  • عن الاستلاب اللغوي
  • استيراد ما لا يستورد
  • مفاهيم غير مفهومة
  • ثورة الأغليد ماسينيسا
  • الأساطير الطائفية
  • اللحظة الحجرية
  • الشعر بين الحديث والقديم
  • الإيقاعات
  • هشيم الأصوات الليلية
  • بحثا عن الصوت المنفرد
  • الخلخلة
  • بقايا النسخة الرملية
  • اصوات منتصف الليل - 1992

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

مراجععدل

  1. ^ الجزيرة.نت. "سعيد سيفاو المحروق". مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 أيار 2016. 
  2. أ ب جمعية سيفاو الثقافية. "سعيد سيفاو المحروق". مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 أيار 2016. 
  3. أ ب "سعيد سيفاو المحروق". جمعية سيفاو الثقافية وموقع العالم الأمازيغي. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 أيار 2016.