افتح القائمة الرئيسية

سعد بن بكر بن هوازن، من عدنان، وهو جدٌ جاهلي امتاز بنوه بالفصاحة، وفيهم نشأ النبي صلى الله عليه وسلم في طفولته، إذ تسلمته حليمة السعدية من أمه آمنة، وحملته إلى المدينة، وأحسنت تربيته. ولما ردته إلى مكة نظر إليه عبدالمطلب فامتلأ سروراً وقال: جمال قريش، وفصاحة "سعد"، وحلاوة يثرب. وكانت منازل بني سعد بن بكر في الحديبية وأطرافها. وهم الآن بطون، يسكنون بالقرب من الطائف. ومنهم جُودي، كانوا في إلبيرة ( Elvira) بالأندلس.[1]

مراجععدل

  1. ^ ثمار القلوب 21 وقلب جزيرة العرب 155 ونهاية الأرب 240 وجمهرة الأنساب 235
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.