افتح القائمة الرئيسية

سرية زيد بن حارثة (مدين)

سرية زيد بن حارثة (مدين) هي أحد سرايا الرسول ، أرسل فيها الصحابي زيد بن حارثة مدين قرية نبي الله شعيب وهي تجاه تبوك [1] .

أحداث السريةعدل

أرسل الرسول الصحابي زيد بن حارثة إلى مدين , فأصاب زيد سبيا ، وفرقوا في بيعهم بين الأمهات والأولاد ، فخرج الرسول وهم يبكون ، فقال «ما لهم» , فقيل: يا رسول الله فرق بينهم أي الأمهات والأولاد ، فقال رسول الله «لا تبيعوهم إلا جميعا» , وكان مع زيد في هذه السرية ضميرة مولى علي بن أبي طالب [1]

قال ابن هشام: وسرية زيد بن حارثة إلى مدين، ذكر ذلك عبد الله بن حسن بن حسن، عن أمه فاطمة ابنة الحسين بن علي عليهم رضوان الله، أن رسول الله   بعث زيد بن حارثة نحو مدين، ومعه ضميرة مولى علي بن أبي طالب رضوان الله عليه، وأخ له، قالت: فأصاب سبيا من أهل ميناء، وهي السواحل، وفيها جماع من الناس، فبيعوا، ففرق بينهم، فخرج رسول الله   وهم يبكون، فقال: ما لهم فقيل: يا رسول الله، فرق بينهم، فقال رسول الله   : لا تبيعوهم إلا جميعا. قال ابن هشام : أراد الأمهات والأولاد.[2]

المراجععدل