سرية أبي قتادة بن ربعي الأنصاري (خضرة)

سرية أبي قتادة بن ربعي الأنصاري إلى خضرة، وهي أرض في نجد، وذلك في شهر شعبان سنة 8 هـ.[1]

سرية أبي قتادة الأنصاري

(خضرة)

جزء من سرايا الرسول
معلومات عامة
التاريخ شهر شعبان السنة 8 للهجرة
النتيجة انتصار المسلمين وحصولهم على غنائم كثيرة
المتحاربون
BlackFlag.svg المسلمون غطفان
القادة
أبو قتادة الأنصاري
القوة
15 رجل غير معروف

مجريات السريةعدل

بعث النبي محمد أبا قتادة ومعه 15 رجلاً إلى غطفان، وأمره أن يشنّ عليهم الغارة، فسار الليل وكمن النهار، فهجم على حاضر منهم عظيم، فأحاط بهم فصرخ رجل منهم «يا خضرة!»، وقاتل منهم رجال فقتلوا من أشرف لهم، واستاقوا النعم، فكانت الإبل 200 بعير والغنم 2000 شاة وسبوا سبيًا كثيرًا، وغابوا في هذه السرية 15 ليلة.[1]

مصادرعدل

  1. أ ب الطبقات الكبرى، ابن سعد، ج2، ص132، دار صادر، بيروت.
قبلها:
سرية الخبط
سرايا الرسول
سرية أبي قتادة بن ربعي الأنصاري (خضرة)
بعدها:
سرية أبي قتادة بن ربعي الأنصاري (بطن إضم)
 
هذه بذرة مقالة عن تاريخ الإسلام بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.