افتح القائمة الرئيسية

ستارخان (20 اكتوبر1866- 17نوامبر 1914)المعروف بالقائد الوطني (بالفارسية سردار ملي) يعتبر شخصية محورية في الثورة الدستورية الإيرانية وبطلا قوميا في إيران.[1]

ستار خان
(بالفارسية: ستارخان تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Sattar khan.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 20 أكتوبر 1868  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تبريز  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 15 نوفمبر 1914 (46 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
طهران  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة قتل في المعركة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة الدولة العلية الإيرانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب ثورة دستورية فارسية  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
ستار خان
ستار خان و باقر خان
اسلحة شخصية ستار خان

محتويات

حياتهعدل

ولد ستارخان قره داغي، الابن الثالث للحاج حسن قراجه داغي عام 1284 للهجرة في أرسباران بشمال محافظة آذربيجان الشرقية.ان المعلومات القليلة والمتناثرة عنه تحكي بأن ستارخان كان يعمل مع والده في بيع الأقمشة في قرى ارسباران.[2][3].[4] وبعد مقتل أخيه إسماعيل على أيدي القوات الحكومية، هاجر ستارخان موعائلته إلى مدينة تبريز وأقام في حي «اميرخيز».[5]

شبابهعدل

في شبابه التحقق بكتيبة الخياله لحاكم خراسان، ومن ثمّ سافر إلى شد رحاله المدن المقدسة في العراق، بعد فترة عاد إلى تبريز وعمل مسؤولاً عن عقارات محمد تقي الصراف، ولم يلبث أن دخل قوات الدرك بناءً على توصية العميد رضا قلي خان وكلف بحماية طريق مرند- خوي. بعد فترة لفت نظر مظفرالدين ميرزا (ولي العهد) اليه فنال لقب «خان» لينظم إلى حرس ولي العهد الخاص في مدينة تبريز. وفي أحد اشتباكاته مع عناصر محمد علي ميرزا (ولي العهد)بتبريز، صدر الامر بإلقاء القبض عليه ولكنه تمكن من الخروج من المدينة، وبعد أن وساطة شيوخ وكبار شخصيات المدينة عاد إلى تبريز.[5]

مقاومته خلال استبداد الضغيرعدل

مع اندلاع الثورة الدستورية بطهران العاصمة وانتشار رقعتها في مختلف ارجاء البلاد، ثار المناضلون والأحرار الأذربيجانيون والقوقازيون بقيادة ستارخان وباقرخان دعماً لهذه الثورة الدستوريه في إيران، وأبدوا مقاومة عنيفة ضد القوات التي أرسلتها الحكومة المركزية والولاة المحليون بقيادة عبد المجيد ميرزا عين الدولة، التي يتراوح عددها بين 35و40 ألف جندي ولم تتمكن هذه القوات منهم فاحتموا دخل تبريز الصامدة فصمدت تبريز امام حصار اقتصادي فرضته القوات الحكومية دام 11عاشت المدينه خلالها ظروفاً معيشية صعبة لاتطاق.[6] وأخيراً وإثر توسط القنصليتين الروسية والبريطانية وموافقة الطرفين المتنازعين على فك الحصار ودخول عددٌ من الجنود الروس مدينة تبريز دخلت المؤونة أيضاً إلى المدينه ثم انسحبت القوات الحكومية ومن يدعمهم من كبار العشائر المتنفذين المعارضين للثورة الدستورية عن ضواحي تبريز، وانتهى الدور الذي أدّاه القائدان ستارخان وباقرخان في دفاعهما عن الثورة الدستورية ومدينة تبريز.[7] وخلق تواجد هؤلاء الجنود الروس في تبريز السبب ظروفاً صعبة لستارخان وباقرخان ينذر بخطر حقيقي يحدق بهما؛ ما جعلهما وعدداً من أنصارهما وقادة الأحرار يلجأون إلى القنصلية العثمانية.[8]

هجرته الي طهرانعدل

خلق تواجد هؤلاء الجنود الروس في تبريز السبب ظروفاً صعبة لستارخان وباقرخان ينذر بخطر حقيقي يحدق بهما؛ ما جعلهما وعدداً من أنصارهما وقادة الأحرار يلجأون إلى القنصلية العثمانية، إلا أنهم وبضغط الحكومة الروسية هاجروا مع مجروعة من المناضلين الأحرار سنة 1327 للهجرة القمرية إلى طهران. وفي العاصمة طهران، تم استقبالهم بالحفاوة والترحاب، كما تم تكريمهم من قبل مجلس الشورى الوطني الإيراني وأهديت لستارخان وباقرخان ميداليتان ذهبيتان فضلاً عن أن المجلس قرر لهما راتباً شهرياً. واثر عملية الاغتيال اثنين من قادة النهضة الدستورية وهما آية الله السيد عبدالله بهبهاني وميرزا محمد علي تربيت، أمرت الحكومة بنزع سلاح الجماعات المسلحة، فعارض ستارخان هذا القرار وخاض معركة مع قوات الحكومة الدستورية؛ أسفرت عن اصابته برصاصة في رجله، وفي نهاية المطاف ارغم على الاستسلام وقتل عددٌ من الافراد الموالين له.[9][10]

وفاتهعدل

أخيراً توفي القائد الوطني ستارخان سنة 1332 بطهران، و ووري جثمانه الثرى بحوار المرقد المقدس للسيد عبدالعظيم الحسني (رض).[11][12]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Historic Personalities of Iran: Sattar Khan نسخة محفوظة 29 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ The Turks in World History, by Carter Vaughn Findley - Professor of History Ohio State University, 2004, p.146
  3. ^ Encyclopedia of the Peoples of Africa and the Middle East, Facts on File, Incorporated, 2009 p.78
  4. ^ Iran and Its Place Among Nations, by Alidad Mafinezam, Aria Mehrabi, 2008, p.57
  5. أ ب SATTĀR KHAN – Encyclopaedia Iranica نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ شريف كاشاني، محمد مهدي. واقعات اتفاقيه در روزگار به كوشش منصوره اتحاديه (نظام مافي) و سيروس سعدونديان چاپ اول 1362 نشر تاريخ ايران جلد اول صفحهٔ 230
  7. ^ تاريخ مشروطة، احمد كسروي
  8. ^ كسروي، احمد. تاريخ مشروطه ايران جلد دوم صفحه 694- تاريخ مشروطه ايران، احمد كسروي، نشر صداي معاصر، چاپ پنجم 1384، ص 844
  9. ^ Houri Berberian, Armenians and the Iranian constitutional revolution of 1905-1911: "the love for freedom has no fatherland", Westview Press, 2001. (p. 154).
  10. ^ اميرخيزي، اسماعيل. قيام آذربايجان و ستارخان صفحهة 556
  11. ^ اميرخيزي، اسماعيل. قيام آذربايجان و ستارخان. تهران: انتشارات آيدين، 1387. 501–512. شابك 978-964-5592-57-6.
  12. ^ رجال آذربايجان صفحهٔ 478