سبيل إنتنر-دودوروف

يصف سبيل إنتنر-دودوروف[1] (بالإنجليزية: Entner–Doudoroff pathway)‏ سلسلة من التفاعلات الكيميائية المتحفزة باستخدام انزيمات محددة والتي تنشط اثناء العمليات الايضية الاولية لدى البكتيريا. في هذا المسار يتم تحطيم (تفكك وتحويل) الغلوكوز إلى حمض البيروفيك باستخدام انزيمات محددة قد تكون تلك المستخدمة في التحلل الغلايكولي أو المستخدمة في مسار الفسفرة. أول تقرير واعلان لمسار انتنر-دودوروف كان من قبل مايكل دودوروف و ناتان انتنر من قسم علم دراسة البكتيريا (بكتيريولوجي) في جامعة كاليفورنيا عام1952. [2] الاعمال الاخيرة على مسار انتنر-دودوروف توضح ان استخدام المسار لا يقتصر على الكائنات بدائية النوى كمان كان يعتقد سابقا. ولتدليل على ذلك خصيصا هناك اثبات مباشر يدل على استخدام نبات الشعير لمسار انتنر-دودوروف. واحتمالية استخدام مسار انتنر-دودوروف من قبل النباتات الاخرى مثل الطحالب والسرخس اصبحت مرتفعة ومنتشرة وذلك بالاعتماد على تحليل بيانات التسلسل الاولي .[3]

Diagram of the Entner-Doudoroff pathway (KDPG: 2-keto-3-deoxy-6-phosphogluconate)

تتمثل الخصائص المميزة لمسار انتنر-دودوروف في انه :- - يستخدم 6-phosphoglayconate dehydratase و 2-keto-3-deoxyphosphogluconate aldolase لتكوين البيروفات من سكر الغلوكوز. - لديه الناتج الصافي جزيء ATP لكل جزيء جلوكوز معالج بالإضافة إلى جزيء NADH وجزيء NADPH. بالمقارنة مع التحلل الغلايكولي الذي فيه ناتج صاف من الطاقة يتمثل في جزيئين ATP وجزيئين NADH لكل مركب غلوكوز يدخل في عملية الهدم الايضية 

الكائنات الحية التي تستخدم مسار انتنر- دودوروفعدل

هناك العديد من البكتيريا التي تستخدم مسار انتنر- دودوروف في عملية تكسير الغلوكوز و هي غير قادرة على القيام بعملية الهدم عن طريق التحلل الغلايكولي (على سبيل المثال تفتقر إلى انزيمات التحلل الغلايكولي الاساسية مثل فوسفوفركتوكيناز (phosphofructokinase) كما شوهد في نوع بكتيريا السيدوموناس (Pseudomonas) .[4] و تشمل الاجناس التي يكون فيها المسار بارزا بما فيها سالبة غرام كما هو موضح ادناه . بكتيريا موجبة غرام مثل البكتيريا المكورة المعوية البرازية (Enterococcus faecalis) .[5] كما في العديد من العتائق (ابدائيات) (الفرع الثاني المتميز من الكائنات بدائية النوى و المجال الثالث للحياة بعد البكتيريا بدائية النواة التي على شكل عص و متعددة الخلايا ) .معظم الكائنات التي تستخدم هذا المسار هي هوائية بسبب قلة انتاج جزيء الطاقة ATP من كل جزيء غلوكوز يتم تكسيره[6][بحاجة لرقم الصفحة]

امثلة على البكتيريا التي تستخدم هذا المسار:

• بكتيريا السيدوموناس(Pseudomonas): جنس من البكتيريا سالبة غرام .

 • البكتيريا الآزوتية (Azotobacter):[7] جنس من البكتيريا سالبة غرام. 
• البكتيريا المستجذرة ( Rhizobium):[8] المرتبطة بجذور النباتات والتي تنشط في النباتات المتمايزة وهي من البكتيريا سالبة غرام. 
 • البكتيريا الأجرعية (Agrobacterium):[9] جنس الممرض النباتي (مكون للورم) من البكتيريا سالبة غرام و ايضا تستخدم التكنولوجيا الحيوية . 
• البكتيريا الاشريكية القولونية (Escherichia coli):[10] جرثومة سالبة غرام . 
• البكتيريا المكورة المعوية البرازية (Enterococcus faecalis):[11] بكتيريا موجبة غرام. 
• البكتيريا اليخمورية المتحركة (Zymomonas mobilis): لا هوائية مخيرة سالبة غرام . 
• البكتيريا المستصفرة (Xanthomonas campestris): بكتيريا سالبة غرام التي تستخدم هذا المسار كمسلك رئيسي لتوفير الطاقة. [12]

يوجد حتى الان دليل على استخدام واحدة على الاقل من الكائنات حقيقية النواة لهذا المسار مما يشير إلى انها قد تكون أكثر انتشارا مما كان يعتقد سابقا. نبات الشعير ايضا يستخدم مسار انتنر-دودوروف يوجد مسار انتنر-دودوروف في العديد من انواع البدائيات ذات عمليات الايض المشابهة في تعقيدها للبكتيريا و حقيقية النواة السفلية و غالبا ما تتضمن كلا من هذا المسار و امبدن-مايرهوف-بارنس للتحلل الغلايكولي ما عدا في الغالب كانواع معدلة فريدة من نوعها . 

المراجععدل

  1. ^ "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". www.alqamoos.org. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Nathan Entner; Michael Doudoroff (1952). "Glucose and gluconic acid oxidation of Pseudomonas saccharophila". J. Biol. Chem. 196: 853–862. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Chen, Xi, et al.
  4. ^ Conway,T. (1992) "The Entner-Doudorodd pathway: history, physiology and molecular biology" Microbiology of Reviews 103(19; May), pp. 1-28, DOI , see [1] نسخة محفوظة 24 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Willey; Sherwood; Woolverton. Prescott's Principles of Microbiology. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[استشهاد منقوص البيانات][بحاجة لرقم الصفحة]
  6. ^ Bräsen C.; D. Esser; B. Rauch & B. Siebers (2014) "Carbohydrate metabolism in Archaea: current insights into unusual enzymes and pathways and their regulation," Microbiol. Mol. Biol. Rev. 78(1; March), pp. 89-175, DOI 10.1128/MMBR.00041-13, see "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link) or [2], accessed 3 August 2015.
  7. ^ Michael P. Stephenson; Frank A. Jackson; Edwin A. Dawes (1978). "Further Observations on Carbohydrate Metabolism and its Regulation in Azotobacter beijerinckii". Journal of General Microbiology. 109 (1): 89–96. doi:10.1099/00221287. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Kuykendall, L. David; John M. Young; Esperanza Martínez-Romero; Allen Kerr & Hiroyuka Sawada (2006) Genus I. Rhizobium Frank 1889, 389AL [Order VI. Rhizobiales ord. nov., Family I Rhizobiaceae Conn 1938, 321AL (L. David Kuykendall, Ed.)], pp. 324-339, in Bergey's Manual® of Systematic Bacteriology, Vol. 2 The Proteobacteria, Part 3 The Alpha-, Beta-, Delta-, and Epsilonproteobacteria, (Don J. Brenner, Noel R. Krieg, James T. Staley, Vol. Eds., George M. Garrity, Ed.-in-Chief), New York, NY, USA: Springer Science & Business, (ردمك 0387241450), [3], accessed 3 August 2015.
  9. ^ "Carbohydrate catabolism of selected strains in the genus Agrobacterium". Appl Microbiol. 30 (5): 731–7. 1975. PMID 128316. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "What's for dinner?: Entner-Doudoroff metabolism in Escherichia coli". J Bacteriol. 180 (14): 3495–502. 1998. PMID 9657988. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Goddard J.L.; J.R. Sokatch (1964). "2-Ketogluconate fermentation by Streptococcus faecalis". J. Bacteriol. 87: 844–851. PMID 14137623. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Lu, G.T.; J.R. Xie; L. Chen; J.R. Hu; S.Q. An; H.Z. Su; et al. (2009). "Glyceraldehyde-3-phosphate dehydrogenase of Xanthomonas campestris pv. campestris is required for extracellular polysaccharide production and full virulence". Microbiology. 155 (5): 1602–1612. doi:10.1099/mic.0.023762-0. PMID 19372163. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)