افتح القائمة الرئيسية

يُقسم القرآن إلي أربعة أقسام: السبع الطوال ، المئين ، المثاني ، المفصل.

محتويات

ذكر السبع الطوال في السنةعدل

  • قال رسول الله   : «أعطيتُ مكان التوراة السبعَ، وأعطيتُ مكان الزبور المِئِين، وأعطيتُ مكان الإنجيل المثاني، وفضِّلت بالمفصَّل[1]»

ما هي السبع الطوالعدل

قال أهل العلم (على أرجح الأقوال) :
( السبع الطول ) البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة، والأنعام، والأعراف، والتوبة (أو التوبة والأنفال معا)[2][3][4]
وقال ابن عباس و ابن جبير :

سميت طولاً لطولها على سائر السور


السبع المثانيعدل

قيل أن السبع المثاني هي السبع الطوال: البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة، والأنعام، والأعراف، ويونس، أو الأنفال والتوبة، عند من جعلهما في حكم سورة واحدة. وقيل أن السبع المثاني هي سورة الفاتحة، وهي سبع آيات في أصح قولي العلماء من دون البسملة، وقد اختار هذا القول ابن جرير وابن كثير؛ لقول النبي   لأبي سعيد بن المعلى في فضل الفاتحة: «هي السبع المثاني والقرآن العظيم»[5]، وما رواه البخاري أيضا من طريق أبي هريرة أن النبي   قال: «أم القرآن هي السبع المثاني والقرآن العظيم» (*)، وسميت آيات الفاتحة السبع بالمثاني؛ لأنها تثنى: أي تكرر في ركعات الصلوات فرضا ونفلا.[6]

مراجععدل

  1. ^ حديث حسن: رواه الطبراني في الكبير (8003) (8/258)، (186) (22/75)، (187) (22/76)، وفي مسند الشاميين (2734) (4/62،63)، وأحمد (17023) (4/107)، والطيالسي في مسنده (1012) (1/136).
  2. ^ الإتقان في علوم القرآن للإمام السيوطي
  3. ^ البرهان للزركشي
  4. ^ مباحث في علوم القرآن للشيخ مناع القطان
  5. ^ رواه البخاري
  6. ^ فتوي اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء رقم (389)[وصلة مكسورة] اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (نسخة منقحة مرتبة مفهرسة)/السبع المثاني في القرآن الكريم:/i766&d1094823&c&p1 نسخة محفوظة 02 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.