سباق الدراجات للسيدات (أولمبياد صيف 2008)

Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (يوليو 2018)

اقيم في العاشر من سبتمبر لعام 2008 سباق الدراجات للسيدات في أولمبياد بكين صيف 2008، حيث شارك 66 متسابق رياضي من حوالى 33 دوله حول العالم. وهذه تكون المرة السابع في تاريخ أولمبياد التي يقام فيها،[1] ويعتبر هذا السباق الأطول على الإطلاق من بين السباقات التي أقيمت في البطولة، وأقيمت المسابقة في ميدان الدرجات، ويبلغ إجمالي الجزء الأول من الطريق حوالى 102.6 كم، بالإضافة إلى اللفة الثانية والأخيرة والتي تبلغ حوالى 23.8 كم، وكانت المسافة الإجمالية للسيدات في الدورة الأولمبية حوالي 126.4 كم، إلا أنها لم تصل إلى نصف مسافة سباق الرجال.[2][3] وسببت هطول الأمطار إزعاج للمتسابقين خلال المنافسة، وفازت في المباراة النهائية لاعبة بريطانيا نيكول كوك، وحصلت على الميدالية الذهبية، هذا وقد حصلت المملكة المتحدة على 200 ميدالية خلال تاريخها في الألعاب الأولمبية.[4] وخلال المنافسة حصلت السويدية إيما جوهانسون على المركز الثاني وأخذت الميدالية الفضية، بينما حصلت الإيطالية تياتنا جيدارزو على المركز الثالث وأخذت الميدالية البرونزية. وكان من المقرر ان تشارك الأسبانية ماريا إيزابيل مورينو الا أنها غادرت بكين في 31 يوليو.

وقد أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية يوم 11 من أغسطس أن نتائج الكشف إيجابية ل مورينو إرثروبويتين، وتعتبر حالة مورينو إرثروبويتين الحالة الأولى في دورة الألعاب الأولمبية لتعاطى المخدرات الغير مشروعة.[5] ويسمح هذا الحدث لحوالي 66 متسابق إلا أن هذه المسابقة مقارنة بمسابقة 2004 أقل متسابقا.[6]

المؤهلاتعدل

تميز سباق الدراجات للسيدات السابع في الألعاب الأولمبية الصيفية 2008.[7] وإتخذ الاتحاد الدولى للدرجات عدة قرارت في الأول من يونيو لعام 2008، من أهمها أنه يمكن للستة عشر دول الأعلى مرتبه بارسال 3 متساببقين،[8] أما من 17 إلى 24 من الدول يمكنهم إرسال اثنان من المتسابقين .هذا وكان قبل الحادى والثلاتين من مايو لعام 2008 شريطة ألا يتمانع مع قائمه أكبر مائة متسابق، وإتخذ من الدول في المرتبة من 17 إلى 24 عكسا متسابقا بشرط ان يكون هؤلاء المتسابقين يكونو مؤهلين من خلال الاتحاد الدولى للدرجات ويوجد ثلاثة أماكن متاحة من فئه B في بطولة العالم لشركات النفط الوطنية التي لم تتأهل من خلال الاتحاد الدولى للدرجات، [9] والأماكن تكون جذر صن فالى، تشينغ خاي وساى سانى. ^.[10] ولكن يوجد فقط جذر صن فالى التي يمكن اختيارها لوف كوريا المشارك . ويشارك في هده المنافسة حوالى 67 لاعب، الإأنه في الخامس من يونيو أصبحو 66 لأعباإستحقو التأهل.[11] وعلى الرغم من أن الصين واستراليا من الممكن أن يرسلو ثلاثة من الإدخلات الإ أنهم يرسلون اثنان من الدراجين.وهذا يعنى أنه يوجد ثلاثة أماكن في العالم منهم اثنان في جنوب أفريقيا ونيوزيلاندا، أما اخر الأماكن فقدم في شكل دعوه مباشرة إلى موريشيوس .[12] من بين 76 لأعبة شارك 66 لأعبة بسبب ان المتسابقه الأسبانية ماريا إيزابيل غادرت بكين باكرا بسبب سقوطها في اختبار المخدرات.[5]

التحضيراتعدل

فى دورة الألعاب الألومبية بألمانيا لعام 2004 حصلت الأعبة جوديث أرندت على الميدالية الفضية. [13] حيث حصلت أرندت مؤخرا على كأس العالم للدرجات للمرأة في مونتريال، وقالت إنها كانت فرصة جيدة جدا وخصوصا قبل انطلاق دورة الألعاب الألومبية بأشهر قليلة.[14] ويشمل أيضا قى سباق الدراجات الأعبات الأكثر منافسة وهي الأعبه الهولندية ماريان فوس،[13] أما بالنسبة للرياضية نيكول كوك[13] فقد تم مقارنتها مع الخمسة الأوائل لعام 2004،بالإضافة إلى المتسابقة الإيطالية نويمي كانتور بيتس، [13] وحامله اللقب الأسترالية سارة كاريجان،[13] بما في ذلك كووك ورث ولاعبات جيديات. [15] وبالتأكيدفإن الفرنسية جيني لونغو والبالغة من العمر 49 عاما سمحوا لها بالمشاركة في المسابقة وقد فازت بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية لعام 1996 في أتلانتا وأولمبيات بكين اصبحت المحطة السابعة لها.[15][16] يرى العديد من الدراجين أن هذه المنافسة سوف تكون على صفيح ساخن.على سبيل المثال قامت ماريان فوس بالتدريب في السلفادور استعدادا للبطولة. [17] ويتوقع الدراجين أيضا أن يواجه مسابقة بكين العديد من مشاكل التلوث الخطيره.ولكن هذا لايبدو مؤثرا على نتائج سباق الرجال.[18] وعلى الرغم من أنه في العاشر من أغسطس تجاوزت معايير السلامة ف بكين طبقا لمنظمة الصحة العالمية، ولكن سقوط الأمطار يحد من تركيز الضباب.[19][20]

وفى سباق الرجال الذي أجري في اليوم السابق من سباق السيدات أثرت الرطوبة والحرارة على عدد كبير من الرياضين.[18] وعوضا عن هذاالطقس الحار اختارت بعض الأعبات بعدم اردتاء تيشرت أثناء السباق ولكن على غير المتوقع كانت ظروف الطقس أكثر بروده وخاصة في منطقة سور الصين العظيم حيث بلغت درجه الحرارة 19 درجة سيليزية بدلا من 26درجة سيليزية.هذا مما جعل ظروف السباق على غير المتوقع حيث كانت العواصف الرملية والامطار والرياح القويه بإستمرار اثناء السباق[21][22] وقام بعض الدراجين الأخرين مثل كاثرين بيتس (التي لم تكمل)بإرتداء المبرد،وقامت أيضا بعمل مخزنه لحزم بعض الجليد أثناء السباق مما ادى إلى عدم إستكمالها السباق.[23]

الدوراتعدل

 
معبد يونج

أقيم هذا السباق على الطريق الحضارى(احدى الطرق التسعة المؤقوتة في بكين)الذي يبلغ حوالى 102.6 كيلومتر(63.8 ميل).وبمقارنة للسباقات الأولمبية السابقة كانت بداية هذا السباق ونهايتة ليست في نفس المكان.[24] استغرق السباق المبكر الذي اقيم في وسط بكين وبعد مايقرب من 78.8 كيلومتر (49.0 ميل)وصل المتسابقات إلى بادالينغ من سور الصين العظيم، في حين بدات حلقتين من على بعد23.8 كم،[25] من بادالينغ وزاد التدرج في هذه المرحلة. وذاد التدريج هذه المرة، وبهذا اكتسبت بادالينغ 338.2 متر في الإرتفاع 12.4 كم من بداية الدائرة إلى أعلى نقطة، بما في ذلك السلالم التي كانت مدرجة بنحو 10%.[26] وهناك عدد من المتسابقات استقل أكتر من مسطح غير صحيح قبل العد التنازلى للطريق السربع نحو ممر جو يانج. وكان اجمالى المباراة النهائية حوالى 350.0 متر مع ارتفاع معتدل.ولضمان حدوث النهائى بشكل أكثر إيثاره يجب تجمع عدد من الدراجين في نهاية السباق.[26] وفى الإجمالى كان مسافة سباق السيدات 126.4 كم أقل من نصف سباق الرجال.[3][25] كانت البداية من يونغدينمن، والتي تعد من بقايا سور المدينة القديم في بكين، وهي أيضا جزء من منطقة تشونغون في شمال بكين. ومر السباق بثامنى مناطق هي :تشونغون، شوانوو، دونغتشنغ، شيتشنغ، تشاويانغ، هايديان، تشانغبينغ، ويانتشينغ. مرورا بمعالم أثرية مثل معبد السماء،قاعة الشعب الكبرى، وميدان تيان ان من، ومعبد لاما، وأجزاء من سور الصين العظيم.[3] وأظهرت دورة الألعاب الأولمبية عام 2008 بملامح المعماريه، بمافى ذلك ملعب بكين الوطني ومركز السباحة الوطني بكين (المعروف بالعامية باسم عش الطائر ومكعب الماء).[27] إنتهاء بممر جويونج في تشانغبينغ.وقد وصفت مشهد الدورة من خلال الغارديان بأنه "باذخ بصريا"[27] وبسبب اللوائح الأمنية التي وضعت من قبل منظمي دورة الألعاب الاولمبية، لم يسمح لمشجع أن يقف على جانب الطريق طول المسار. وإحتج العديد من الشخصيات الدراجية البارزة ضد هذا القرار، بما في ذلك رئيس الاتحاد الدولي للدراجات بات ماكويد واثنين من الدراجين الأسترالين، ستيوارت اوجريدي وكاديل إيفانز، الذي شارك في سباق الرجال.شعرت ماكويد واوجريدي أن غياب الناس على طول مجرى السباق حرم السباق الحالى جو سباقات الدراجات الأخرى، وقالت أنهم لم يأخذوارغبات انصارهم بمشاهدة المباراة عن قرب بعين الأعتبار.[28] وكان رد فعل جمعية الدراجين الأسترالين إلى نداء المتسابقين، .[29][30] بتخفيف الأجراءت الأمنية بالتجاهل التام لهذا النداء.[31]

السباقعدل

 
جوديث أرندت - واحدة من المتسابقات الأوائل

بدأ السباق في تمام الساعة 14:00 بتوقيت الصين وكان من المقرر أن تستمر حتى 17:30،.[32] ولكن الطقس البارد الذي كان على غير المعتاد، كانت الطرق جافة في بداية، وغيم الجو في منتصف الطريق وهطلت الأمطار خلال السباق مما جعل الظروف صعبه لاستكمال السباق. وشهد السباق بعض الحوادث التي تسبب في اهدار وقت الدراجات، ففقدت قو صن جيون (كوريا الجنوبية) السيطرة على دراجتهاومعها بعض الدراجات الأخريات، وسقطت في نهاية المطاف إلى خندق ملموس على جانب الطريق السريع.[22] وأيضا ناتاليابيروكاسيا (روسيا) التي كانت تقدمت بفارق 59 ثانية،[25] والتي وقفت عند قمة بادالينغ لاختيار أى طريق تسلكة في التقاطع السئ الملحوظ للطرق.[33][34] قادت لأعبةالولايات المتحدة كريستين ثوربورن المنافسة التي وصلت قبل الحلقة النهائيه ب 23.8 كيلومتر في 34 ثانية، أما الإيطالية إيما بولى وتاتيانا ركب بعيدا عن مركز الصعود في حين بورسكايا كانت على بعد 22كم بينما كان المنتخب الألمانى حظى بخطى ثابتة اشتعلت بعد فترة وجيزة وهاجم الألمانى جديرزو قبل نهاية السباق 13 كم.وسرعان ماإنضم إلى المنافسة كريستيان سويدر من النمسا والسويدية إيما جوهانسون والبريطانية نيكول كوك والدنماركية وليندا فيلومسين في 7 كم المتبقية قبل نهاية السباق. واكتسب المتسابقين 16 ثانية على الوقت الاساسى. ولم تكن الهولدنية ماريان فوس احدى رائدات السابقات السابقة ضمن المجموعة الرائدة، وكانت قد ترددت قبل أن تقود مطارده مع جوديث أرندت. هذا وقد بدأت كوك الجولة الخامسة من المنحى النهائى خارج المنافسة، ولكنها جاءت حول دراجين أخرين في مسافة 200 متر، منافسة على الميدالية الذهبية بفارق واضح. جاء يوهانسون في المركز الثاني وحصل على الميدالية الفضية. بينما حصلت جودرزو على الميدالية البرونزية والمركز الثالث.هذا وقد وصلت فوس إلى خط النهاية بفارق 21 ثانية عن الفائز. وكان في وقت لاحق إكتشف أن كوك كانت تستخدم إطارات خفيفة لاتتناسب مع ظروف الأمطار،لذلك فهى لم تحتفظ بقوة السباق السابق. وصرح مدير الفريق جوليان وين نحن قلقون أن احدا يأتى في المقدمة، لذلك قولت لها أن تحافظ على اليساروأنا أيضا على ثقة أنها سوف تلحق ب الركب لاحقا.[35] وأن كوك سوف تفوز، [36] هذا وقد كانت وضعت خطة هي وفريقها لإستكمال المسافة كلها.[35]

المنشطاتعدل

قبل المباراة يوم واحد، أعلن المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية أن المتسابقة الأسبانية ماريا ايزابيل مورينو لم تجتياز اختبار المخدرات،والتي تعد الحالة الأولى الاأيجابية لإختبار المخدرات في دورة الألعاب الأولمبية.[37] هذا وقد وصل في الحادى والثلاثين من يوليو عينة بول إلى بكين، وجاءت نتيجة الإختبارات ايجابية لالإريثروبويتين.مماأدى إلى تجريد اللجنة الأولمبية لها من التأهل، ثم تالها الأتحاد الدولى للدرجات مؤكدا لهذا القرار. وصرحت مورينو أنها لم تكن على استعداد لمغادرة القرية الأولمبية.[37]

نتائج السباقعدل

تأهل 66 متسابقة، وكثير منهن لم يكن من المتوقع استكمال المسابقة كلها، فقط ركبوا من أجل مساعدة زملائهم زوى اللياقة،[38] حتى يتمكنوا من السباق بشكل أفضل وفي وضع جيد.[39]

المراجععدل

  1. ^ The 2000 race had been the longest, at 119.7 km(74.4 mi). Cycling at the 2000 Sydney Summer Games: Women's Road Race, Individual. Sports-Reference. OlyMADMen. [2014-06-29]. (بتاريخ2013-09-25).
  2. ^ Road Cycling Day 2 Review: Cooke nets soggy gold. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-03-28)
  3. أ ب ت Spectators Guide to Urban Road Cycling Course. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. [2014-06-29]. (بتاريخ2014-06-06).
  4. ^ Cooke grabs first GB gold medal. BBCSport. 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2014-05-06) نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب Spanish cyclist tests positive for EPO. CBC Sports. 2008-08-11 [2008-08-24]. (بتاريخ2008-09-06). نسخة محفوظة 23 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ ^ Cycling at the 2004 Athens Summer Games: Women's Road Race, Individual. Sports-Reference. OlyMADMen. [2014-06-29]. (بتاريخ2013-10-13). "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 1 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  7. ^ The 2000 race had been the longest, at 119.7 km(74.4 mi). Cycling at the 2000 Sydney Summer Games: Women's Road Race, Individual. Sports-Reference. OlyMADMen. [2014-06-29]. (بتاريخ2013-09-25). "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 2 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  8. ^ Cycling Road. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. [2014-06-28]. (بتاريخ2014-03-24)
  9. ^ Qualification criteria. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. [2009-03-09]. (بتاريخ2008-09-16).[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ UCI qualification system. Union Cycliste Internationale (UCI). [2012-02-22]. (بتاريخ2012-02-22) نسخة محفوظة 7 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ 2008 Olympic Games road cycling: distribution of places for Elite Women. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. 2008-06-10 [2014-06-28]. (بتاريخ2012-06-04)
  12. ^ ^ Qualification of the 2008 Olympic Games of Road Cycling. Union Cycliste International (UCI). [2014-06-28]. (بتاريخ2012-02-22)."نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 22 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  13. أ ب ت ث ج Greg Johnson. World's best bound for Beijing. Cycling News. [2014-06-29]. (بتاريخ2014-01-05). نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Road Cycling Day 2 Preview: Women's Road Race. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. 2008-08-09 [2014-06-29]. (بتاريخ于2012-09-05
  15. أ ب Road Cycling Day 2 Preview: Women's Road Race. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. 2008-08-09 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-09-05).
  16. ^ Road Cycling Day 2 Preview: Women's Road Race. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. 2008-08-09 [2014-06^Veteran Longo in no hurry to quit. BBC Sport. 2008-08-07 [2014-06-29]. (بتاريخ2014-04-19).-29]. (بتاريخ2012-09-05). نسخة محفوظة 02 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ ^ Laura Weislo. Vos heads South. CyclingNews. 2008-05-09 [2014-06-29]. (بتاريخ2013-06-20). نسخة محفوظة 23 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب Greg Bishop. Humidity Is the Problem in a Race of Attrition. The New York Times (The New York Times Company). 2008-08-09 [2014-06-29]. (بتاريخ2014-06-29). "(...) the racers found the real nightmare not in the pollution, but in the humidity and heat." نسخة محفوظة 03 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Henry Sanderson. Beijing air improves with wind and rain. The Seattle Times. Associated Press. 2008-07-29 [2014-06-29]. بتاريخ2014-06-29
  20. ^ Karen Barlow.Wet weather disrupts Olympic schedule. AM. ABC Radio. 2008-08-11 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-11-07). نسخة محفوظة 12 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ .Karen Barlow. Wet weather disrupts Olympic schedule. AM. ABC Radio. 2008-08-11 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-11-07). نسخة محفوظة 12 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب Susan Westemeyer. Women's road race, complete live report. Cycling News. 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2013-06-18). نسخة محفوظة 28 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Karen Barlow. Wet weather disrupts Olympic schedule. AM. ABC Radio. 2008-08-11 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-11-07). نسخة محفوظة 12 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ ^ Facility description. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. [2008-09-17]. (بتاريخ2008-09-17). نسخة محفوظة 23 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  25. أ ب ت Road Cycling Day 2 Review: Cooke nets soggy gold. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-03-28).
  26. أ ب Road Cycling Day 1 Preview: Great Wall course serves up cycling vertical challenge. The Beijing Organizing Committee for the Games of the XXIX Olympiad. 2008-08-08 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-09-05).
  27. أ ب William Fotherington. Olympics: Sanchez clinches road race gold for Spain. The Guardian (London). 2008-08-09 [2014-06-29]. (بتاريخ2013-09-30). نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ ^ UCI head regrets lack of spectators at road race. AOL. 2008-08-13 [2008-12-22]. (بتاريخ2008-12-22). نسخة محفوظة 23 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ ^ Mat Mackay. Cycling race 'was silent murder'. Associated Press. 2008-08-10 [2012-09-18]. نسخة محفوظة 23 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ ^ Ben English. 'Ghost course' haunts cyclists Stuart O'Grady and Cadel Evans. 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2014-06-29). نسخة محفوظة 14 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ ^ Leo Schlink. China ignores pleas for better access to the cycling route. The Daily Telegraph. 2008-08-13 [2014-06-29] —بواسطةThe Australian. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 19 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  32. ^ ^Team GB > Beijing 2008 > Schedule Details. Team GB – British Olympics Association. [2008-05-29]. نسخة محفوظة 23 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ Susan Westemeyer.Women's road race, complete live report. Cycling News. 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2013-06-18). نسخة محفوظة 28 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ ^ Olympics day two as it happened. BBC Sport. 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2008-09-06). نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب William Fotheringham. Olympics: Cooke does her homework and gives Britain first gold of Games. The Guardian (London). 2008-08-11 [2014-06-29]. (بتاريخ2014-04-12). نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ Brendan Gallagher. Timing to perfection as Nicole Cooke wins gold in women's cycling road race at Games. The Telegraph (London). 2008-08-10 [2014-06-29]. (بتاريخ2012-11-10). نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  37. أ ب Staff and agencies. Spanish cyclist Moreno tests positive for EPO. The Guardian (London). 2008-08-11 [2014-06-29]. (بتاريخ2013-12-28). نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ ^ Olympics: Cancellara Mines Bronze in Beijing. Computer Sciences Corporation (CSC). 2008-08-09 [2008-12-03]. (بتاريخ2008-12-03). "(...) riders raced for the respective national squads in international competition."[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ ^ Brice Jones.Ups and downs. Cycling News. [2014-06-29]. (بتاريخ2013-10-02). نسخة محفوظة 01 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.