افتح القائمة الرئيسية

سامي الدروبي

دبلوماسي سوري
سامي الدروبي
Sami Droubi, 1960.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1921
حمص  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 12 شباط 1976
سوريا  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Syria.svg
سوريا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس
المهنة دبلوماسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب البعث العربي الاشتراكي  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
موظف في جامعة دمشق  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

سامي مصباح الدروبي (1921 - 12 شباط 1976 ) أديب وناقد ومترجم ودبلوماسي سوري من مواليد مدينة حمص.

اشتهر بترجمته لجميع أعمال دوستويفسكي، والتي تعد الترجمات الأشهر لهذا المؤلف، وله ترجمات لمؤلفين آخرين كتولستوي وبوشكين وميخائيل ليرمنتوف وغيرهم، عمل مدرساً للفلسفة في حمص، ثم عميداً لكلية التربية بجامعة دمشق فاستاذاً للفلسفة، فوزيراً للمعارف، ثم سفيراً للجمهورية العربية السورية في يوغسلافيا، ومصر، وإسبانيا، ومندوبا لسوريا في جامعة الدول العربية.[1]

منح جائزة لوتس للأدب في عام 1978 بعد وفاته.[2]

محتويات

عائلتهعدل

والده مصباح ووالدته سامية السباعي أما أشقاؤه فهم سمير، الدكتور ثابت، عبد الإله، الدكتور غازي، المهندس عزام، الدكتورة إلهام.

زوجته السيدة إحسان البيات، أنجب ثلاثة أولاد بنتين هما الدكتورة ليلى، وسلمى التي توفيت في حياة والدها، والمهندس مصباح.

دراستهعدل

درس في مدارس حمص الابتدائية والثانوية، ثم واصل دراسته في تجهيز دمشق، القسم الثانوي للبكالوريا.

تابع دراسته في دار المعلمين العليا لمدة عامين، وعمل معلماً سنة واحدة قبل أن يوفدَ إلى مصر أواخر عام 1943 ليدرس في كلية الآداب-قسم الفلسفة في القاهرة. تخرَّج سنة 1946.

عمل خلال عامي 1948 – 1949 بدمشق معيداً في الجامعة، ثم أوفِدَ إلى باريس خلال الأعوام 1949 – 1952 لتحضير الدكتوراه في الفلسفة. عاد من باريس وعُيِّنَ مدرّساً في كلية التربية، ثم أستاذاً لعلم النفس.[3]

سيرته المهنيةعدل

مارس سامي الدروبي التعليم الابتدائي في مدارس الجولان بالقطر العربي السوري، وبعد دراسته في دار المعلمين العليا لعامين عُيِّنَ معلماً لسنةٍ واحدةٍ في قرية «المخرم الفوقاني» بمحافظة حمص بعد تخرجه من الجامعة عاد إلى سوريا عام 1947 وعُيِّنَ مدرّساً للفلسفة والمنطق بثانويات حمص. ثم عامي 1948 – 1949 معيداً في الجامعة بدمشق. أوفِدَ إلى باريس خلال الأعوام 1949 – 1952 لتحضير الدكتوراه في الفلسفة. عُيِّنَ عقب عودته مدرّساً في كلية التربية، ثم أستاذاً لعلم النفس.

أوفِدَ إلى الإقليم الجنوبي (مصر) عندما قامت الوحدة المصرية السورية سنة 1958 كمديرٍ في وزارة الثقافة، ومدرّساً في جامعة القاهرة عام 1959 – 1960.

عُيِّنَ مستشاراً ثقافياً لسفارة الجمهورية العربية المتحدة في البرازيل عام 1960 – 1961.

بعد الانفصال مباشرة طلب إعادته إلى دمشق حيث عاد للتدريس في جامعة دمشق، بالرغم من عرض الرئيس جمال عبد الناصر عليه منصب سفير في الخارجية المصرية.

كان الدروبي عضوا في حزب البعث العربي الاشتراكي، وقد عين وزيرا للتربية في حكومة ما يسمى ثورة الثامن من آذار.

عُيِّنَ سفيراً للجمهورية العربية السورية في المغرب في 1/9/1963.

عُيِّنَ سفيراً للجمهورية العربية السورية في يوغوسلافيا في 1/12/1964.

عُيِّنَ أول سفيرٍ لسورية في القاهرة بعد الانفصال[4] ومندوباً دائماً للجمهورية العربية السورية في الجامعة العربية في 1/9/1966.

عُيِّنَ سفيراً للجمهورية العربية السورية في مدريد بإسبانيا في 27/11/1971، ثم سفيراً لدى الفاتيكان في تشرين الأول 1973،[5] وفي 12/10/1975 طلب إعادته إلى دمشق لأسباب صحية وبقي سفيراً في وزارة الخارجية، وظل يعمل في أعماله الأدبية وفي حقل الترجمة وإنجاز مشاريعه الأدبية رغم ظروفه الصحية القاسية.

أعمالهعدل

الترجمات في الفلسفة[6]عدل

1. تفكير كارل ماركس: نقد الدين والفلسفة، تأليف: جان إيف كالفيز، ترجمة: سامي الدروبي، جمال الأتاسي.

2. المذهب المادي والثورة، تأليف: جان بول سارتر، ترجمة: سامي الدروبي، جمال الأتاسي.

3. المجمل في فلسفة الفن، تأليف: بندتو كروتشه، ترجمة: سامي الدروبي.

4. منبعا الأخلاق والدين، تأليف: هنري برغسون، ترجمة: سامي الدروبي، عبد الله عبد الدايم.

5. مسائل فلسفة الفن المعاصر، تأليف: ج.م.جويو، ترجمة: سامي الدروبي.

6. الطاقة الروحية، تأليف: هنري برغسون، تعريب: سامي الدروبي.

7. الضحك: بحث في دلالة المضحك، تأليف: هنري برغسون، ترجمة: سامي الدروبي، عبد الله عبد الدايم.

8. الفكر والواقع المتحرك، تأليف: هنري برغسون، ترجمة: سامي الدروبي.

الترجمات في العلوم السياسيةعدل

1. مدخل إلى علم السياسة، تأليف: موريس دوفرجيه، ترجمة: جمال الأتاسي، سامي الدروبي.

2. معذبو الأرض، تأليف: فرانز فانون، ترجمة: سامي الدروبي، جمال الأتاسي، تعليق سليمان الخش.

الترجمات في التربية وعلم النفسعدل

1. المعلم العربي: إعداد المربي، تأليف: روجه كوزينة، ترجمة: جميل صليبا، حكمة هاشم، سامي الدروبي.

2. علم النفس التجريبي، تأليف: روبرت س. ودروث، ترجمة: سامي الدروبي.

3. سيكولوجية المرأة، تأليف: ج. هيمانس، ترجمة: سامي الدروبي.

الترجمات في الأدبعدل

1. وقائع مدينة ترافنك، تأليف: إيفو آندريتش، ترجمة: سامي الدروبي.

2. جسر على نهر درينا، تأليف: إيفو آندريتش، ترجمة: سامي الدروبي.

3. بطل من هذا الزمان، تأليف: ميخائيل ليرمنتوف، ترجمة: سامي الدروبي.

4. كونكاس بوربا، تأليف: ماشادو دي أسيس، ترجمة: سامي الدروبي.

5. الموسيقي الأعمى، تأليف: ف. كورولنكو، ترجمة: سامي الدروبي.

6. النول، الحريق، الدار الكبيرة؛ تأليف: محمد ديب، ترجمة: سامي الدروبي.

7. لحن كرويتزر، تأليف: ليو تولستوي، ترجمة: سامي الدروبي.

8. الأعمال الأدبية الكاملة (18 مجلداً)، تأليف: دوستويفسكي، ترجمة: سامي الدروبي.

9. الطفولة – المراهقة – الشباب (الأعمال الأدبية الكاملة) مجلد1.، تأليف: ليو تولستوي، ترجمة: سامي الدروبي.

10. أقاصيص سيباستوبول وغيرها (الأعمال الأدبية الكاملة) مجلد2.، تأليف: ليو تولستوي، ترجمة: سامي الدروبي.

11. القوزاق وقصص أخرى (الأعمال الأدبية الكاملة) مجلد3.، تأليف: ليو تولستوي، ترجمة: سامي الدروبي.

12. الحرب والسلم (الأعمال الأدبية الكاملة) مجلد4.، تأليف: ليو تولستوي، ترجمة: صياح الجهيم، سامي الدروبي.

13. ابنة الضابط، تأليف: الكسندر بوشكين، ترجمة: سامي الدروبي.

مؤلفاتعدل

1. علم النفس ونتائجه التربوية، تأليف: سامي الدروبي بالاشتراك مع حافظ الجمالي.

2. دروس علم النفس، تأليف: سامي الدروبي، سمير الدروبي.

3. الموجز في علم النفس، تأليف: سامي الدروبي، عبد الله عبد الدائم.

4. علم النفس والأدب: معرفة الإنسان بين بحوث علم النفس وبصيرة الأديب والفنان، تأليف: سامي الدروبي.

5. علم الطباع: المدرسة الفرنسية، تأليف: سامي الدروبي.

6. الرواية في الأدب الروسي، تأليف: سامي الدروبي.

مخطوطاتعدل

1. من أغاني السكارى على نهر العاصي بمدينة حمص.

مقالات في الدورياتعدل

1. مجلة «الشهر» العدد الثاني، أبريل 1958، مقالة: «النظر الفلسفي في ثقافتنا المعاصرة»، بقلم: سامي الدروبي.

2. مجلة المعرفة عدد 7 عام 1962، مقالة: «طبيعة الأدب»، بقلم: سامي الدروبي.

3. مجلة المعرفة عدد 8 عام 1962، مقالة: «طبيعة الأدب والفنان في ضوء التحليل النفسي»، بقلم: سامي الدروبي.

4. مجلة المعرفة عدد 12 عام 1963، مقالة: «الإنتاج الفلسفي في الثقافة العربية المعاصرة»، بقلم: سامي الدروبي.

المراجععدل

  1. ^ "أربعون سامي الدروبي... الرجل الذي تعقّب دوستويفسكي". الأخبار. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019. 
  2. ^ "كل ما تود/ين معرفته عن سامي الدروبي". أراجيك. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019. 
  3. ^ "الدكتور سامي بن مصباح الدروبي (1921م – 1976م):". www.droubi-family.com. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019. 
  4. ^ syrbook.gov.sy (PDF) http://syrbook.gov.sy/img/uploads1/library_pdf20170530132858.pdf. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  5. ^ syrbook.gov.sy (PDF) http://syrbook.gov.sy/img/uploads1/library_pdf20170530132858.pdf. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  6. ^ "اتحاد الكتاب العرب في سورية | سامي الدروبي". awu.sy. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019.