سامي الدروبي

سياسي ودبلوماسي سوري

سامي مصباح الدروبي (27 أبريل 192112 فبراير 1976)[1] سياسي ودبلوماسي وكاتب ومترجم وأستاذ جامعي وفيلسوف سوري. عمل كدبلوماسي سوري طوال ستينيات القرن العشرين، حيث تولى منصب السفير السوري لدى البرازيل والمغرب ويوغوسلافيا ومصر وجامعة الدول العربية وإسبانيا والكرسي الرسولي. شغل منصب وزير التعليم لفترة وجيزة في عام 1963. كما ترجم العديد من الأعمال الأدبية إلى اللغة العربية.[2]

سامي الدروبي
 

معلومات شخصية
اسم الولادة سامي مصباح الدروبي
الميلاد 27 أبريل 1921   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
حمص  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 12 فبراير 1976 (54 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سوريا  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة سوريا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس
المهنة دبلوماسي،  ومترجم،  وسياسي،  وكاتب،  وأستاذ جامعي،  وفيلسوف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب البعث العربي الاشتراكي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة دمشق  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز

اشتهر بترجمته لجميع أعمال دوستويفسكي، والتي تعد الترجمات الأشهر لهذا المؤلف، وله ترجمات لمؤلفين آخرين كتولستوي وبوشكين وميخائيل ليرمنتوف وغيرهم، عمل مدرساً للفلسفة في حمص، ثم عميداً لكلية التربية بجامعة دمشق فأستاذاً للفلسفة، فوزيراً للمعارف، ثم سفيراً للجمهورية العربية السورية في يوغسلافيا، ومصر، وإسبانيا، ومندوبا لسوريا في جامعة الدول العربية.[3]

كان الدروبي عضوا مخضرما في حزب البعث، ومن دعاة الاشتراكية والوحدة العربية. كان معروفًا بأنه من أشد المؤيدين للرئيس المصري جمال عبد الناصر، ويُعتبر «من أشهر فلاسفة القومية العربية» في سوريا، وفقًا للمؤرخ سامي مبيض.[4] وقد مُنح جائزة لوتس للأدب في عام 1978 بعد وفاته.[5]

النشأة

عدل

ولد الدروبي في حمص وسط سوريا عام 1921 خلال السنوات الأولى للاحتلال الفرنسي (1920 – 1946)، ونشأ في المدينة، فدرس في مدارس حمص الابتدائية والثانوية، ثم واصل دراسته في تجهيز دمشق، القسم الثانوي للبكالوريا. تابع دراسته في دار المعلمين العليا لمدة عامين، وعمل معلماً سنة واحدة قبل أن يوفدَ إلى مصر أواخر عام 1943 ليدرس في كلية الآداب-قسم الفلسفة في القاهرة. تخرَّج سنة 1946. بعد تخرجه من الجامعة عاد إلى سوريا عام 1947 وعُيِّنَ مدرّساً للفلسفة والمنطق بثانويات حمص. ثم عامي 1948 – 1949 معيداً في الجامعة بدمشق، ثم أوفِدَ إلى باريس خلال الأعوام 1949 – 1952 لتحضير الدكتوراه في الفلسفة. عاد من باريس وعُيِّنَ مدرّساً في كلية التربية، ثم أستاذاً لعلم النفس.[6][7]

في الخمسينيات من القرن العشرين، انضم الدروبي إلى حزب البعث بقيادة ميشال عفلق وصلاح البيطار، وسريعا ما أصبح أحد أكثر قادة الحزب نفوذاً في البلاد. في عام 1953، في عهد الرئيس أديب الشيشكلي، سُجن مع قادة بعثيين آخرين بسبب آرائهم السياسية. تم إطلاق سراحهم مع الإطاحة بالشيشكلي في فبراير 1954. عندما أصبح الرئيس المصري جمال عبد الناصر الزعيم البارز لحركة القومية العربية في النصف الأخير من الخمسينيات، انجذب الدروبي إليه وإلى أفكاره. دعا الدروبي بشكل متزايد إلى الأفكار القومية العربية وعمل من أجل توحيد العرب، فضلاً عن الدعوة إلى إقامة الاشتراكية في سوريا على غرار مصر في عهد عبد الناصر.[7]

عائلته

عدل

والده مصباح ووالدته سامية السباعي أما أشقاؤه فهم سمير، الدكتور ثابت، عبد الإله، الدكتور غازي، المهندس عزام، الدكتورة إلهام. زوجته السيدة إحسان البيات، أنجب ثلاثة أولاد، بنتين هما الدكتورة ليلى، وسلمى التي توفيت في حياة والدها،[8] والمهندس مصباح.

العمل الدبلوماسي والسياسي

عدل
 
الدروبي (الأول من اليسار) مع الرئيس نور الدين الأتاسي (الثاني من اليسار) وجمال عبد الناصر (الثالث من اليسار) في منزل الدروبي في القاهرة، 1968. الأطفال الثلاثة هم نجل الدروبي وابنتاه

عندما اتحدت سوريا ومصر لتشكيل الجمهورية العربية المتحدة في عام 1958 برئاسة عبد الناصر، تم تعيين الدروبي مديراً لوزارة الثقافة، ثم تم تعيينه في سفارة الجمهورية العربية المتحدة في البرازيل للعمل كمستشار ثقافي لها، وذلك ابتداء من عام 1960 وحتى حل الاتحاد بعد انقلاب عسكري في دمشق عام 1961. بعد ذلك، عاد الدروبي إلى سوريا وانضم إلى المعارضة التي تشكلت ضد الحكومة الانفصالية.[7]

عندما أطيح بالحكومة السورية من قبل ائتلاف من الضباط القوميين العرب نظمته اللجنة العسكرية لحزب البعث في مارس 1963، تحالف الدروبي مع المجلس العسكري الوحدوي الذي وعد بإعادة الاتحاد مع مصر. في حكومة البيطار، عين الدروبي وزيرا للتربية. كان أيضًا عضوًا في المجلس الوطني لقيادة الثورة (NCRC)،[7] والذي كان بمثابة البرلمان المؤقت للبلاد.[7]

في 3 أبريل، استقال خمسة من الوزراء الناصريين الستة من حكومة البيطار احتجاجًا على تخلص اللجنة العسكرية من عشرات الضباط الناصريين.[9] وفي حكومة البيطار الثانية، التي تم تشكيلها في مايو التالي، لم يتم ضم الدروبي ووزيرين بعثيين مؤيدين لناصر (عبد الكريم زهور وجمال الأتاسي).[10] احتفظ الدروبي بمنصبه في المجلس الوطني لقيادة الثورة، وفي 19 يونيو كان جزءًا من وفد رفيع المستوى ضم البيطار وعفلق ورئيس الأركان زياد الحريري، القائد الرسمي لانقلاب عام 1963، وقام الوفد بزيارة رسمية إلى الجزائر. خلال الزيارة، تم التخلص من العشرات من الموالين للحريري المستقلين سياسيًا في سلك الضباط من قبل لجنة البعثيين. بعد فترة وجيزة من عودة الحريري إلى سوريا للرد على عمليات التطهير، تم عزله هو الآخر. بقي الدروبي في الجزائر لفترة أطول، لكنه عاد إلى سوريا في وقت لاحق من ذلك الشهر.[11] انتقد الدروبي بشدة عمليات التطهير وأدان عدم إحراز تقدم في ملف استعادة الجمهورية العربية المتحدة.[7]

وفي سبتمبر عينه الرئيس أمين الحافظ سفيرا للمغرب حتى ديسمبر 1964، ثم أعاد تعيينه سفيرا في يوغوسلافيا.[7] بعد خلع الحافظ من قبل عناصر يسارية متطرفة من اللجنة العسكرية بقيادة صلاح جديد في فبراير 1966 وحلول نور الدين الأتاسي محله، عين الأتاسي الدروبي سفيراً لمصر وممثل سوريا لدى جامعة الدول العربية في 16 أبريل.[12] كان ترشيحه يهدف إلى منعه من التأثير على صنع القرار في سوريا حيث كان صوتًا قياديًا معارضًا لجديد الذي كان يعد الحاكم الفعلي للبلاد. وأدان طرد عفلق والبيطار من سوريا.[7] عندما قدم أوراق اعتماده إلى ناصر في مصر، قيل إنه بكى وقال إنه يؤلمه أن مصر وسوريا لم يتم لم شملهما، «كما لو أنني لم أكن في يوم عظيم مواطنًا في الجمهورية التي كنت فيها رئيسًا».[7]

توفي ناصر في سبتمبر 1970، وتم استدعاء الدروبي إلى سوريا في نوفمبر من قبل الرئيس حافظ الأسد، الذي أطاح بجديد والأتاسي وسجنهما. بعد عام، تم تعيين الدروبي في إسبانيا كسفير لسوريا، ثم في أكتوبر 1973، عينه الأسد سفيراً بالكرسي الرسولي بالفاتيكان.[12] في أكتوبر 1975، استقال الدروبي من منصبه الدبلوماسي وتقاعد بسبب مخاوف صحية.[4]

كتابات وترجمات

عدل

بعض الأعمال التي ترجمها دروبي إلى العربية تشمل أعمال الكاتب الروسي ليو تولستوي،[13] وأعمال المؤلف اليوغوسلافي إيفو أندريتش، بما في ذلك كتابه جسر على نهر درينا (1961) و القصة البوسنية (1964).[14] ترجم الأعمال الكاملة للمؤلف الروسي فيودور دوستويفسكي والمفكر الفرنسي جان بول سارتر. شارك في تأليف «المجاز في علم النفس» مع عبد الله عبد الدائم ، وكتب عددًا من أعماله الخاصة بما في ذلك علم النفس والأدب، الذي نُشر في القاهرة عام 1971.[4]

وفاته

عدل

توفي الدروبي في سوريا في 12 شباط 1976،[4] وكتبت زوجته إحسان البيات سيرته الذاتية، بعنوان سامي الدروبي،[15] ونشرتها دار الكرمل بدمشق عام 1982.[16] في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، أقامت وزارة الثقافة السورية مسابقة رسمية للترجمة وسميت الجائزة باسم الدروبي.[17]

أعماله

عدل

الترجمات

عدل

الترجمات في الفلسفة[18]

عدل
  1. «تفكير كارل ماركس: نقد الدين والفلسفة» تأليف: جان إيف، كالفيز، ترجمه بالإشتراك مع جمال الأتاسي.[19]
  2. «المذهب المادي والثورة» تأليف: جان بول سارتر، ترجمه بالإشتراك مع جمال الأتاسي.[20]
  3. «المجمل في فلسفة الفن» تأليف: بندتو كروتشه.[21]
  4. «منبعا الأخلاق والدين» تأليف: هنري برغسون، ترجمه بالإشتراك مع عبد الله عبد الدايم.[22]
  5. «مسائل فلسفة الفن المعاصر» تأليف: ج.م.جويو -| القاهرة 1948.[23]
  6. «الطاقة الروحية» تأليف: هنري برغسون.[24]
  7. «الضحك: بحث في دلالة المضحك» تأليف: هنري برغسون، ترجمه بالإشتراك مع عبد الله عبد الدايم.[25]
  8. «الفكر والواقع المتحرك» تأليف: هنري برغسون.[26]

الترجمات في العلوم السياسية

عدل
  1. «مدخل إلى علم السياسة» تأليف: موريس دوفرجيه، ترجمه بالإشتراك مع جمال الأتاسي.[27]
  2. «معذبو الأرض» تأليف: فرانز فانون، ترجمه بالإشتراك مع جمال الأتاسي، تعليق سليمان الخش.[28]

الترجمات في التربية وعلم النفس

عدل
  1. «المعلم العربي: إعداد المربي» تأليف: روجه كوزينة، ترجمه بالإشتراك مع جميل صليبا، حكمة هاشم.
  2. «علم النفس التجريبي» تأليف: روبرت س. ودروث.[29]
  3. «سيكولوجية المرأة» تأليف: ج. هيمانس.[30]
  4. «سيكولوجية المرأة» تأليف: ج. هيمانس.

الترجمات في الأدب

عدل
الكتاب المؤلف الأصلي
«وقائع مدينة ترافنك»[31] إيفو آندريتش.
«جسر على نهر درينا»[32] إيفو آندريتش.
«بطل من هذا الزمان»[33] ميخائيل ليرمنتوف.
«كونكاس بوربا»[34] ماشادو دي أسيس.
«الموسيقي الأعمى»[35] ف. كورولنكو.
«النول، الحريق» الدار الكبيرة[36][37][38] محمد ديب.
«لحن كرويتزر»[39] ليو تولستوي.
«الأعمال الأدبية الكاملة (18 مجلداً)»[40][41][42][43][44][45][46][47][48] دوستويفسكي.
«الطفولة – المراهقة – الشباب

(الأعمال الأدبية الكاملة)» مجلد1.[49]

ليو تولستوي.
«أقاصيص سيباستوبول وغيرها

(الأعمال الأدبية الكاملة)» مجلد 2.[50]

ليو تولستوي.
«القوزاق وقصص أخرى

(الأعمال الأدبية الكاملة)» مجلد 3.[51]

ليو تولستوي.
«الحرب والسلم

(الأعمال الأدبية الكاملة)» مجلد4.[52][53]

ليو تولستوي.

بالاشتراك مع صياح الجهيم.

«ابنة الضابط»[54] ألكسندر بوشكين.

مؤلفات

عدل
  1. «علم النفس ونتائجه التربوية» ألّفه بالإشتراك مع حافظ الجمالي.[55]
  2. «دروس علم النفس» ألّفه بالاشتراك مع سمير الدروبي.[56]
  3. «الموجز في علم النفس» ألّفه بالإشتراك مع عبد الله عبد الدائم.[57]
  4. «علم النفس والأدب» - دار المعارف - القاهرة 1972: معرفة الإنسان بين بحوث علم النفس وبصيرة الأديب والفنان،[58]
  5. «علم الطباع: المدرسة الفرنسية» - القاهرة 1961[59]
  6. «الرواية في الأدب الروسي»،[60]

مخطوطات

عدل
  1. «من أغاني السكارى على نهر العاصي بمدينة حمص».

مقالات في الدوريات

عدل
  1. مجلة «الشهر» العدد الثاني، أبريل 1958، مقالة: «النظر الفلسفي في ثقافتنا المعاصرة».
  2. مجلة «المعرفة» عدد 7 عام 1962، مقالة: «طبيعة الأدب».
  3. مجلة «المعرفة» عدد 8 عام 1962، مقالة: «طبيعة الأدب والفنان في ضوء التحليل النفسي».
  4. مجلة «المعرفة» عدد 12 عام 1963، مقالة: «الإنتاج الفلسفي في الثقافة العربية المعاصرة».

مصادر

عدل
  • Higonnet, Margaret R. (1999). Lines of Fire: Women Writers of World War I. Plume. ISBN:9780452281462.
  • Moubayed, Sami M. (2006). Steel & Silk: Men and Women who shaped Syria 1900–2000. Cune Press. ISBN:978-1-885942-41-8.
  • Rabinovich، Itamar (1972). Syria Under the Baʻth, 1963–66: The Army Party Symbiosis. Transaction Publishers. ISBN:9780706512663. مؤرشف من الأصل في 2021-08-22.

المراجع

عدل
  1. ^ زيدان، إلهام (27 أبريل 2020). "99 عاما على ميلاد الدبلوماسي والمترجم الأشهر سامي الدروبي". الوطن. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2021-09-24.
  2. ^ "الموسوعة العربية | الدروبي (سامي-)". www.arab-ency.com. مؤرشف من الأصل في 2020-03-28. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-28.
  3. ^ "أربعون سامي الدروبي... الرجل الذي تعقّب دوستويفسكي". الأخبار. مؤرشف من الأصل في 2019-02-14. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-14.
  4. ^ ا ب ج د Moubayed, 2006, p. 409.
  5. ^ "د. سامي الدروبي". daraltanweer. مؤرشف من الأصل في 2020-09-30. اطلع عليه بتاريخ 2021-09-24.
  6. ^ "الدكتور سامي بن مصباح الدروبي (1921م – 1976م):". www.droubi-family.com. مؤرشف من الأصل في 2019-02-14. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-14.
  7. ^ ا ب ج د ه و ز ح ط Moubayed, 2006, p. 408.
  8. ^ "قصة الدبلوماسي السوري سامي الدروبي مع دوستويفسكي وعبدالناصر". العين الإخبارية. 17 أكتوبر 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-12-11. اطلع عليه بتاريخ 2021-09-24.
  9. ^ Rabinovich, 1972, p. 61.
  10. ^ Rabinovich, 1972, p. 66.
  11. ^ Alumni Association of the American University of Beirut (1963)، Middle East Forum، ج. 39–40، ص. 7، مؤرشف من الأصل في 2021-08-22
  12. ^ ا ب syrbook.gov.sy https://web.archive.org/web/20171118081742/http://syrbook.gov.sy:80/img/uploads1/library_pdf20170530132858.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2017-11-18. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-04. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  13. ^ Kopeczy, Bela. (1980) Proceedings of the Eighth Congress of the International Comparative Literature Association: Literature of various cultures in the twentieth century. Kunst and Wissen. Page 37. (ردمك 9783879530427) نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Jugoslavija Publishing House. (1967) Yugoslav Survey. 8. Page 158. نسخة محفوظة 14 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ إحسان البيات (1982). سامي الدروبي. دمشق: دار الكرمل. OCLC:763162704. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |author1= مفقود (مساعدة)
  16. ^ Higonnet, 1999, pp. 339-340.
  17. ^ Mihran Minassian receives the first prize of the Syrian Translation Award. Azad-Hye. July 2009. نسخة محفوظة 2016-03-05 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "اتحاد الكتاب العرب في سورية | سامي الدروبي". awu.sy. مؤرشف من الأصل في 2019-02-14. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-14.
  19. ^ تفكير كارل ماركس. 1959. OCLC:1044657241. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  20. ^ المذهب المادي والثورة. 1960. OCLC:784321033. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  21. ^ المجمل في فلسفة الفن (بTrad). 1947. OCLC:949535453. Archived from the original on 2021-09-24.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  22. ^ منبعا الأخلاق والدين، الأعمال الفلسفية الكاملة. 1971. OCLC:1136033246. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  23. ^ مسائل فلسفة الفن المعاصر (بTrad). 1965. OCLC:949536018. Archived from the original on 2021-09-24.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  24. ^ الطاقة الروحية. 1971. OCLC:929730178. مؤرشف من الأصل في 2021-09-25.
  25. ^ Henri, 1859-1941 (1983). الضحك: بحث في دلالة المضحك. OCLC:1103847898. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المؤلفين (link)
  26. ^ الفكر والواقع المتحرك. 1972. OCLC:929724032. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  27. ^ مدخل إلى علم السياسة (بTrad). 1974. OCLC:949510355. Archived from the original on 2021-09-24.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  28. ^ Frantz؛ دروبي، سامي،، اتاسي، جمال (2017). معذبو الأرض. ISBN:978-977-85022-3-7. OCLC:1047958347. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  29. ^ علم النفس التجريبي. 1955. OCLC:1086377906. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  30. ^ الدروبي، سامي، (0000 u). سيكولوجية المرأة. القاهرة: دار الفكر العربي،. OCLC:4770377578. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2021. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة) والوسيط |author1= مفقود (مساعدة)
  31. ^ الدروبي، سامي، (1964). وقائع مدينة ترافتك. دمشق: ايفو آندريتش،. OCLC:4770390059. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  32. ^ Ivo؛ دروبي، سامي، (2009). جسر على نهر درينا. ISBN:978-9953-68-420-8. OCLC:808114971. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  33. ^ بطل من هذا الزمان. 2011. OCLC:908114165. مؤرشف من الأصل في 2021-09-25.
  34. ^ Machado de؛ الدروبي، سامي؛ صليبا، جميل (1963). كونكاس بوربا. دمشق: دار دمشق. OCLC:800733167. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  35. ^ الموسيقي الأعمى. 1898. OCLC:784385942. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  36. ^ الدار الكبيرة. 1981. OCLC:745117664. مؤرشف من الأصل في 2021-09-25.
  37. ^ النول. 2003. ISBN:978-977-07-0999-3. OCLC:754785643. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  38. ^ الحريق. 1981. OCLC:236020332. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  39. ^ سامي الدروبي (ترجمة) (1959). لحن كرويتزر. دار اليقظة العربية. OCLC:4770380604. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  40. ^ سامي الدروبي؛ دوستويوفسكي (2020). مذلون مهانون. ISBN:978-614-472-115-5. OCLC:1262339243. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  41. ^ الجريمة والعقاب. 2015. OCLC:1148856531. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  42. ^ دوستويوفسكي؛ الدروبي، Sami (2014). الشياطين. ISBN:978-9938-886-52-8. OCLC:1257295865. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  43. ^ Fiodor (2015). الأبله. ISBN:978-9953-68-416-1. OCLC:1201752801. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  44. ^ Fiodor (2010). المراهق رواية. ISBN:978-9953-68-459-8. OCLC:1201795155. مؤرشف من الأصل في 2021-09-25.
  45. ^ نيتوتشكا: ذكريات طفلة. 0000 uu. OCLC:1136023083. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2021. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  46. ^ الأخوة كارامازوف. 2015. OCLC:1148798279. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  47. ^ Fyodor (1985). الأعمال الأدبية الكاملة. المجلد 6، في قبوي، قصة اليمة، ذكرايات شتاء عن مشاعر صيف، التمساح /. OCLC:54447455. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  48. ^ أعمال دوستويفسكي الأدبية. 2 /. 1967. OCLC:4771119300. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  49. ^ الأعمال الكاملة لليو تولستوي المجلد 1. 1974. OCLC:1227787348. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  50. ^ أقاصيص سيباستوبول وغيرها. 1974. OCLC:1044670779. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  51. ^ الأعمال الأدبية الكاملة لليو تولستوري 3. 1974. OCLC:1227681841. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  52. ^ Léon (2017). الحرب والسلم. ISBN:978-9938-886-94-8. OCLC:1201760207. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  53. ^ الحرب والسلم المجلد 2. 1980. OCLC:1136006363. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  54. ^ ابنة الضابط. 2015. ISBN:978-9953-68-406-2. OCLC:1201748213. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  55. ^ سامي الدروبي (1949). علم النفس ونتائجه التربوية. . . OCLC:4770605985. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: مكان بدون ناشر (link)
  56. ^ سمير محمود؛ سامي الدروبي (1962). دروس علم النفس. دمشق: كلية الترية، جامعة دمشق. OCLC:4770394706. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  57. ^ عبد الدائم، عبد الله (1954). الموجز في علم النفس. وزارة المعارف،. OCLC:4770324546. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  58. ^ علم النفس والأدب. القاهرة: دار المعارف،. 1971. OCLC:4771158372. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  59. ^ علم الطباع: المدرسة الفرنسية. القاهرة: دار المعارف،. 1961. OCLC:4771269419. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.
  60. ^ الرواية في الأدب الروسي. دمشق: الكرمل للدراسات والطباعة والنشر والتوزيع،. 1982. OCLC:4770097809. مؤرشف من الأصل في 2021-09-24.