سالم الجمري

سالم الجمري هو شاعر إماراتي كبير أثري الأغنية الشعبية الإماراتية بالعديد من القصائد الرائعة التي لا يزال يرددها الكثير إلى يومنا هذا.[1][2]

سالم الجمري
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1910  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة فبراير 28, 1991
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

مولده ونسبهعدل

ولد الشاعر 25 ديسمبر سنة 1910 في دبي وتحديداً في ديرة، منطقة القرهود، أبوه هو محمد بن سالم بن محمد بن سالم(الجمري) بن محمد بن سيف العميمي.

حياتهعدل

عمل بالغوص منذ صغره، وعندما ظهر اللؤلؤ الصناعي كسدت تجارة اللؤلؤ في منطقة الخليج

سافر الي معظم البلدان التي كان يقصدها سكان وتجار الخليج العربي، مثل الهند وسواحل اليمن وشواطئ أفريقيا، وغيرها قصد دولة الكويت في 1950 تقريباً، ومكث فيها أقل سنة، حيث مالبث أن عاد الي دبي، فلم يكن سهلاً عليه الابتعاد عن وطنه، في سنه 1952 سافر الي مدينه الدمام في المملكة العربية السعودية، حيث عمل في كتابه العرائض ومن ثم افتتح محلا للتصوير الفوتوغرافي، وبعد ثلاث سنوات رجع نهائياً الي دبي، حيث افتتح محلا للتصوير في منطقة السبخة في ديرة لمده سنتين، مارس بعدها التجارة عبر السفر الي الهند.

أبناءهعدل

1. محمد سالم بن محمد الجمري (خالد واحمد وناصر )

2. حمد سالم بن محمد الجمري (محمّد وسالم )

3. عجلان سالم بن محمد الجمري (سالم واحمد )

شِعرهعدل

كان لحياته الاجتماعية ولتنقلاته وأسفاره، أثر كبير في شِعره حيث صقلته تلك الأسفار وأكسبته معرفه كبيرة كان لها بالغ الأثر في خصوبة شِعره،

وفي زمن جميل شهد وجود شعراء زاملهم الجمري أنطلق شعره وأدبه ومن جملة الشعراء الذين عايشهم الشاعر ونشأة صداقه بينهم الشاعر خلفان بن يدعوه وبن زنيد وراشد الخضر وغيرهم العديد من الشعراء.

لقاءه مع علي بن روغهعدل

ذكر الشاعر سالم الجمري في إحدى المقابلات الصحفية أنه ألتقى بـ علي بن روغه في أحد التسجيلات وكان علي بن روغه في حدود 15 من عمره، حيث شاهده يغني على آلة العود. وأعجب بصوت ذلك الفتى، حيث قال له : إذا أردت أن تكون ذا شأن في الغناء فعليك بغناء القصائد البدوية، ثم أعطاه قصيدة حارب الجمري منامه واسمها (سلمى وسلامة) الأغنية الشهيرة، فكانت أول أغنية يغنيها علي بن روغه وللشاعر الجمري، حيث تم تسجيلها في نفس التسجيلات ثم طرحت مباشرة في السوق وحققت نجاح هائل.

ثم توالت بعد ذلك لقاءتهما الفنية حيث أصبح علي بن روغة (بروغه) النجم الأول في الساحة آنذاك.

التلفزيونعدل

كان لافتتاح تلفزيوني أبوظبي ودبي في السبعينات دور كبير في بروز شعراء ذلك الزمن، وكان الشاعر سالم الجمري مع الشاعر راشد الخضر والشاعر أحمد الهاملي والشاعر محمد بن سوقات نجوم البرنامج الشعري مع الشعراء الآخرين في تلفزيون دبي.

اعتزاله الشِعرعدل

نظراً لتقدم الشاعر سالم الجمري في السن، ووفاه بعض الشعراء الذين كانوا من ضمن برنامج مجلس الشعراء، مثل الشاعر راشد الخضر، وصديقه الشاعر أحمد بن خليفه الهاملي وغيرهم من الشعراء، كان له انعكاس على إنتاجه الشعري، باستثناء بعض القصائد والمساجلات الشعرية، والردود على الشعراء الذين كانوا يوجهون له قصائدهم.

وفاتهعدل

توفي الشاعر سالم بن محمد الجمري، في صبيحة يوم الاثنين الموافق لي 1991/2/28

قصيدة طال ليليعدل

وتعد قصيدة طال ليلي من إحدى أشهر قصائده، وقد غناها ولحنها ميحد حمد


طال ليلي من تعليلي من تجافي خلي الغالي
باتوا ربوعي مذاهيلي والخلي من ليعتي خالي
مادرا اللي يرتاح بمجيليساهي لاهي عن أحوالي
ولا أنا ميت ميت حيلي.من مصاب الحب غربالي
تذرف دموعي مهاميلي و الجفن مايا بالكرا ذالي
والرقة يسهرني الويليوان يلست يطرا على بالي
مويتي ليلي مياديلي سيدي مايا مثله امثالي
نور وجهه في دجى الليلينور برق اللطف شعالي
صابني مايا صاب العقيلي في هوامي وغدا تالي
أصلدة عينه المصاميلي ابين الري والالي
من خليفة ييتك دخيليياعريبي الجد والخالي
ثيبني وافهم مراسيلي مشتكي ووسعلي البالي
ودلل بقلبي تدليليمدعي اني مغرم حالي
جارحني في مجاتيلي جرح لا يبرا ولا يشالي



مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن سالم الجمري على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن سالم الجمري على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)

انظر أيضاعدل