افتح القائمة الرئيسية

يباع ساكوينافير تحت الاسم التجاري (Invirase - Fortovase)، وهو دواء مضاد للفيروسات القهقرية يستخدم مع أدوية أخرى لعلاج أو منع الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز.[3] وعادة ما يستخدم مع أدوية أخرى مضادة للفيروسات مثل (Ritonavir) أو (Lopinavir/Ritonavir) لزيادة فعاليته, [3]ويؤخذ عن طريق الفم.[3]

ساكوينافير
Saquinavir structure.svg

ساكوينافير
الاسم النظامي
(2S)-N-[(2S,3R)-4-[(3S)-3-(tert-butylcarbamoyl)-decahydroisoquinolin-2-yl]-3-hydroxy-1-phenylbutan-2-yl]-2-(quinolin-2-ylformamido)butanediamide
تداخل دوائي
يعالج
إيدز،  وعدوى فيروس العوز المناعي البشري[1]  تعديل قيمة خاصية يعالج مرض (P2175) في ويكي بيانات
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Invirase, Fortovase
ASHP
Drugs.com
أفرودة
مدلاين بلس a696001
الوضع القانوني وكالة الأدوية الأوروبية:وصلة
فئة السلامة أثناء الحمل B1 (Australia)
الوضع القانوني ?
بيانات دوائية
توافر حيوي ~4% (without ritonavir boosting)[2]
ربط بروتيني 98%
استقلاب (أيض) الدواء Hepatic, mainly by سيتوكروم 3A4
عمر النصف الحيوي 9–15 hours
إخراج (فسلجة) feces (81%) and urine (3%)
معرفات
CAS 127779-20-8 ☑Y
ك ع ت J05J05AE01 AE01
بوب كيم CID 441243
IUPHAR 4813
درغ بنك DB01232
كيم سبايدر 390016 ☑Y
المكون الفريد L3JE09KZ2F ☑Y
كيوتو D00429 ☑Y
ChEMBL CHEMBL114 Yes Check Circle.svg
NIAID ChemDB 000640
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C38H50N6O5 
الكتلة الجزيئية 670.841 g/mol

من الآثار الجانبية الشائعة لهذا الدواء: الشعور بالغثيان، التقيؤ، الإسهال، والشعور بالتعب.[3]أما الآثار الجانبية الأكثر خطورة فتتضمن: إطالة فترة QT، إحصار القلب، ارتفاع دهون الدم بالإضافة إلى مشاكل في الكبد.[3]ورد أنه آمن خلال فترة الحمل.[3] ويصنف هذا المضاد ضمن فئة مثبطات البروتياز، فهو يعمل عن طريق تثبيط عمل الإنزيم البروتيني لفيروس نقص المناعة.[3]

بيع هذا الدواء لأول مرة عام 1995,[4] واعتبارا من 2015 أصبح غير متوفرا كدواء تجاري في الولايات المتحدة.

ويعتبر هذا الدواء غالي الثمن، حيث أن مبيعاته اليومية في الدول النامية تصل إلى (4.5) دولار أمريكي.[5] [6]

محتويات

الاستخدامات الطبيةعدل

يستخدم ساكوينافير مع أدوية أخرى لعلاج أو منع الأصابة بفيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز.[3] وعادة ما يستخدم مع أدوية أخرى مضادة للفيروسات مثل (Ritonavir) أو (Lopinavir/Ritonavir) لزيادة فعاليته.[3]

الآثار الجانبيةعدل

من أكثر الآثار الجانبية حدوثا مع أي تركيبة ساكوينافير الأعراض المعدية المعوية الخفيفة مثل: الإسهال، الشعور بالغثيان، سيولة البراز، واضطرابات في منطقة البطن.

يتحمل المرضى دواء (Invirase) أكثر من (Fortovase).

التوافر البيولوجي والتفاعلات الدوائيةعدل

يمتلك ساكوينافير، في تركيبة إنفايريز (Invirase)، عندما يعطى وحده وعن طريق الفم، توافر بيولوجي متغير ومنخفض، أما تركيبة فورتوفيز (Fortovase) ففعاليتها تعادل ما يقارب ثمانية أضعاف تركيبة إنفايريز(Invirase) ضمن الجرعة المعيارية.[7] في الدراسات السريرية، وجد أن التوافر البيولوجي الفموي من ساكوينافير في كل من التركيبتين يزيد بشكل كبير عندما يأخذ المريض دواء ريتونافير. وهذا له فائدة كبيرة على المرضى حيث أنهم يستطيعون تناول جرعة أقل من الساكوينافير مع الحفاظ على مستوياته في بلازما الدم بشكل كافي لتثبيط عملية تضاعف فيروس نقص المناعة البشرية بكفاءة.[8] أما بالنسبة للآلية التي كانت وراء هذه الملاحظة لم تكن معروفة بشكل مباشر، ولكن تبين في وقت لاحق أن ريتونافير يثبط إنزيم سايتوكروم P4503A4، المسؤول عن أيض الساكوينافير وتحويله لمركب غير فعال، لذلك عند استخدام الريتونافير الذي يقوم بدوره بتثبيط هذا الإنزيم، فإن مستويات الساكوينافير في بلازما الدم سترتفع بشكل ملحوظ. بالإضافة إلى ذلك، يعمل ريتونافير أيضا على تثبيط النواقل متعددة الأدوية لحد ما.

وخلافا لغيرها من مثبطات الإنزيم البروتيني, فإن امتصاص الساكوينافير قد يتحسن عند استخدام الأوميبرازول.

آلية العملعدل

تعمل الإنزيمات البروتينية بشكل طبيعي على تكسير جزيئات البروتين إلى أجزاء أصغر، وهنا يأتي دور الساكوينافير في تثبيط هذه الإنزيمات.

إن للإنزيم البروتيني الخاص بفيروس نقص المناعة البشرية دور أساسي في كل من تضاعف الفيروس داخل الخلية وإطلاق جسيمات فيروسية ناضجة من خلية مصابة، أما الساكوينافير فيقوم بالارتباط بالموقع النشط للإنزيم البروتيني الفيروسي ويمنع انشطار عديد البروتين الفيروسي، مما يمنع نضوج الفيروس.

يثبط ساكوينافير كل من نوعي فيروس نقص المناعة البشرية 1 و 2 .

المجتمع والثقافةعدل

التكلفةعدل

اعتبارا من 2015 أصبح غير متوفرا كدواء تجاري ويعتبر هذا الدواء غالي الثمن،[5] حيث أن مبيعاته اليومية في الدول النامية تصل إلى (4.5) دولار أمريكي.[6]

التركيبات الدوائيةعدل

تم تسويق تركيبتين:

1- كبسولات إنفايريز (hard gel)، والذي يتطلب دمجه مع ريتونافير لزيادة التوافر البيولوجي لساكينافير.

2- كبسولات فورتوفيز (soft gel)، والذي تم إيقافه في جميع أنحاء العالم في عام 2006 .[9]

المراجععدل

  1. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: http://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000148419 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  2. ^ "Invirase (saquinavir mesylate) Capsules and Tablets, for Oral Use. Full Prescribing Information" (PDF). Genentech, Inc. مؤرشف (PDF) من الأصل في 24 November 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2015. 
  3. أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Saquinavir". The American Society of Health-System Pharmacists. مؤرشف من الأصل في 2015-09-08. اطلع عليه بتاريخ Sep 5, 2015. 
  4. ^ Minor، Lisa K. (2006). Handbook of Assay Development in Drug Discovery. Hoboken: CRC Press. صفحة 117. ISBN 9781420015706. مؤرشف من الأصل في 2016-03-31. 
  5. أ ب Hamilton، Richart (2015). Tarascon Pocket Pharmacopoeia 2015 Deluxe Lab-Coat Edition. Jones & Bartlett Learning. صفحة 72. ISBN 9781284057560. 
  6. أ ب "Saquinavir". International Drug Price Indicator Guide. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2015. 
  7. ^ FortovaseTM (saquinavir) soft gelatin capsules. Product information (November 1997)
  8. ^ Winston A، Back D، Fletcher C، وآخرون. (2006). "Effect of omeprazole on the pharmacokinetics of saquinavir-500 mg formulation with ritonavir in healthy male and female volunteers". AIDS. 20 (10): 1401–6. PMID 16791014. doi:10.1097/01.aids.0000233573.41597.8a. 
  9. ^ Gibaud، S. P.؛ Attivi، D. (2012). "Microemulsions for oral administration and their therapeutic applications" (PDF). Expert Opinion on Drug Delivery. 9: 1. PMID 22663249. doi:10.1517/17425247.2012.694865. 

الروابط الخارجيةعدل