افتح القائمة الرئيسية

سارو بريرلي

كاتب أسترالي
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2016)
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا. (أغسطس 2016)

Saroo بريرلي (مواليد 1981) هو رجل أعمال أسترالي الهندي المولد الذي انفصل عن أمه ولادته وجدت لها بعد الانفصال من 25 عاما. ولدت قصته اهتمام وسائل الاعلام دوليا كبيرا، خصوصا في أستراليا والهند. وقد كتب بريرلي كتابا عن تجربته: الطريق الطويل الرئيسية.

سارو بريرلي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1981 (العمر 37–38 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
خاندوا  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الإقامة هوبارت  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of India.svg
الهند
Flag of Australia (converted).svg
أستراليا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

ولد Saroo Sheru مونشي خان في حي غانيش Tilai من خاندوا ومادهيا براديش. عندما كان شابا، ترك والده والدته، وتخلى عن اسرته وتركهم فقراء. عملت والدته في البناء لإعالة نفسها وأطفالها ولكن في كثير من الأحيان لم يتوفر ما يكفي من المال لإطعام كل منهم، حيث كانت تعمل بصعوبة لتتمكن من إرسالهم إلى المدرسة. في سن الخامسة بدأ Saroo واخويه الأكبر سنا جودو وكالو التسول في محطة السكك الحديدية للحصول على الأغذية والمال.كان يحصل جودو أحيانا على عمل يجتاح من اجله طوابق من عربات القطار.[1]

ليلة واحدة، قال جودو انه ذاهب لركوب القطار من خاندوا إلى مدينة برهانبور، على بعد 70 كيلومترا (43 ميل) إلى الجنوب. طلب Saroo شقيقه الأكبر إذا كان يمكن أن يأتي معه أيضا. لم يكن جودو يريد ذلك ولكن مع اصرار saroo وافق جودو. وعند وصول القطار برهانبور، كان Saroo تعِباً حتى انه انهار نائما على مقعد المحطة ترك جودو اخيه الصغير على المقعد وقال له انتظر هنا حتى اعود ولا تتحرك من مكانك ابداً. لكن جودو لم يعود وأصبح على Saroo ان يطيل الانتظار. لاحظ saroo وجود القطار كان متوقف في المحطة فبدأ بالتفكير ان شقيقه كان على هذا القطار ، استقل Saroo عربة فارغة. وقال انه وجد انه لا توجد أبواب لعربة المجاورة. فبقى عند الباب على أمل أن شقيقه يعود له، وغلبه النعاس فنام في مكانه. عندما استيقظ، كان القطار مسافرا عبر البلاد إلى مكان غير معروف. ساعات طويلة مرت واستمرت الرحلة.كان أحيانا يتوقف القطار في محطات صغيرة لكن كان Saroo غير قادر على فتح الباب للهروب. انتهت الرحلة في نهاية المطاف في محطة السكك الحديدية الحوراء الضخمة في كولكاتا عندما فتح أحدهم الباب للنقل وهرب Saroo. لم يكن Saroo يعرف اين هو في ذلك الوقت، لكنه كان بعيداً ما يقارب 1500 كيلومتر (930 ميل) عن مسقط رأسه. [1][2]

حاول Saroo العودة إلى المنزل عن طريق الصعود على قطارات مختلفة، لكنها أثبتت أنها قطارات لا تذهب إلا للضواحي وأخذ كل قطار باعادته إلى محطة سكة الحديد الحوراء. لمدة أسبوع أو اثنين، كان يعيش في وحول محطة السكة الحديدة الحوراء. لكنه نجا حيث كان يأكل من بقايا الطعام في الشوارع والنوم تحت مقاعد المحطة. وقال انه خرج إلى المدينة، وبعد أيام من التشرد في شوارع كولكاتا تم العثور عليه من قبل عامل السكك الحديدية الذي أخذه وأعطاه الطعام والمأوى، ولكن هرب Saroo عندما أظهر عامل سكة الحديد إلى Saroo أن هناك شيئا غير صحيح. وقام عامل المحطة وصديقه بمطاردة saroo لكنه تمكن من الفرار.

[1][2]

التقى Saro بشخص في سن المراهقة الذي اقتاده إلى مركز للشرطة وذكر أنه قد يكون الطفل المفقود الذي اعلنو عن فقدانه. أخذت الشرطة Saroo إلى مركز حكومي للأطفال المتخلى عنهم. بعد أسابيع، تم نقله إلى الجمعية الهندية للرعاية والتبني. حاول الموظفين هناك تحديد مكان عائلته، ولكن لم يكن Saroo يعرف ما يكفي من المعلومات بالنسبة لهم لتعقب مسقط رأسه، وكان قد أعلن رسميا عن طفل مفقود. ارسلت عائلة أسترالية طلب تبني لدار الرعاية الذي كان يقيم فيه saroo وكان هو الطفل المختار للتبني حيث اعتمد عليه وتم اخذه من قبل عائلة بريرلي من هوبارت، تسمانيا، أستراليا. .[2]

في هذه الأثناء، والدته، Kamla بحثت عن ابنيها. بعد أسابيع قليلة من فشل أبنائها في العودة إلى ديارهم، أبلغت الشرطة لها ان جودو قد تم العثور عليه بالقرب من خطوط السكك الحديدية متوفياً، بعد كيلومتر واحد من محطة برهانبور. وكان قد ضربه القطار. ثم قررت ان تقتصر طاقتها لتبحث عن Saroo، والسفر إلى أماكن مختلفة في القطارات. زارت معبد كل أسبوع لتقديم البخور وبتلات الورد في الصلاة على امل عودته.

Search for Saroo's familyعدل

نمت Saroo حتى في هوبارت عندما كان صبيا الأسترالي نموذجي. اعتمدت والديه الأسترالي صبي هندي آخر، Mantosh. Saroo تعلم اللغة الإنجليزية، وسرعان ما نسيت الهندية. درس إدارة الأعمال والضيافة في كلية فندق الأسترالية الدولية في كانبيرا.

كشخص بالغ، وقال انه قضى ساعات طويلة على مدى عدة أشهر إجراء عمليات البحث باستخدام صور الأقمار الصناعية على برنامج Google Earth، بشق الأنفس التالية خطوط السكك الحديدية التي تنبثق من محطة سكة حديد حوراء. واعتمد على ذكرياته غامضة الملامح الرئيسية حول محطة السكة الحديد برهانبور على الرغم من أنه كان يعرف القليل من اسم المحطة إلا أنها بدأت مع الحرف B. وقت متأخر من ليلة واحدة في عام 2011، وقال انه جاء بناء محطة للسكك الحديدية الصغيرة التي تتطابق بشكل وثيق له تذكر الطفولة من المحطة التي كان قد أصبح محاصرين في عربة فارغة. كان اسم هذه المحطة برهانبور، قريبة جدا من الإملاء الصوتي للاسم انه يتذكر من محنته الطفولة. انتهج صور الأقمار الصناعية شمال خط للسكك الحديدية وجدت بلدة خاندوا. وقال انه لا يتذكر هذا الاسم ولكن المدينة تحتوي على ميزات التعرف عليها مثل نافورة بالقرب من مسارات القطار حيث كان يلعب. وكان قادرا على تتبع مسار في شوارع لماذا ظهر أن يكون المكان الذي يستخدم هو وعائلته للعيش.[1]

متابعة على الرصاص، واتصلت Saroo مجموعة الفيسبوك مقرها في خاندوا. عززت مجموعة الفيسبوك اعتقاده بأن خاندوا قد يكون في الواقع مسقط رأسه.

ثم سافر إلى Saroo خاندوا في الهند وطلبوا من السكان المحليين لو كانوا يعلمون من أي الأسرة التي فقدت ابنها منذ 25 عاما، وأظهرت أيضا صورا لنفسه وهو طفل في هوبارت. السكان المحليين سرعان ما أدت به إلى أمه. وكان جمع شمل أيضا مع شقيقته Shekila وله على قيد الحياة شقيق كالو، الذي تحول الآن إلى مدرسة ومصنع مدير، على التوالي (مع Saroo وجودو ذهب، وكانت أمهم قادرة على تحمل إرسالهم إلى المدرسة). وتغطي لم شمل نطاق واسع من قبل وسائل الاعلام الهندية والدولية.[1]

Current situationعدل

تواصل Saroo للعيش في هوبارت. هو وعائلة هندية له أصبحت الآن قادرة على التواصل بشكل منتظم، والاستفادة من جهاز كمبيوتر في منزل أحد الجيران كالو ل. وقال انه يأمل في شراء والدته منزل حتى انها لم يعد لديه للعمل بجد كمنظف من أجل دفع الإيجار في غرف الضئيلة لها.

عاد Saroo إلى الهند وزار عائلته للمرة الثانية. سافر أيضا الدرجة الأولى على البريد كلكتا، وهي خدمة القطار من مومباي إلى كولكاتا، لإعادة تتبع-رحلته من ربع قرن في وقت سابق.

في عام 2012 أنهى Saroo كتابه، والطريق طويل الرئيسية، واصفا محنته كما خسر البالغ من العمر خمس سنوات، تبنيه من قبل إحدى الأسر الأسترالية، وبحثه عن عائلة هندية له. ومن المقرر فيلم، الأسد، من أجل إطلاق في عام 2016 وسوف نجمة نيكول كيدمان وديف باتيل.

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج Little boy lost finds his mother using Google Earth BBC World Service. نسخة محفوظة 24 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت Brierley, Saroo (2013) A Long Way Home.

فيلم ليون Lion