ساحل الأميرة مارتا

[ما هي؟]

Antarctica major geographical features.jpg

ساحل الأميرة مارتا (72°0′S 7°30′W / 72.000°S 7.500°W / -72.000; -7.500) هو جزء من ساحل أرض الملكة مود بين الدرجة 5 شرقا و 20 درجة غربا.[1][2][3] الخط الساحلي بأكمله تحده الجروف الجليدية مع طول 20 إلى 35 مترا.

ساحل الأميرة مارتا هي أول منطقة داخلية في أنتاركتيكا يستكشفها إنسان وهما فابيان بيلنجشوزن وميخائيل لازاريف في 1820.اسم "ارض الأميرة مارتا" طبق في الاصل من قبل النقيب هيلمار ريزر لارسن لذلك الجزء من الساحل بالقرب من رأس النرويجيا الذي اكتشف من سفينة النرويجيا ورسم تقريبا من السماء خلال شباط/فبراير 1930. سمي على شرف الأميرة مارتا من السويد.

محطة ترول تقع في أقصى الشرق 235 كلم من الساحل.

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن ساحل الأميرة مارتا على موقع data.npolar.no". data.npolar.no. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن ساحل الأميرة مارتا على موقع bigenc.ru". bigenc.ru. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن ساحل الأميرة مارتا على موقع geonames.usgs.gov". geonames.usgs.gov. مؤرشف من الأصل في 1 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن القارة القطبية الجنوبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.