افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

زينب أحمد حفني كاتبة وقاصة وروائية سعودية من مواليد مدينة جدة.

زينب حنفي
معلومات شخصية
الميلاد 1965
جدة،  السعودية
الجنسية  السعودية
الحياة العملية
النوع رواية
المدرسة الأم جامعة الملك عبد العزيز  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتِبة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
أعمال بارزة نساء عند خط الاستواء
P literature.svg بوابة الأدب

حياتهاعدل

مواليد جدة سنة 1965م تخرجت من كلية الآداب جامعة الملك عبد العزيز بجدة عام 1993 بدأت العمل في الصحافة عام 1987 تنقلت في عدد من الصحف السعودية المحلية كتبت في عدة مجلات عربية من ضمنها مجلة "صباح الخير" المصرية، مجلة " الرجل" اللندنية. كتبت مقالا أسبوعيا بصفحات الرأي في صحيفة الشرق الأوسط الدولية على مدى خمس سنوات. ثم باشرت طرح مقال أسبوعيّ بصفحات وجهات نظر بجريدة الاتحاد الإماراتية. تأخذ مقالاتها منحى اجتماعي وإنساني، تُلقي الضوء من خلالها على أهم القضايا المطروحة على الساحة العربية والدولية.

الجدل الثائر حولهاعدل

تفتخر زينب حفني بأنها استطاعت اختراق التابوهات المسيطرة على العقل المحلي والعربي وهذا ما أثار حفيظة الكثيرين. تستخدم الجنس بشكل كثيف في رواياتها كمنطلق لتصل منه لهدف سامٍ ونبيل، فالجنس ليس عيباً. ويصف البعض أعمال زينب بالركاكة والتفكك والسرد التقليدي وأنها ليست سوى محاولات رخيصة هدفها الظهور وكسب المال. يذكر أنها منعت من السفر والكتابة بعد مجموعتها "نساء عند خط الاستواء".

أعمالهاعدل

  • رسالة إلى رجل"، وجدانيات
  • ثلاثة مجموعات قصصية: "قيدك أم حريتي"، "نساء عند خط الاستواء"، "هناك أشياء تغيب".
  • "الرقص على الدفوف"، رواية
  • كتاب "مرايا الشرق الأوسط" يضم قسم كبير من مقالاتها التي نشرت في صحيفة الشرق الأوسط عام 2001
  • لم أعد أبكي، 2004م، رواية، دار الساقي.
  • "إيقاعات أنثوية" عن "دار مختارات"، قصائد نثرية، عام 2005
  • "ملامح"، رواية، دار الساقي، عام 2006
  • سيقان ملتوية، رواية،

كتبهاعدل

  • نساء عند خط الاستواء
  • هناك أشياء تغيب

مشاركاتعدل

  • شاركت في معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2000 من خلال لقاء مفتوح مع الجمهور المصري حول مجمل أعمالها. وفي نفس العام تمَّ استضافتها بدمشق من خلال الصالون الأدبي الذي تقيمه في بيتها الدكتورة "جورجيت عطية" وتحرص من خلاله على استضافة شخصيات ثقافية متنوعة الاتجاهات.
  • شاركت في ملتقى المرأة والكتابة بمدينة آسفي بالمغرب عام 2004 من خلال ورقة تحمل عنوان "حكايتي مع الحرف".
  • شاركت في الندوة النسوية الأولى "المرأة والإبداع والتاريخ" بمحاضرة "المرأة ودورها في صنع التاريخ"، بجانب أمسية شعرية، في جامعة القاضي عيّاض/بني ملال/المغرب بابريل عام 2005.

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل