زياد النخالة

سياسي فلسطيني، وهو الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين منذ عام 2018
(بالتحويل من زياد نخالة)

زياد النخالة (6 أبريل 1953 في خان يونس – ) سياسي فلسطيني، وهو الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين منذ عام 2018، وذلك إثر مرض الأمين العام السابق رمضان شلح. كان زياد سابقًا نائبًا للأمين العام، وكان قد انتخب أمينًا جديدًا للحركة في أواخر شهر سبتمبر 2018.[1][2]

زياد النخالة
Ali Khamenei met with Ziyad Al-Nakhaleh02.jpg
 

مناصب
أمين عام حركة الجهاد الإسلامي   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
سبتمبر 2018 
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 6 أبريل 1953 (67 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
خان يونس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الإقامة دمشق  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Palestine.svg دولة فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب جبهة التحرير العربية
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

النشأة والتحصيل العلميعدل

في 6 أبريل 1953، وُلد زياد رشدي النخالة في مدينة خان يونس بقطاع غزة.[3] في عام 1956، استشهد والده رشدي النخالة خلال العدوان الثلاثي على مصر.[1] تلقى تعليمه الابتدائي في خان يونس، والإعدادي والثانوي في مدينة غزة. درس الدبلوم في معهد المعلمين في غزة.[1] صار وجهًا مألوفًا لدى الإسلاميين في غزة وهو في سن صغيرة.[4]

الحياة السياسيةعدل

اعتقلت إسرائيل النخلة عدة مرات منذ عام 1971.[5] في عام 1971، حَكمت عليه بالسجن مدى الحياة بسبب أنشطته العسكرية مع جبهة التحرير العربية، لكنها في 21 مايو 1985 أفرجت عنه مع 1,500 سجين أمني ضمن تبادل للأسرى بموجب اتفاق مع أحمد جبريل. عند إطلاق سراحه، كلفه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين فتحي الشقاقي بتأسيس الجناح العسكري للحركة "سرايا القدس" في قطاع غزة.[3] اعتقلت إسرائيل النخالة مرة أخرى في أبريل 1988 لدورها في الانتفاضة الفلسطينية الأولى، ونفته إلى لبنان في أغسطس 1988 مع قادة آخرين من الحركة.

عام 1995، أصبح النخالة نائبًا للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

في 23 يناير 2014، صنفت الولايات المتحدة النخالة على أنه إرهابي؛ مما أدى إلى تجميد ممتلكاته ومصالحه في الولايات المتحدة.[5] كما عرضت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لأي شخص يُدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه.[3]

انتخب النخالة أمينًا عامًا للجهاد الإسلامي في فلسطين في 28 سبتمبر 2018، خلفًا لرمضان شلح، الذي عانى من السكتة في أبريل 2018.[5][2]

المراجععدل

  1. أ ب ت "السيرة الذاتية للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ زياد النخالة". فلسطين اليوم - عاجل أخبار فلسطين ورام الله اخبار العرب. 27 سبتمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 6 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب "Islamic Jihad Names New Chief to Replace Ill Long-time Leader". haaretz. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت Who is Ziyad al-Nakhalah, the Islamic Jihad's Beirut-based chief?, نسخة محفوظة 2020-06-04 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ من هو زياد نخالة؟. almanar. 28 September 2018. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت Mapping Palestinian Politics - Ziyad al-Nakhalah نسخة محفوظة 2020-06-06 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بسياسي من فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.