زومبي دوس بالماريس

قائد ثورة العبيد في البرازيل

زومبي (بالبرتغالية: Zumbi‏) (1655 - 20 نوفمبر 1695)، اشتهر أيضا باسم زومبي دوس بالماريس كان شخصية هامة في التاريخ البرازيلي، كونها واحدة من رواد المقاومة للرق. وكان أيضا آخر ملوك كويلومبو دوس بالماريس، وهي تسوية للعبيد الأفرو البرازيليين الهاربين في ولاية ألاغواس الحالية في البرازيل.[2]

زومبي دوس بالماريس
(بالبرتغالية: Zumbi)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Zumbidospalmares.jpg
مجسم برونزي للقائد زومبي في برازيليا، البرازيل

ملك كيلومبو دوس بالماريس
معلومات شخصية
اسم الولادة نزومبي، فرانسيسكو
الميلاد 1655
ألاغواس، مستعمرة البرازيل البرتغالية
الوفاة 20 نوفمبر , 1695 (عمر 39–40)
كيلومبو دوس بالماريس (اليوم ألاغواس، البرازيل)
سبب الوفاة القتل  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية  البرازيل
الديانة مسلم[1]
الزوجة دندرا
الحياة العملية
المهنة ملك بالميراس
اللغات برتغالية برازيلية،  ولاتينية جديدة  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سبب الشهرة King of the quilombo of Pal

سيرته وبطولاتهعدل

ولادته ونشأتهعدل

ولد زومبي دوس بالماريس سنة 1655 في ولاية باهيا البرازيلية التي كانت تتبع مجموعة من التنظيم الاجتماعي للمدن يدعى "بالميريس" الذي كان يعتمد في قوانينه الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية في حكمه إضافة إلى بعض العادات والتقاليد الموروثة. مثلها كمثل الممالك الإسلامية النائية في غرب أفريقيا.[3]

تسلمه الحكمعدل

تسلم زومبي دوس بالماريس مقاليد السلطة بعد عمه جانجا زومبا فحكم البلاد بالعدل والمساواة طبقا للقوانين المدنية والجنائية في دولته

مقاومته للغزاةعدل

في أواسط القرن السابع عشر سعت الإمبراطورية الهولندية إلى ايجاد موطئ قدم لها في البرازيل متنافسة مع الإمبراطورية البرتغالية، فاحتلت مناطق قبالة جمهورية بالميريس الإسلامية وقاموا بهجوم كثيف على بالميريس إلا أن البرازيليين استطاعوا صد الغزاة، إلى أن تم طردهم كليا خارج البلاد. فتقدم البرتغاليون بعد هزيمة الهولنديين وأرسلوا الحملات تلو الحملات في محاولة منهم لبسط سيطرتهم على أراضي جمهورية بالميريس، حيث تم تسجيل حوالي خمس عشرة بعثة ضد جمهورية بالميريس مابين عام 1670 و1682. فتصدى لهم زومبي دوس بالماريس بجيشه الناشئ بكل براعة. محققا لدولته عام 1694 استقلالها عن البرتغال، بعد التوسع وضم أكثر من عشرين موقعاً لولاية "باهية" البرازيلية.[3]

حصار البرتغاليين ووفاتهعدل

استمرت الدولة التي يحكمها زومبي دوس بالماريس لأكثر من 50 سنة. ومع توالي الهزائم تلو الهزائم التي عانت منها الإمبراطورية البرتغالية في البرازيل، قرر إمبراطور البرتغال التدخل بنفسه لإخماد الثورات الحاصلة هناك. فتمت محاصرة الثوار البرازيليين عام 1695، فقاتل البرازيليون بشجاعة ضد الغزاة بقيادة القائد زومبي دوس بالماريس إلى ان سقط القائد أثناء الدفاع عن العاصمة مكاكوس التي سقطت أخيرا بيد البرتغاليين تحت قصف مدفعي شديد واعتبه تجويع للسكان المحليين وصفه المؤرخ البرازيلي "إكليدس دا كونها" في كتابه ثورة في الأقاليم النائية.[3][4] 

إرثه البطوليعدل

اعتبر الكثير من البرازيليين القائد زومبي دوس بالماريس بطلا قوميا لبلادهم، وغدا استبساله في مقاومة البرتغاليين، مصدرا ملهما لأولادهم.

كما تم إطلاق إسمه على مطار مدينة "Maceió" البرازيلية الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي.

المراجععدل

  1. ^ كتاب "مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ" ــ صفحة 291 ــ جهاد الترباني ــ دار التقوى نسخة محفوظة 18 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ زومبي وإنجازاته نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت  كتاب مئة من عظماء الإسلام غيروا مجرى التاريخ، جهاد الترباني، دار التقوى، 2018 ISBN 0-161-429-977-978
  4. ^ CURY, Maria Z. F. Os Sertões, de Euclides da Cunha: Espaços. Luso-Brazilian Review, Vol.41, No.1. (2004), pp. 7179