زولتان من المجر

زولتان (المجرية:Zolta؛ ح.880 أو ح.903 - ح.950)؛ وأيضا ذكر بـ زولتا في البعض المصادر،[1][2] ذكر في بعض السجلات منها غيستا هونغاروروم بأنه ثالث أمير المجر الأكبر خلفاً والده وجده في عام 907، ولكن في حين يميل المؤرخون الحديثون إلى إنكار هذه التقارير في عهده، لأن السجلات الأخرى لا تسرده بين الحكام المجريين، ولكن هناك إجماع تام حتى لم يصعد زولتان على العرش، فإن جميع الحاكم في المجر من سلالة أرباد بعد عام 955 ينحدرون منه.

زولتان من المجر
Solt in Solt.JPG
 

أمير المجر الأكبر
غير مؤكد
فترة الحكم
ح.907 - ح.950 (غير مؤكد)
Fleche-defaut-droite.png أرباد
فايش Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 896  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 949 (52–53 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الديانة الوثنية المجرية
الزوجة أبنة مينومورت (غير مؤكد)
أبناء تاكسوني من المجر  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب أرباد  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
عائلة أسرة أرباد  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

التفسيراتعدل

سجل غيستا هونغارورومعدل

وفقاً لسجل غيستا هونغاروروم[3] يعتقد أن زولتان هو ابن الوحيد لـ أرباد، أمير المجريين الكبير؛[3] وفي حين يعتقد المؤرخ الإمبراطور البيزنطي قسطنطين السابع المعاصر له[4] أنه ابن الرابع لأرباد،[3] على ما يبدو أن زولتان استمد اسمه من عبارة سلطان العربية الذي كان أيضا لقب تركية، ولكن العلماء الحديثين لا يقبلون بالإجماع بالأصل هذه الكلمة.[3]

وفقاً للسجل أن زولتان ولد بعد 903 خلال حملة والده الثانية ضد مينوموروت[1] الذي كان واحداً من خصومه بين العديد من الحكام المحليين خلال غزوهم لحوض الكاربات،[5] وفي رواية أخرى من السجل اضطر مينوموروت للاستسلام وأعطى ابنته للزواج من زولتان[1][6] بين عامي 904 أو 905،[2] وأيضا ذكر السجل خلافة زولتان بعد وفاة والده في 907، واستمر كذلك حتى تنازله لابنه تاكسوني وتوفي خلال السنة الثالثة من حكم ابنه.[7][3]

أراء المؤرخين في عصر الحديثعدل

في وقت الحاضر يرفض معظم المؤرخين معظم تفاصيل حياة زولتان التي أرخها أنونيموس مؤلف سجل غيستا هونغاروروم، فعلى سيبل المثال طعن المؤرخ الهولندي في ميلاد زولتان بحيث يعتقد أنها ولد في حوالي.880 بدلا من 903،[8] كما كتب الروماني أليكساندرو مادجيرو أن زولتان ولد قبل سنوات عديدة من 903 بحيث أن زواجه حدث بعد 904.[1]

أيضا طعن المؤرخين في الوقت الحاضر في هوية حما زولتان[5] بحيث اعتقد البعض بأنها شخصية خيالية اخترعها أنونيموس من أجل تمجيد بطولات المجريين ضد أعدائهم، ولكن في حين اعتقد المؤرخ تشارلز أر. باولوس بأنه كان حاكم مورافيا، بحيث رمز الزواج زولتان من ابنته إلى نهاية إمارة مورافيا العظمى،[1] وأيضا اعتقد المؤرخ تيودور سالاجيان أن مينوموروت كان شخصية حقيقة بحيث كان حاكماً لدوقية كانت يسكنها رومانيون والسلاف والعديد من الشعوب الأخرى في مطلع القرنين التاسع والعاشر.[9]

وأيضا بيان خلافة زولتان لوالده كـ أمير المجر الأكبر من قبل أنونيموس تم الطعن فيه من قبل المؤرخين في الوقت الحاضر، فعلى سبيل المثال اعتقد المؤرخ ساندور لي. توث أن زولتان هو الابن الأصغر لأرباد بين أربعة أبناء فلهذا لا يمكن له أن يسبق أخوته الكبار،[3] اعتقد المؤرخ كريستو أن المؤرخين الأخرين لم يذكروا أيضا حكم زولتان، مما يعني ضمنا أن أنونيموس لم يدرج سوى زولتان في قائمة غير محفوظة بشكل غير كامل لأمراء المجر الكبار لأنه اعتقد أن جميع ملوك المجر من سلالة أرباد انحدرت منه.[8]

المراجععدل

  1. أ ب ت ث ج Madgearu 2005، صفحة 26.
  2. أ ب Bowlus 1994، صفحة 254.
  3. أ ب ت ث ج ح Tóth 1994، صفحة 741.
  4. ^ Constantine Porphyrogenitus: De Administrando Imperio (ch. 40), p. 179.
  5. أ ب Engel 2001، صفحة 11.
  6. ^ Sălăgean 2005، صفحة 146.
  7. ^ Anonymus, Notary of King Béla: The Deeds of the Hungarians (ch. 57), p. 127.
  8. أ ب Kristó & Makk 1996، صفحة 21.
  9. ^ Sălăgean 2005، صفحة 140.