زودياك (مسلسل)

زودياك هو مسلسل تلفزيوني مصري عرض خلال النصف الأول من شهر رمضان لعام 2019 على شاشة صدى البلد، من بطولة مجموعة من الفانين الشباب، وهم أحمد خالد صالح وأسماء أبو اليزيد وهند عبد الحليم، وخالد أنور ومي الغيطي، سيناريو محمد المعتصم، منة اكرام، عمر خالد، محمد هشام عبية، رواية عبد الله وإخراج محمود كامل.[1]

زودياك
ملصق مسلسل زودياك.jpg

النوع رعب، جريمة، خيال
مبني على رواية حظك اليوم
تأليف أحمد خالد توفيق
إخراج محمود كامل
سيناريو محمد المعتصم (تأليف)
محمد هشام عبية
راوية عبدالله
عمر خالد
منة إكرام
بطولة أسماء أبو اليزيد
إنجي أبو زيد
أحمد خالد صالح
محمد مهران
هند عبد الحليم
خالد أنور
مايان السيد
مي الغيطي
ياسمين رحمي
شمم الحسن
الموسيقى بواسطة إسماعيل الزفتاوي
البلد  مصر
لغة العمل العربية
عدد المواسم 1
عدد الحلقات 15
مدة الحلقة 30 دقيقة
الإنتاج
التركيب داليا الناصر
منتج محمد حفظي
إيهاب أيوب
كريم أبو زيد
شركة الإنتاج إنتاجات فيو الأصلية
فيلم كلينيك
الماسة للإنتاج الفني
القناة منصة VIU
صدى البلد
النهار
بث لأول مرة في 1 رمضان 1440 هـ
6 مايو 2019
بث لآخر مرة في 15 رمضان 1440 هـ
21 مايو 2019

المسلسل مقتبس من رواية حظك اليوم للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق وعلى الرغم من ذلك، إلا أن "زودياك" يمكن اعتباره ابنًا لعالم أحمد خالد توفيق، فالتيمة الأساسية والخط الرئيسي للمسلسل من "حظك اليوم"، إلا أن التفاصيل والخطوط الفرعية تنتمي للعالم الذي صنعه الراحل، فالسحرة واللعنة والمومياء والقرابين والأجانب المهووسون بالفراعنة كلها تفاصيل من سلسلته الشهيرة ما وراء الطبيعة.

قصة المسلسلعدل

تدور أحداث المسلسل في قالب من التشويق والإثارة حول تورط مجموعة من طلاب الجامعة في سلسلة من الجرائم الغامضة بعد اشتراكهم في تحقيق صحفي يتناول حياة عالم فلك مشهور، وتتعقد الأمور بعد أن تصيبهم لعنة سحرية غير مفهومة تقتنص أرواحهم كلٌ حسب برجه الفلكي واحدًا تلو الآخر.

رواية حظك اليومعدل

رواية حظك اليوم للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق ، وهي مجموعة قصصية صدرت نشرت في البداية كقصص مسلسلة في مجلة (شباب 20) قبل ان تنشر عام 2010 في كتاب صادر من دار (دايموند بوك) ، تنتمي لأدب الرعب، وتدور أحداثها حول لعنة تطارد مجموعة من الصحفيين الذين فضحوا مشعوذا بنى شهرته عن طريق قراءة الأبراج للناس، وقبل أن يموت أنذرهم أن برج كل منهم سوف يقتله.

المجموعة مكونة من اثنتي عشرة قصة لاثني عشر برجا، واثني عشر شخصا يموتون كل بطريقة تنتمي لبرجه، حيث يفتتح الكتاب بعبارة "اثنا عشر برجًا، اثنتا عشرة طريقة للموت، ولعنة تطاردك في كل صوب، تمر بالأطوار المعتادة في البداية أنت لا تعرف..بعد هذا أنت لا تلاحظ فلا تصدق..ثم تصدق فلا تعرف ما ينبغى عمله". وعدد صفحاته 95 صفحة فقط، ولا يتطرق إلا للطرق التي يموت بها مجموعة الصحفيين، ويعتمد على الخيال أكثر من الحبكة، و"زودياك" هي إحدى قصص المجموعة.

طاقم العملعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن مسلسل تلفزيوني مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.