زواج ماريا براون (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1979، من إخراج راينر فاسبيندر

زواج ماريا براون (بالألمانية: Die Ehe der Maria Braun) فيلم دراما للمخرج الألماني راينر فاسبيندر (1945-1982)، انتاج ألمانيا الغربية 1979، بطولة الألمانية هانا شيجولا. وهو أول ثلاثية المخرج فاسبندر، وتلاه فيلم لولا 1981،[6] ثم أخيرا فيلم فيرونيكا فوس 1981.[7][8]

زواج ماريا براون (فيلم)
Die Ehe der Maria Braun (بالألمانية) عدل القيمة على Wikidata
Marriage of maria braun.jpg
ملصق الفلم
معلومات عامة
الصنف الفني
المواضيع
تاريخ الصدور
مدة العرض
  • 115 دقيقة عدل القيمة على Wikidata
اللغة الأصلية
البلد
موقع التصوير
الطاقم
المخرج
السيناريو
البطولة
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتج
التسلسل
السلسلة
رقم 1 في سلسلة:
BRD Trilogy (en) ترجم
فيرونيكا فوس (فيلم)عدل القيمة على Wikidata

طاقم التمثيلعدل

الكتابة والإنتاج الأوليعدل

بدأت فكرة فيلم زواج ماريا براون بعد تعاون المخرج فاسبيندر مع ألكسندر كلوج في عمل تلفزيوني  تحت عنوان زواج والدينا Die Ehen unserer Eltern،[10] والذي سبقه نجاح حققه فيلم من أفلام المقتطفات (وهو نوع فرعي من الأفلام التي تتكون من عدة أفلام قصيرة مختلفة، غالبًا ما يتم ربطها معًا بموضوع واحد)، تحت عنوان ألمانيا في الخريف. كتب المخرج فاسبيندر مسودة سيناريو فيلم زواج ماريا براون وسلمه في صيف 1977، لبيتر مارثيشايمر، وفي أغسطس 1977 تم تكليف اثنين من أساتذة التربية وعلم النفس لتنقيح السيناريو. كان على من يتصدى لكتابة سيناريو لفيلم للمخرج راينر فاسبيندر، أن يقتدي بسيناريوهات، وأفلام فاسبيندر السابقة لتكون الكتابة موافقة لفكر واتجاه المخرج. لم يقم فاسبيندر بتعديلات كبيرة بعد اطلاعه على الشكل الأخير للسيناريو، فقط قام بتعديل بعض مشاهد الحوار، وقام أيضا بتغيير نهاية الفيلم، فبدلا من موت بطلة الفيلم ماريا في حادث سيارة، جعلها تموت في انفجار غاز وترك للمشاهد أن يخمن هل ماتت بطريق الخطأ، أم انتحرت.[11]

منتج الفيلم مايكل فنجلر من شركة الباتروس للإنتاج السينيمائي، كان يخطط لتصوير الفيلم في النصف الأول من عام 1978، لارتباط فاسبيندر بفيلم آخر في يونيو 1978، ولكن ذلك لم يتم لانشغال فاسبيندر في جدال طويل حول عرضه المسرحي المسمى القمامة والمدينة والموت، طار بعدها إلى باريس لعمل آخر. كان مايكل فنجلر يحلم بنجمة دولية للفيلم، وليس ممثلة ألمانية، ولهذا ذهب بصحبة فاسبيندر لعرض البطولة على رومي شنايدر، ولكن لم يتم التعاقد معها لإدمانها للخمر في تلك الفترة، ولجأ فاسبيندر للألمانية هانا شيجولا. وعن البطولة الرجالية فقد عرض فاسبيندر البطولة على الفرنسي إيف مونتان ولكن لم يتم الإتفاق، لأن فاسبيندر أراد أن يمثل مونتان دور رجل الصناعة وعشيق ماريا، بينما كان مونتان يفضل دور الزوج.[12][13][14]

الإنتاجعدل

منذ البداية كان تمويل الفيلم غير مستقر، فقد مولت شركة الباتروس بمبلغ 42500 مارك ألماني، ومولت إذاعة غرب ألمانيا بمبلغ 566000 مارك، ومجلس الأفلام الفيدرالي الألماني قدم 400000 مارك، وموزع الفيلم عرض 150000 مارك. لم يكن هذا التمويل كافيًا، مما دعى فنجلر لإشراك شركة أفلام تريو للإشتراك في التمويل. كان فنجلر قد وعد شركة فاسبندر المسماة أفلام تانجو بحصة من أرباح الفيلم تبلغ 50%، ولكن بدخول عدد كبير من الممولين لم يعد هناك سوى 15% لشركة فاسبيندر. وحدثت مشاكل ودعاوي قضائية[13]

بين فاسبندر وفنجلر، استمرت حتى وفاة فاسبندر عام 1982. بدأ تصوير الفيلم 1978 وكان على فاسبيندر أن يصور المشاهد صباحا ليعمل في سيناريو عمله التالى مساءأ، ذلك جعله يطلب جرعات كبيرة من (الكوكايين) زوده بها مدير الإنتاج، والممثل بيتر بيرلنج الذي أفاد أن تكلفة كميات الكوكايين كان يتم تحميلها على مصاريف الإنتاج بمعرفة فنجلر، وهذا سبب ارتفاع تكاليف الإنتاج. في شهر فبراير 1978 كانت مصاريف الإنتاج بلغت مليون وسبعمائة ألف مارك، ولم يكن فاسبندر قد شرع في تصوير أغلى مشهدين في الفيلم وهي مشاهد الانفجارات، وعرف أيضا فاسبيندر ما فعله فنجلر من الإفراط في بيع حقوق الفيلم، ولهذا أحس بأنه مخدوع ومصدوم، وقرر أن يتولى هو مهام المنتج المساعد، كما فصل معظم العاملين من طاقم الفيلم، وأنهى التصوير في فبراير لينطلق إلى برلين. وصف المؤرخ وكاتب السير الذاتية توماس الساسير تلك الفترة بأنها أقل أوقات السعادة في حياة فاسبندر، وأنها كانت أكثر الفترات التي أدت إلى تحطيم الفنان الشاب.

توزيع الفيلم واستقبالهعدل

نزول الفيلم إلى الأسواقعدل

عمل المخرج عرض خاص لفيلمه زواج ماريا براون حضره موزعي الأفلام، وكان عرض ناجح جدا مما دعى المنتج والموزع اكيلكامب مالك شركة أفلام تريو بدفع مبلغ 473.000 مارك لتغطية ديون الإنتاج ويصبح المالك الوحيد لحقوق الفيلم، كما عقد اتفاق مع الشركة الأمريكية يونايتد أرتست للتوزيع في الولايات المتحدة، للاستعداد لمشاركة الفيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي 1979، بدأ اكيلكامب حملة تسويق للفيلم ونزوله لدور العرض في مارس 1979، وتم الكتابة عن الفيلم بمجلة دير شتيرن الألمانية أسبوعيا وعلى مدى ثلاثة شهور. كان العرض الأول للفيلم في 20 فبراير 1979 خلال مهرجان برلين السينمائي الدولي التاسع والعشرين، وفازت هانا شيجولا بجائزة الدب الفضي لأفضل ممثلة، والتي لم ترضي فاسبيندر الذي توقع فوزها بجائزة الدب الذهبي.[13][15][16]

استقبال النقاد للفيلمعدل

أشاد النقاد بالفيلم وأجمعوا على أن الفيلم تميز بجودته فنيا، وجاذبيته جماهيريا. وكتب هانز كريستوف بلومبرجفي Hans-Christoph Blumenberg الصحفية الأسبوعية دايت ذايت Die Zeit، أن الفيلم هو أكثر أفلام فاسبندر جماهيرية ونضجا.[17] كما كتبت كارينا نيهوف Karena Niehoff في الصحيفة اليومية الألمانية زود دويتشه تسايتونج أن الفيلم ساحر وممتع، وهو فنيا غير عادي، مليء بالأحداث والمفاجآت،[18] في نفس الصحيفة  أشاد الكاتب جوتفريد ناب Gottfried Knapp ببطلة الفيلم هانا شيجولا حيث قال إن المخرج أعطاها فرصة رائعة لعرض موهبتها في التمثيل، وأن شخصيتها وعواطفها وسحرها وطاقتها كان لها تأثير هائل.[19] وصف دافيد دنبي في المجلة الأسبوعية الأمريكية النيويوركر هانا شيجولا بأنها تقاطع فريد بين  مارلين ديتريش، وجين هارلو.[20] نافست بطلة الفيلم هانا شيجولا للحصول على مركز الوصيفة في مسابقة أفضل ممثلة للجمعية الوطنية الأمريكية لنقاد السينما، ولكنها خسرت أمام الأمريكية سالي فيلد في فيلم الدراما الأمريكي نورما راى Norma Rae 1979.[21][22] وقال المخرج الفرنسي العالمي فرانسوا تروفو، و في حوار مع مجلة السينما الفرنسية (كييه دو سينيما Cahiers du cinéma) إن المخرج فاسبندر في هذا الفيلم خرج من برجه العاجي، وقدم عمل يحتوي الصفات الملحمية والشعرية، متأثرا بالمخرج الفرنسي جودار، والكاتب المسرحي الألماني بريخت، ونستطيع أن نلمس نظرته إلى الرجال والنساء بنفس القدر من الولع.[23]  كما كتب الناقد السينمائي الفرنسي جان دي بارونشيلي Jean de Baroncelli في صحيفة لوموند الفرنسية، أن الفيلم يقدم لماريا براون بساطة مشرقة كرمز لألمانيا، فهى شخصية ترتدي ثياب براقة ومكلفة، لكنها فقدت روحها.[24] وأضاف الناقد السينمائي روجر إيبرت الفيلم إلى قائمة أفلامه الرائعة.[25]

النجاح التجاري وما بعدهعدل

لم يحقق الفيلم نجاحًا ماليًا فحسب، بل كان أيضًا نجاحًا تجاريًا، فمنذ نزوله إلى دور العرض وحتى أكتوبر 1979، بِيعت أكثر من 900.000 تذكرة في ألمانيا الغربية، وعُرض لمدة تصل إلى 20 أسبوعًا في بعض دور العرض. حقق الفيلم أكثر من 3 ملايين دولار في ألمانيا الغربية وحدها،[13] وفي نفس عام صدوره، تم التفاوض على صفقات توزيع في 25 دولة. لم يتقدم الفيلم لجوائز الأوسكار1979 لأفضل فيلم بلغة أجنبية، ولكنه بعد عام تقريبًا تم ترشيحه  لجائزة جولدن جلوب [16] لأفضل فيلم بلغة أجنبية، ولكن المخرج الألمانى فولكر شلوندورف انتزع الجائزة بفيلمه الرائع طبلة الصفيح.[26][27][28]

عزز النجاح التجاري لهذا الفيلم، الموقف التفاوضي للمخرج فاسبندر لأفلامه التالية، فقد استطاع الحصول على تمويل لمشروع فيلم عن قصة كوكايين للروائي الإيطالي بتجريللى الصادرة 1920، كما استطاع الحصول على زيادة في تمويل مشروعة الضخم برلين ألكسندر بلاتز (14 جزء عن ألمانيا في العشرينات من القرن الماضي)، كما أعرب العديد من منتجي الأفلام التجارية الألمانية عن اهتمامهم بالعمل مع فاسبندر، وأعلن المنتج الألماني لويجى والدلايثنر عن موافقته على إنتاج فيلم فاسبندر ليللي مارليين من بطولة نفس بطلة فيلم زواج ماريا براون الألمانية هانا شيجولا، أما المنتج هورست وندلاندنت فقد قرر تمويل الفيلمين لولا وفيرونيك فوس. نظرا لأن فنجلر أفرط في بيع حقوق الفيلم، فقد أصبح إيكيلكامب المالك الوحيد لجميع الحقوق، ومع ذلك فقد أرسل إيكيلكامب شيكا بمبلغ 70000 مارك لاسترضاء فاسبندر، وبعد وفاته في يونيو 1982، قامت امه والوريثة ليزيلوت ادار بإعادة إحياء الادعاءات ولكن إيكيلكامب رفض وطلب في عام 1986 الكشف عن المستندات المالية الخاصة بمؤسسة فاسبندر. وحدثت إجراءات قانونية كثيرة بين ورثة فاسبندر وشركة أفلام تريو ومالكها إيكيلكامب، واليوم كل حقوق ملكية أفلام فاسبندر هي ملك لشركته فقط.[13][29]

مراجععدل

  1. ^ مذكور في: Metzler Film Lexikon. الصفحة: 195. الناشر: سبرنجر. مُعرِّف الغرض الرَّقميُّ (DOI): 10.1007/978-3-476-05260-5. لغة العمل أو لغة الاسم: الألمانية. تاريخ النشر: 2005.
  2. أ ب ت ث ج ح مذكور في: Metzler Film Lexikon. الصفحة: 194. الناشر: سبرنجر. مُعرِّف الغرض الرَّقميُّ (DOI): 10.1007/978-3-476-05260-5. لغة العمل أو لغة الاسم: الألمانية. تاريخ النشر: 2005.
  3. ^ مذكور في: Metzler Film Lexikon. الصفحة: 193. الناشر: سبرنجر. مُعرِّف الغرض الرَّقميُّ (DOI): 10.1007/978-3-476-05260-5. لغة العمل أو لغة الاسم: الألمانية. تاريخ النشر: 2005.
  4. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (باللغة الإنجليزية).
  5. ^ مذكور في: filmportal.de.
  6. ^ Lola (1981) - Rainer Werner Fassbinder | Synopsis, Characteristics, Moods, Themes and Related | AllMovie (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  7. ^ Veronika Voss (1982) (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  8. ^ Malcolm, By Derek (28 يناير 1999)، "Rainer Werner Fassbinder: The Marriage of Maria Braun"، The Guardian (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0261-3077، مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2020.
  9. ^ The Marriage of Maria Braun (1979) - IMDb، مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  10. ^ "GRIN - Rainer Werner Fassbinders "Die Ehe der Maria Braun". Analyse mit kulturgeschichtlichem Ansatz"، www.grin.com (باللغة الألمانية)، مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  11. ^ Noonan, Tom (1980)، "Review of The Marriage of Maria Braun (Die Ehe der Maria Braun)"، Film Quarterly، 33 (3): 40–45، doi:10.2307/1212192، ISSN 0015-1386، مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2021.
  12. ^ "The Marriage of Maria Braun: Fate in Film"، blogs.umb.edu، مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2020.
  13. أ ب ت ث ج Thomas (1996)، Fassbinder's Germany : history, identity, subject، Amsterdam : Amsterdam University Press، ISBN 978-90-5356-059-4، مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2022.
  14. ^ "Die Ehe der Maria Braun"، case.edu، مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  15. ^ The Marriage of Maria Braun (1978) - Rainer Werner Fassbinder | Synopsis, Characteristics, Moods, Themes and Related | AllMovie (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  16. أ ب Die Ehe der Maria Braun، 23 مارس 1979، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  17. ^ "ZEIT ONLINE | Lesen Sie zeit.de mit Werbung oder im PUR-Abo. Sie haben die Wahl."، www.zeit.de، مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  18. ^ "Xenix Kino / Bar"، www.xenix.ch، مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  19. ^ "Marriage of Maria Braun, The (1979)" (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  20. ^ Denby, David، "FAST TIMES"، The New Yorker (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  21. ^ Norma Rae (1979) - Martin Ritt | Review | AllMovie (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  22. ^ Norma Rae - IMDb، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  23. ^ Töteberg, Michael، "A Market for Emotions:The Marriage of Maria BraunProduction History"، The Criterion Collection (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  24. ^ Eicken, Verena von (سبتمبر 2014)، "German Actresses of the 2000s – A Study of Female Representation, Acting and Stardom" (PDF)، core.ac.uk، core.ac.uk، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 فبراير 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2021. {{استشهاد ويب}}: line feed character في |عنوان= في مكان 32 (مساعدة)
  25. ^ Ebert, Roger، "The Marriage of Maria Braun movie review (1979) | Roger Ebert"، https://www.rogerebert.com/ (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021. {{استشهاد ويب}}: روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  26. ^ "The Marriage of Maria Braun"، Box Office Mojo، مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  27. ^ Die Ehe der Maria Braun - IMDb، مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021
  28. ^ "The Marriage of Maria Braun"، The Criterion Collection (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.
  29. ^ "Rainer Werner Fassbinder Foundation"، web.archive.org، 17 يناير 2010، اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2021.

وصلات خارجيةعدل