زواج الأرملة من شقيق زوجها

زواج الأرملة من شقيق زوجها هو نوع الزواج حيث يلزم أخو الرجل المتوفى أن يتزوج أرملة أخيه. مصطلح levirate هو نفسه مشتق من الكلمة اللاتينية levir وهذا يعني "شقيق الزوج". تمارس المجتمعات المحلية الزواج من أرملة الأخ المتوفى بهيكل عشائري قوي يحظر فيه الزواج الخارجي (أي الزواج خارج العشيرة).

الخلفية والمبرراتعدل

يمكن أن يكون زواج الأرملة من شقيق زوجها، في أكثر حالاته إيجابية، بمثابة حماية للأرملة وأطفالها، مما يضمن حصولهم على عائل وحامي. يمكن أن يكون زواج الزوجة أمرًا إيجابيًا في مجتمع حيث يجب على النساء الاعتماد على الرجال لتوفير أحتياجاتهن، خاصة في المجتمعات التي تكون فيها المرأة خاضعة لسلطة أزواجهن أو تعتمد عليه أو في العبودية أو يعتبرون ممتلكات لأزواجهن، ولضمان بقاء العشيرة. ترتبط ممارسة زواج الأخ بأرملة أخيه ارتباطًا وثيقًا بالمجتمعات الأبوية. كانت الممارسة مهمة للغاية في العصور القديمة (على سبيل المثال، الشرق الأدنى القديم)، وتبقى كذلك اليوم في أجزاء من العالم. إنجاب الأطفال يمكّن من وراثة الأرض، مما يوفر الأمن والمكانة.

قد لا يحدث زواج الأخ من أرملة أخيه إلا إذا توفي الرجل بلا أطفال، من أجل مواصلة خط عائلته. كما وجدت عالمة الأنثروبولوجيا روث ميس أن ممارسة وراثة الأرملة من قبل الإخوة الأصغر سنا، شائعة في أجزاء كثيرة من أفريقيا، يعمل على تقليل النمو السكاني، لأن هؤلاء الرجال سوف يجبرون على الزواج من النساء الأكبر سناً (وبالتالي الأقل خصوبة).[1]

اليهوديةعدل

وقد أشار أستاذ الدين تيكفا فريمر-كينسكي إلى الآثار الاقتصادية المترتبة على الزواج العبري للأخ من أرملة أخيه: أول طفل يولد لأرملة الأخ هو الوريث من الأخ المتوفى، ويحق له المطالبة بنصيب الأخ المتوفى من الميراث. إذا كان الأخ المتوفى هو الابن البكر، فإن ميراث طفل زواج السفلة هو الحصة المزدوجة التي يستحقها المتوفى. ومع ذلك، إذا مات الأخ غير المتوفى بدون أطفال، فسيحق لشقيقه الحي أن يرث نصيبًا متزايدًا، أو إذا كان الابن الأكبر الباقي على قيد الحياة، يمثل نصيبًا مزدوجًا من الحصة المتزايدة.[2]

الإسلامعدل

الشريعة الاسلامية تضع بوضوح قواعد الزواج، بما في ذلك من قد يتزوج من وعلى الرغم من أن القرآن لا يمنع الرجل من الزواج من أرملة أخيه، بل يحظر على الزوجة أن "تورَّث".[3]

«يا أيها الذين آمنوا لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتيتموهن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا.» – النساء 4:19

آسياعدل

سكيثياعدل

تم إحياء عادات زواج السلفة إذا كانت هناك ظروف اقتصادية هشة في أسرة المتوفى. خازانوف، نقلاً عن [أبرامزون، 1968، ص. 289–290]، يذكر أنه خلال الحرب العالمية الثانية، زواج الأخ بأرملة أخيه تم إحياءه في آسيا الوسطى. في هذه الظروف، يتحمل أبناء وإخوة المتوفى الكبار مسؤولية إعالة أسرته. واحد منهم يتزوج الأرملة ويتبنى أطفالها، إذا كان هناك.[4]

آسيا الوسطى وشيونغنوعدل

نجا عرف زواج السلفة في مجتمع شمال شرق القوقاز الهون حتى القرن السابع. ويشير المؤرخ الأرميني موفسيس كالانكاتواتسي إلى أن الساوير، وهي واحدة من القبائل الهونية في المنطقة، كانت عادة أحادية الزواج، ولكن في بعض الأحيان سيأخذ الرجل المتزوج أرملة أخيه كزوجة متعددة. لودميلا غميريا، مؤرخة داغستانية، تؤكد أن زواج الأخ بأرملة أخيه نجا حتى "الحداثة الإثنوغرافية" (من السياق، ربما الخمسينات). يصف كالانكاتواتسي شكل زواج السلفة الذي يمارسه الهون. بما أن للمرأة مكانة اجتماعية عالية، كان للأرملة خيار الزواج من جديد. قد يكون زوجها الجديد أخًا أو إبنًا (من امرأة أخرى) لزوجها الأول، ولذلك قد ينتهي بها الأمر بالزواج من شقيق أخيها أو ابن زوجها؛ الفرق في العمر لا يهم.[5]

القيرغيزعدل

"يمارس القيرغيز زواج الأرملة حيث تزوج زوجة الذكر المتوفى في كثير من الأحيان من قبل الأخ الأصغر للميت."[6] "اتبع القيرغيز ... عادات زواج السلفة، أي أن الأرملة التي أنجبت طفلاً واحدًا على الأقل كان يحق لها زوج من نفس نسب زوجها المتوفى".[7]

إندونيسياعدل

وفقا لعادات شعب الكارو، فإن تعدد الزوجات مسموح. لاحظت دراسة أجريت في كوتاجامبر، وهي قرية يقطنها الكارو في الستينيات، وجود حالة واحدة من هذه الممارسة، نتيجة لزواج الأخ بأرملة أخيه.

الأكرادعدل

زيجات السلفة بين الأكراد شائعة جدا وأيضا بين الأكراد في تركيا، خصوصا في ماردين.[8] تمارس الزواج بأرملة الأخ في كردستان: امرأة أرملة تقيم مع أسرة زوجها. إذا كانت أرملة عندما يكون أطفالها صغارًا، فهي مضطرة للزواج من شقيق زوجها المتوفى. زواج أخت الزوجة المتوفاة عادة أخرى: عندما يفقد الرجل زوجته قبل أن تنجب طفلاً أو تموت وهي تترك الأطفال الصغار، فإن نسبها يوفر زوجة أخرى للرجل، عادة أخت أصغر مع مهر مخفض للعروس. تمارس كل من زواج الأرملة من أخي الزوج والزواج بأخت الزوجة المتوفاة لضمان رفاهية الأطفال وضمان بقاء أي ميراث للأرض داخل الأسرة.[9]

أفريقياعدل

الصومالعدل

في الصومال، يمارس زواج الأرملة، وتوضع الأحكام في ظل القانون العرفي الصومالي أو حير فيما يتعلق بمهر العروس (يرد).[10]

الكاميرونعدل

بين المامبيلا في شمال الكاميرون، فيما يتعلق بـ "وراثة الزوجات: تمارس كلا من زواج الأرملة من أخي الزوج والزواج بأخت الزوجة المتوفاة في جميع أنحاء القبيلة".[11]

نيجيرياعدل

في بعض أجزاء نيجيريا، من الممارسات الشائعة للمرأة أن تتزوج من شقيق زوجها الراحل إذا كان لديها أطفال. وقد مكن ذلك الأطفال من الاحتفاظ بهوية عائلة الأب والميراث. على الرغم من أنه أقل شيوعًا اليوم، إلا أنه لا يزال يمارس:

«يعتبر زواج الأرملة عادةً من عادات اليوروبا والإيغبو والهوسا-فولاني .... ... زواج الأرملة من شقيق زوجها ... أكثر شيوعًا بين الإيبو ... ... بموجب القانون العرفي بين اليوروبا، ... فإن أخ أو ابن الزوج المتوفى ... سمح تقليديا أن يرث الأرملة كزوجة .... وراثة أصغر زوجة للمتوفى من قبل الابن البكر ... لا تزال تمارس في أرض يوروبا .... ... بموجب القانون العرفي للإيغبو، ... كان يسمح لأخ أو ابن الزوج الإيغبو المتوفى تقليديا أن يرث الأرملة كزوجة. يعتبر الزواج بأرملة الأخ أيضًا من تقاليد شعب أوربوهو، وهي مجموعة عرقية رئيسية في ولاية دلتا.[12]»

كينياعدل

كما هو الحال بين ماراغولي غربي كينيا،[13] وبالمثل "في حالة لوه، تتزوج الأرامل في الغالب من شقيق الزوج المتوفى".[14]

في المرتفعات في كينيا، من "عادة ناندي أن يتم الاستيلاء على أرملة" من قبل شقيق زوجها المتوفى".[15] "وفقًا للقانون العرفي، من قبيل الزنا أن تشترك أرملة جنسيًا مع رجل بخلاف معصب المقرب من زوجها الراحل".[16]

جنوب السودانعدل

زيجات أرملة الأخ شائعة جدًا بين الشعوب النيلية في جنوب السودان، خصوصا بين شعبي الدينكا والنوير.[17]

يحدث نموذج بديل، زواج الشبح، عندما يموت عريس قبل الزواج. يتم استبدال العريس المتوفى بأخيه الذي يعمل كبديل للعريس؛ أي أطفال نتيجة هذا تعتبر أطفال الزوج المتوفى.[18]

في الثقافة الشعبيةعدل

في الأغصان الميتة، سيث بولوك يتزوج من أرملة أخيه. هذه نقطة مؤامرة تستخدم لتخفيف الشعور بالذنب في علاقة الزنا بين ألما (أرملة أخرى)، وسيث (2005).[19]

اقرأ أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Why Polyandry Fails: Sources of Instability in Polyandrous Marriages Nancy E. Levine; Joan B. Silk http://case.edu/affil/tibet/tibetanSociety/documents/02.pdf نسخة محفوظة 2020-09-19 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Frymer-Kensky, Tikva. "Tamar: Bible", Jewish Women: A Comprehensive Historical Encyclopedia. 20 March 2009. Jewish Women's Archive. (Viewed on August 6, 2014) نسخة محفوظة 6 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Quran Chapter 4 (al-Nisa) verse 19 نسخة محفوظة 27 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Khazanov А. M. Social history of Scythians, Moscow, 1975. p. 82 (no ISBN, but the book is available in US libraries, Russian title Sotsialnaya Istoriya Skifov, Moskva, 1975)
  5. ^ Gmyrya L. Hun Country At The Caspian Gate, Dagestan, Makhachkala 1995, p.212 (no ISBN, but the book is available in US libraries, Russian title Strana Gunnov u Kaspiyskix vorot, Dagestan, Makhachkala, 1995)
  6. ^ Nazif Shahiz Shahrani: The Kirghiz and Wakhi of Afghanistan. University of Washington Press, 2002. p. 124 نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Afghanistan -- Ethnicity and Tribe نسخة محفوظة 8 December 2006 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ (بالتركية) the reasons for traditional marriages in Turkey and the effects of custom on marriages; Tuğçe P. Taçoğlu "[1] نسخة محفوظة 16 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Kurdish-Families-Kurdish-Marriage-Patterns; http://family.jrank.org/pages/1026/Kurdish-Families-Kurdish-Marriage-Patterns.html نسخة محفوظة 2020-11-08 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ James Norman Dalrymple Anderson: Islamic Law in Africa. Routledge, 1970. p.46 https://books.google.com/books?id=j5Rb6Mwd3zoC&pg=PA46&lpg=PA46&dq=%22islamic+levirate%22&source=bl&ots=lvv7iSxxtk&sig=3xKfCnLiejCkBPFLppB3nBdxyv4&hl=en&sa=X&oi=book_result&resnum=4&ct=result "islamic+levirate"&source=bl&ots=lvv7iSxxtk&sig=3xKfCnLiejCkBPFLppB3nBdxyv4&hl=en&sa=X&oi=book_result&ct=result نسخة محفوظة 11 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ D. A. Percival 1 xi 35, Notes on Dr Meek's Report on "Mambila Tribe" (page numbers refer to K. C. Meek : Tribal Studies, 1929, Vol. 1), Pp542-3 نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Levirate marriage practices among the Yoruba, Igbo and Hausa-Fulani نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Jaan Valsiner: Culture and Human Development. SAGE Publications, London, 2000. p. 100a نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Jaan Valsiner: Culture and Human Development. SAGE Publications, London, 2000. p. 99b نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Regina Smith Oboler : "Nandi Widows", p. 77 In:- Betty Potash (ed.) : Widows in African Societies : Choices and Constraints. Stanford University Press, 1986. pp. 66-83 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Regina Smith Oboler, "Nandi Widows", pp. 77-78 In:- Betty Potash (ed.) : Widows in African Societies : Choices and Constraints. Stanford University Press, 1986. pp. 66-83 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Beswick, Stephanie (2001). ""We Are Bought Like Clothes": The War Over Polygyny and Levirate Marriage in South Sudan". Northeast African Studies. 8 (2): 35–61. doi:10.1353/nas.2005.0023. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Marriage Rules: Part II Unusual Marriage Arrangements". 29 June 2006. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ List of Deadwood characters#Martha Bullock