افتح القائمة الرئيسية

زهير إحدادن

كاتب ومؤرخ وأستاذ جامعي جزائري

زهير إحدادن (17 يوليو 1929 - 20 يناير 2018).[1] كاتب ومؤرخ وأستاذ تاريخ الإعلام بجامعة الجزائر 3 سابقا، ولد في 17 يوليو سنة 1929 بسيدي عيش في ولاية بجاية.

زهير إحدادن
زهير إحدادن.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 17 يوليو 1929  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
سيدي عيش  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 20 يناير 2018 (89 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الجزائر  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Algeria.svg
الجزائر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الجزائر
جامعة بانتيون أساس  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي أدب عربي، وعلوم سياسية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات 
شهادة جامعية ليسانس، ودكتوراه  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  ومؤرخ،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الشعب الجزائري  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

عن حياتهعدل

حاصل على شهادة دكتوراة دولة في العلوم السياسية من جامعة باريس 2، بعدما تحصل على شهادة الليسانس في اللغة العربية وآدابها من جامعة الجزائر. كان قبل الاستقلال مناضلا بحزب الشعب الجزائري. كما عمل بجريدة المجاهد إبان الثورة التحريرية. وبعد الاستقلال تقلد عدة وظائف سامية، إلى جانب تكليفه بإدارة المدرسة العليا للصحافة.

مؤلفاتهعدل

تزخر المكتبة الوطنية بعديد مؤلفاته، يبقى أشهرها "مدخل إلى علوم الإعلام والاتصال".

وفاتهعدل

توفي المؤرخ الإعلامي والمجاهد الأستاذ الدكتور زهير إحدادن، عن عمر ناهز 89 عاما، في 20 يناير 2018.[2] ووري الثرى بمقبرة العالية بحضور العديد الأكاديميين من الأساتذة والطلبة في مهد علوم الإعلام والاتصال

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ بوابة الشروق
  2. ^ وفاة المؤرخ الإعلامي زهير إحدادن البلاد , نشر في 20 يناير 2018 ودخل في 20 يناير 2018. نسخة محفوظة 21 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية جزائرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.