زلزال نيبال 2015

زلزال نيبال (25 أبريل 2015) هو زلزال بلغت قوته 7.9 درجة على مقياس ريختر وعلى عمق 15 كيلومتراً حسب الماسح الجيولوجي الأمريكي. وقع الزلزال على 77 كيلومتراً شمال غرب كاتماندو في نيبال و 68 كيلومتراً من بوخارا، وشُعر بالزلزال في نيودلهي وفي شمال الهند، وهو أعنف زلزال يضرب نيبال لأكثر من 80 عاماً، والأكبر في العالم منذ وقوع زلزال بقوة 8.2 درجة في تشيلي في أبريل/نيسان 2014.

زلزال نيبال 2015
زلزال نيبال 2015
معلومات
التاريخ 25 أبريل 2015
البلد Flag of Nepal.svg نيبال
Flag of India.svg الهند
Flag of Bangladesh.svg بنغلاديش  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الوقت 6:11:26 ت ع م[1]
إحداثيات 28°09′54″N 84°43′30″E / 28.165°N 84.725°E / 28.165; 84.725  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
القوة 7.9 (ريختر) IX (ميركلي)
النتائج
الخسائر البشرية 640 8 قتيل و000 19 جريح
الوفيات
8964   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الاصابات
21952 [2]  تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات
المناطق المتضررة 77 كم شمال غرب كاتماندو في نيبال
 نيبال
 تبت ( الصين)
 الهند
 بنغلاديش
زلزال نيبال 2015 على خريطة نيبال
زلزال نيبال 2015
زلزال نيبال 2015
Nepal Earthquake (59).JPG
Nepal Earthquake (63).JPG
Nepal Earthquake (52).JPG
Nepal Earthquake (54).JPG
Nepal Earthquake (53).JPG
Nepal Earthquake (55).JPG
2015 Nepal depremi (3).jpg
Nepal Earthquake 2015 08.jpg

ظهرت مجموعة من الهزّات الارتدادية بعد الزلزال كانت درجة أعلاها 6.7 بتاريخ 26 أبريل 2015 الساعة 12:54:08 بتوقيت نيبال[3].

بعد أسبوعين من الزلزال ضرب زلزال ثاني النيبال والبلدان المجاورة لها وذلك في 12 مايو 2015 وبقوة 7.3 درجة، تبعه بعد دقائق ثالث بقوة 6.3 درجة.

الزلزالعدل

استمرت الهزة بين 30 ثانية ودقيقتين [4] . وتسبَّبت الزلزال بتياهِر على جبل إفرست الذي يغطي كلا جانبيه، وأدى إلى مقتل عشرة على الأقل وفقا لوزير السياحة النيبالي. ويخشى ارتفاع عدد الضحايا بسبب هشاشة المنازل في العاصمة النيبالية، التي تحتوي العديد من المعابد الهندوسية الخشبية. تاريخيا في عام 1934، ضرب زلزال بلغت قوته 7.9 درجات تسبب في مقتل أكثر من 8000 وأكثر من 19 ألف مصاب [1] شخص في المدينة.

الخسائرعدل

الخسائر البشريةعدل

الدولة القتلى المؤكدون الجرحى المفقودين
  نيبال 446 8 803 18
  الهند 118 560
  تبت (الصين) 30 383
  فرنسا 10 20 9
  إسبانيا 7 1
  بنغلاديش 4 200
  إيطاليا 4
  الولايات المتحدة 4
  ألمانيا 4
  أستراليا 2 349
  بلجيكا 2 30
  هولندا 2
  إستونيا 1 4
  اليابان 1
  نيوزيلندا 1
  إسرائيل 1 150
  جمهورية التشيك 54
  ليتوانيا 5
المجموع حوالي 620 8 حوالي 000 19 حوالي 750

الأضرارعدل

انهيار برج بيمسين الذي أُعيد بنائه في عام 1936، فضلاً عن المعالم الأثرية للدربار بساحة كاتماندو المصنفة كموقع تراث عالمي لليونسكو. تم استخراج نحو عشر جثث من بين الأنقاض. ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، كان حوالي خمسين شخصا داخله في وقت المأساة. وبالإضافة إلى ذلك، سقط تمثال على فتاة في حديقة في العاصمة. وأخيرا، انهار منزل بالقرب من الحدود الهندية على فتاة تبلغ من العمر 15 عاما[5]. وأعلن وزير الإعلام النيبالي أن بهاكتابور، غورخا وامجونغ تأثرت أيضا.

الدول والحكوماتعدل

  •   الهند :وعد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بمساعدة في نيبال.
  •   باكستان: رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف قد فعل الشيء نفسه.
  •   الاتحاد الأوروبي: قال كريستوس ستيليانيديس، مفوض المفوضية الأوروبية للتعاون الدولي والمساعدة الإنسانية والاستجابة للأزمات، إن الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب الأزمة، وأعرب عن التعاطف.
  •   المملكة المتحدة: قدمت بريطانيا مساهمة مالية تقدر ب 15 مليون استراليني وتم أيضاً إرسال مسعفين متخصصين في علاج الصدمات، بجانب معدّات رفع ثقيلة لنقل الإمدادات في مطار كاتماندو، وخبراء في المجال الإنساني للمساعدة في تنسيق الاستجابة الدولية للكارثة. [2]
  •   الصين: الصين أعلنت استعدادها للتنسيق مع الهند لمساعدة نيبال في مأساة الزلزال.
  •   روسيا: عرضت وزارة الطوارئ الروسية تقديم مساعدات لنيبال لإزالة آثار الزلزال، وقال المكتب الصحافي للوزارة لوكالة ايتار تاس: "إن الوزارة مستعدة لأن ترسل فوراً طاقم إنقاذ يضم أكثر من خمسين شخصاً إلى نيبال" [3] , كما أرسلت روسيا إلى نيبال 5 طائرات لإجلاء عددا من المواطنين الروس ورعايا دول أخرى قرروا العودة إثر الزلزال المدمر الذي شهدته البلاد كما أنها أرسلت مساعدات إنسانية. [4]
  •   الجزائر: منح الرئيس الجزائري بوتفليقة مساعدة مالية قيمتها مليون دولار وإيفاد فريق من أعوان الحماية المدنية متخصص في الإسعاف والتزويد بالأدوية والأغطية و غيرها من التجهيزات الضرورية للتكفّل بالمنكوبين والجرحى، كما تم إرسال 200 خيمة و2.000 بطانية و4 أطنان من الأدوية. [5]

المنظمات والجمعيات والمؤسساتعدل

  • هيئة الهلال الأحمر الإماراتي: أرسلت قافلة مساعدات برية قوامها 100 شاحنة من الهند إلى نيبال تحمل ألفا ومائتي طن من المواد الإغاثية المتنوعة لصالح ضحايا الزلزال هناك، وذلك تنفيذًا لتوجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. [6]
  • هيئة الهلال الاحمر التركي : أرسل 1000 خيمة ولسكان القرية 400 بطانية و350 عبوة مياه شرب، و310 سلة غذائية.[7]
  • الأمم المتحدة : ناشدت الأمم المتحدة الدول الأعضاء التبرع بمبلغ 415 مليون دولار لإغاثة المتضررين بزلزال نيبال. [8]

غوغلعدل

أطلقت غوغل Google Person Finder لتسهيل إجراءات الطوارئ[6].

مراجععدل

  1. ^ "M7.8 – 29 km ESE of Lamjung, Nepal". الماسح الجيولوجي الأمريكي. 25 أبريل 2015. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ http://drrportal.gov.np/
  3. ^ "M7.8 – 29 km ESE of Lamjung, Nepal". الماسح الجيولوجي الأمريكي. 25 April 2015. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ بحسب وسائل اعلام محلية
  5. ^ lefigaro.Fr (2015). "Népal : un puissant séisme frappe la capitale Katmandou". اطلع عليه بتاريخ 25 avril 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة).
  6. ^ "Google launches Person Finder for 2015 Indo-Nepal Earthquake". news.biharprabha.com. 25 أبريل 2015. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)