زاحفة قاطعة الأسنان

جنس من الزواحف (أحفوريات)
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
زاحفة قاطعة الأسنان
العصر: الجوراسي المبكر, الهتانجي–التورسي
Temnodont burg22DB.jpg
 

حالة الحفظ

أنواع منقرضة
المرتبة التصنيفية جنس  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
Superdomain: حديثات الجدران
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: حيوانات
العويلم: ثنائيات التناظر
غير مصنف: ثانويات الفم
الشعبة: الحبليات
غير مصنف: الفقاريات
(غير مصنف) الفكيات
(غير مصنف) رباعيات الأطراف
الطائفة: الزواحف
(غير مصنف) أشباه الإكصورات
(غير مصنف) شبيهات الإكصورات
(غير مصنف) الإكصورات
(غير مصنف) صغيرات الحوض
(غير مصنف) الإكصورات الحديثة
الفصيلة: زاحفات قاطعة الأسنان
الجنس: زاحفة قاطعة الأسنان
الاسم العلمي
†Temnodontosaurus
Lydekker، 1889


زاحفة قاطعة الأسنان (التسمية الثنائية:†Temnodontosaurus) هو جنس منقرض من الإكصورات من فترة الجوراسي المبكر تتراوح ما بين 200 و 175 مليون سنة (الهتانجي - التورسي) ، والمعروفة في أوروبا (إنجلترا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا). كانوا يعيشون في المناطق العميقة من المحيط المفتوح.[1] وصف جيريمي مارتن، عالم الحفريات بجامعة بريستول، جنس زاحفة قاطعة الأسنان بأنه "واحد من أكثر الأجناس المتباينة بيئيًا من الإكصورات".[2]

كانت زاحفة قاطعة الأسنان أحد أكبر الإكصورات. تراوحت تقديرات الحد الأقصى لطول زاحفة قاطعة الأسنان من 9 م[3] إلى 12 م.[4] أكبر تقديرات الطول تنافس تلك الخاصة بإكصور عملاق آخر وهو زاحفة شوشون الشعبية (Shonisaurus popularis) والذي كان يعتبر سابقًا أكبر الإكصورات.[5] من المعروف أن زاحفة قاطعة الأسنان لها عيون كبيرة بشكل لا يصدق اذ يبلغ قطرها حوالي 20 سم ويُعتقد أنها الأكبر في أي حيوان معروف.[6] كانت تمتلك منحنى الذيل الذي كان مميزًا للإكصورات الجوراسية [7] وله العديد من الأسنان المخروطية التي تملأ فكها التي تم وضعها في أخدود مستمر.[7]

تباينت عدد أنواع زاحفة قاطعة الأسنان المكتشفة على مر السنين. يعتقد كريستوفر مكغوان في عام 1992 أنه يوجد حوالي ثلاثة عشر نوعًا في جنس زاحفة قاطعة الأسنان.[7] قام مايكل مايش في عام 2000 بإدراج الأنواع التالية[4]:

  • زاحفة قاطعة الأسنان عريضة الأسنان
  • زاحفة قاطعة الأسنان ثلاثية الأسنان
  • زاحفة قاطعة الأسنانحادة المنقار
  • زاحفة قاطعة الأسنان نورتنغية
  • زاحفة قاطعة الأسنان عريضة الرأس

التصنيفعدل

مخطط النسل أدناه مبني على أعمال مايش وماتزكي Maisch and Matzke (2000)[8] وMaisch and Matzke (2003)[9] والفرع الحيوي من Maisch (2010):[10]


عظائيات مريام 

المجنحة البيضاوية (=عظاءة مريام)




عظاءة بيزانو




عظاءة جبل شاستا




زاحفة شوشون




زاحفة ميكادوية الرأس




عظاءة كاليفورنيا




زاحفة كالاوي


 صغيرات الحوض 

الماكغونية



عظاءة هدسون هوب


 الإكصورات الحديثة 

زاحفة قاطعة الأسنان




السابحات الرقيقة




لويثان شوابيا


 عظائيات التونة 

الإكصور




زاحفة رفيعة الزعانف



زاحفات كبيرة العيون

















صغيرات الحوض 

 الماكغونية



 عظاءة هدسون هوب


 الإكصورات الحديثة 


 زاحفة قاطعة الأسنان


 السابحات الرقيقة 

 السابحة الرقيقة




 عظاءة إكسكاليبر



 عظاءة حسنة الخطم







 لويثان شوابيا



 عظائيات التونة






المراجععدل

  1. ^ Motani R.(2000). “Rulers of the Jurassic seas”. Scientific American. 283 (6): 52-59
  2. ^ J.E. Martin et al.(2010). A longirostrine Temnodontosaurus (Ichthyosauria) with comments on Early Jurassic ichthyosaur niche partitioning and disparity. Palaeontology 55 (5), 995–1005
  3. ^ McGowan, C. (1995). "Temnodontosaurus risor is a Juvenile of T. platyodon (Reptilia: Ichthyosauria)". Journal of Vertebrate Paleontology. 14 (4): 472–479
  4. أ ب Maisch MW, Matzke AT. (2000). The Ichthyosauria. Stuttgarter Beiträge zur Naturkunde Serie B (Geologie und Paläontologie) 298: 1-159
  5. ^ McGowan C. (1996). "Giant ichthyosaurs of the Early Jurassic". Canadian Journal of Earth Sciences 33(7): 1011-1021
  6. ^ Sander,P.M.(2000). "Ichthyosauria: their diversity, distribution, and phylogeny", Paläontologische Zeitschrift 74: 1–35
  7. أ ب ت McGowan, C. (1992). Dinosaurs, Spitfires and Sea Dragons. Harvard University Press
  8. ^ Maisch MW, Matzke AT (2000). "The Ichthyosauria" (PDF). Stuttgarter Beiträge zur Naturkunde: Serie B. 298: 159. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  9. ^ Maisch MW, Matzke AT (2003). "Observations on Triassic ichthyosaurs. Part XII. A new Lower Triassic ichthyosaur genus from Spitzbergen". Neues Jahrbuch für Geologie und Paläontologie, Abhandlungen. 229: 317–338. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Maisch MW (2010). "Phylogeny, systematics, and origin of the Ichthyosauria – the state of the art" (PDF). Palaeodiversity. 3: 151–214. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)