ريشات آميت

ريشات آميت (بالأوكرانية: Решат Медатович Аметов)‏ (المعروف إلى حد كبير باسمه الرسمي الأوكراني: Reshat Medatovych Ametov، و(24 يناير 1975-15 مارس 2014) كان ناشطًا من عرقية التتار وبطلًا من تتار القرم.[1][2][3]

ريشات آميت
Reşat Medatovych Ametov
Reshat Ametov
Решат Медатович Аметов
(بالأوكرانية: Решат Медатович Аметов)‏، و(بالتتارية القرمية: Reşat Medat oğlu Ametov)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 24 يناير 1975(1975-01-24)
سيمفروبول  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 15 مارس 2014 (39 سنة)
سبب الوفاة جرح طعني  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن سيمفروبول مقبرة عبدالي مسلم
تاريخ الاختفاء 3 مارس 2014 (العمر: 39 عاماً)
مكان الاختفاء ساحة لينين في سيمفروبول بالقرم
اكتشاف الجثة زيلماينيتشن في منطقة بيلوهيرسك بالقرم في أوكرانيا
الجنسية تتار القرم
الزوجة زارينا آميت (آميتوفا)
الأولاد علي (ابن)
هاتييه (ابنة)
حسنية (ابنة)
أقرباء رفعت آميت (آميتوف) (شقيق أكبر)

الاختطاف والموتعدل

في 3 مارس 2014، أطلق ريشات احتجاجًا انفراديًا وسلميًا على احتلال القوات الروسية لشبه جزيرة القرم أمام مبنى مجلس وزراء القرم في ساحة لينين في سيمفيروبول، حيث اختطفه ثلاثة رجال مجهولي الهوية يرتدون الزي العسكري لفصائل «القرم للدفاع عن النفس» الذين أخذوه بعيدًا.[1]

في 15 مارس 2014، عثرت الشرطة على جثة ريشات في غابة بالقرب من قرية زيلماينيتشن في منطقة بيلوهيرسك على بعد حوالي 60 كم شرق عاصمة القرم. حملت جثته علامات عنف وتعذيب وقُيد رأسه بشريط لاصق وساقيه كذلك. لقد عُثر على زوج من الأصفاد بالقرب من جسده.[1] وفقًا لشقيقه رفعت أميت (أميتوف)، كان سبب الوفاة هو جرح تسببت به طعنة نتجت عن اختراق سكين أو جسم مدبب مماثل للعين.[4] لا يزال قتل ريسات دون حل.[2][5]

دُفن ريشات في 18 مارس 2014 في مقبرة عبدالي مسلم في سيمفروبول. لقد ترك وراءه زوجته الشابة زرينا وثلاثة أطفال.[6]

مراجععدل

مصادرعدل

  • Najibullah, Farangis (18 مارس 2014)، "Crimean Tatar Community Mourns Death Of Tortured Local Activist"، rferl.org، Radio Free Europe; Radio Liberty، مؤرشف من الأصل في 08 يونيو 2016، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014.
  • Shishkin, Philip (18 مارس 2014)، "Killing of Crimean Tatar Activist Raises Fears in Community"، The Wall Street Journal، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014.
  • Scott, Simon (22 مارس 2014)، "A Tatar's Death Chills Those Who Suffered Under Russia Before"، npr.org، National Public Radio، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014.
  • Coynash, Halya (20 أغسطس 2014)، "Putin's Soviet 'therapy' for Crimea"، aljazeera.com، Al Jazeera، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014.
  • Editorial, 15min.org (08 أبريل 2014)، "Reshat Ametov's cause of death became known" (باللغة الروسية)، 15min.org، 15min.org، مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014.
  • Çauş, Mustafa (15 يوليو 2014)، "Zarina Ametova: All that I want is my husband's killers to be found" (باللغة crimeanturkish)، ktat.krymr.com، Qırım.Aqiqat، مؤرشف من الأصل في 09 مايو 2016، اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014.