افتح القائمة الرئيسية

ريتشارد وولف

عالم اقتصاد أمريكي

ريتشارد د. وولف (Richard D. Wolff) هو اقتصادي أمريكي ينتمي لمدرسة الاقتصاد البدعي (مقابل مدرسة الاقتصاد السائد) وهو معروف بأعماله عن الاقتصاد الماركسي والمنهجية الاقتصادية والتحليل الطبقي (علم اجتماع).[3][4][5]

ريتشارد وولف
Richard D. Wolff in 2015.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1 أبريل 1942 (77 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
يونغزتاون  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هارفارد
جامعة ستانفورد
جامعة ييل[2]
جامعة ماساتشوستس في أمهرست  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة اقتصادي،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة ماساتشوستس في أمهرست  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

اشتهر ريتشارد وولف بعد الأزمة المالية في 2008 على وسائل التواصل الاجتماعي كناقد لاذع للنظام الرأسمالي الأمريكي حيث يسلط الضوء على عيوب النظام وعجزه عن تحقيق العدالة الاجتماعية المنشودة بين الامريكيين وكيف يكرس النظام تكديس الثروة وبالتالي تكديس القوة السياسية في يد فئة قلية جدا لا تتعدى (1%).

ريتشارد وولف هو أستاذ الاقتصاد الفخري في جامعة ماساتشوستس، أميرست وحاليا أستاذ زائر في برنامج الدراسات العليا في العلاقات الدولية في جامعة نيوسكول، نيويورك. قام وولف أيضا بتدريس الاقتصاد في جامعة ييل، جامعة مدينة نيويورك، جامعة يوتاه، جامعة باريس وفي منتدى بريشت في مدينة نيويورك. في عام 2010 نشر وولف كتابه فضيحة الرأسمالية: الانهيار الاقتصادي العالمي وماذا نفعل حيال ذلك Capitalism Hits the Fan: The Global Economic Meltdown and What to Do About It والذي نشر أيضاً على هيئة دي في دي. في عام 2012 نشر ثلاثة كتب، احتلوا الاقتصاد: تحدي الرأسمالية، بالاشتراك مع ديفيد بارساميان، وكتابه النظريات الإقتصادية المتنافسة: الكلاسيكية الحديثة، الكينزية والماركسية بالاشتراك مع ستيفن ريزنيك، وكتاب الديمقراطية في العمل.

يقوم ريتشارد وولف بتقديم برنامج إذاعي اسبوعي مدته ساعة بعنوان Economic Update على محطة WBAI, 99.5 FM في مدينة نيويورك. وهو يظهر أيضاً بانتظام في وسائل الاعلام المختلفة من تلفزيون وصحافة وانترنت. وصفته مجلة نيويورك تايمز بأنه (أبرز اقتصادي ماركسي في أمريكا).

يعيش الدكتور وولف في مانهاتن مع زوجته الدكتورة هارييت فراد Harriet Fraad وهي طبيبة نفسية ممارسة.

حياته المبكرة والشخصيةعدل

كلا والديه كانا مهاجرين أوربيين هاجرا إلى أمريكا خلال فترة الهولوكوست. فقد كان والده محامياً فرنسياً يعمل في ألمانيا في تلك الفترة في مدينة كولونيا الألمانية ثم حصل على وظيفة كعامل في أحد مصانع الحديد والصلب في مدينة يونغزتاون، أوهايو (وذلك يعود جزئياً إلى أن شهادته غير معترف بها في الولايات المتحدة)، أما والدته فكانت مواطنة ألمانية. كانت لوالده معرفة بالفيلسوف وعالم الاجتماع الألماني ماكس هوركهايمر. حصل وولف على شهادة البكالوريوس بمرتبة الامتياز والشرف في التاريخ من جامعة هارفارد عام 1963، ثم التحق بعد ذلك بجامعة ستانفورد ليحصل منها على شهادة الماجستير في الاقتصاد عام 1964، حيث درس هناك على يد استاذ الاقتصاد الماركسي بول باران Paul A. Baran الذي تأثر به. بعد وفاة باران بازمة قلبية عام 1964 انتقل وولف إلى جامعة ييل التي حصل منها على ماجستير الاقتصاد عام 1966 وماجستير في التاريخ ودكتوراه في الاقتصاد عام 1969 وكطالب دراسات عليا في ييل عمل وولف هناك كمحاضر. في عام 1974 طبعت اطروحته اقتصاديات الاستعمار: بريطانيا وكينيا ككتاب.

إلى جانب الإنجليزية، لغته الأم، يتقن البروفيسور وولف كل من الفرنسية والألمانية. وهو يعيش مع زوجته الدكتورة هارييت فراد في نيويورك ولديهما ولدان بالغان.

حياته العمليةعدل

قام وولف بين عامي 1969-1973 بالتدريس في سيتي كوليدج، نيويورك، حيث بدأ هناك تعاونه الطويل مع زميله الاقتصادي ستيفين ريزنيك الذي التحق بالكلية عام 1971 بعد أن منع من التدريس في جامعة ييل بسبب توقيعه على عريضة ضد الحرب في فيتنام. كون وولف وزميله ريزنيك وصامويل بولز وهربرت جينتز وريك إدواردز ما عرف بالمجموعة الراديكالية التي عملت في كلية الاقتصاد بجامعة ماساشوستس، اميرست عام 1973. والتي التحق بها وولف كبروفسور عام 1981. تقاعد وولف عام 2008 ولكنه ظل بروفسوراً فخرياً والتحق في نفس السنة بجامعة نيوسكول، نيويورك التي يعمل فيها كأستاذ زائر.

كان أول بحث اكاديمي ينشر لوولف بالتعاون مع ريزنيك هو (نظرية الارتباطات الانتقالية والانتقال من الإقطاع إلى الرأسمالية) وذلك في عام 1979 والذي اسس للأطار الذي تعاونا فيه منذ ذلك الحين. حيث انتهجا تفسيراً غير حتمي للصراع الطبقي لفهم الجدل القائم حول الانتقال من الاقطاع إلى الرأسمالية. وقد تضمنت المواضيع التي تطرق إليها وولف وريزنيك في اعمالهم المشتركة الاتي: النظرية الماركسية، تحليل القيمة،الحتمية المفرطة، الاقتصاد المتطرف، التجارة العالمية، الدورات الاقتصادية، التشكيلات الاجتماعية، الاتحاد السوفيتي، المقارنة والمعارضة بين النظريات الاقتصادية الماركسية والغير ماركسية.

اتخذ وولف وريزنيك في كتابهماالمؤثر المعرفة والطبقية Knowledge and Class من كتاب لوي ألتوسير وإتيان باليبار قراءة في رأس المال Reading Capital كنقطة انطلاق في قرائتهما الدقيقة للجزء الثاني والثالث من كتاب كارل ماركس رأس المال. بالنسبة للمؤلفَين، فان التحليل الطبقي الماركسي يقوم بدراسة مفصلة لشروط وجود أشكال ملموسة من العمل، المخصصات المالية وتوزيع فائض قيمة العمل.

في عام 1989 انضم وولف مع مجموعة من زملاءه وطلابه لإصدار مجلة اكاديمية بعنوان اعادة النظر في الماركسية Rethinking Marxism تهدف إلى خلق منبر لإعادة التفكير وتطوير المفاهيم والنظريات الماركسية في الاقتصاد، وغيرها من المجالات التي تهم الرأي العام. مازال وولف مستمراً في عضوية مجلسي التحرير والاستشارة للمجلة.

في ربيع 1994 عمل وولف كاستاذ زائر في جامعة باريس 1 - بانتيون سوربون. مازال ولف يدرس الحلقات الدراسية للخريجين والمحاضرات الدراسية للطلاب ويشرف مباشرة على الرسائل العلمية في موضوع الاقتصاد في جامعة ماساتشوستس في أمهيرست. ومؤخراً في برنامج الدراسات العليا في العلاقات الدولية في جامعة نيو سكول في نيويورك.

كان وولف أحد المؤسسين لحزب الخضر Green Party في نيو هيفن، كونيتيكت وكان أحد المرشحين لمنصب العمدة فيها عام 1985. في عام 2011 دعى إلى إنشاء حزب يساري جماهيري واسع النطاق في الولايات المتحدة. يلقي وولف وخصوصا من بعد 2008 الكثير من المحاضرات العامة داخل وخارج الولايات المتحدة. هو محاضر منتظم في منتدى بريخت. يظهر وولف بشكل معتاد في الكثير من البرامج الأخبارية في التلفزيون والإذاعة خارج وداخل الولايات المتحدة ويكتب في العديد من المطبوعات ومواقع الانترنت. يقدم وولف برنامج اذاعي اسبوعي بعنوان Economic Update على إذاعة WBAI في مدينة نيويورك.

الأزمة اليونانيةعدل

جورج باباندريو رئيس وزراء اليونان بين 2009 و 2011 هو أحد طلاب البروفسور وولف، ويتذكر وولف ان تلميذه باباندريو (كان يطمح لان يصبح اقتصادي اشتراكي مرموق). وقد لاحظ الاستاذ في جامعة مدينة نيويورك كوستاس بانوتاكيس Costas Panayotakis انه بعد انتخاب باباندريو كرئيس وزراء في خريف 2009 على اساس انه كان يرى ان التقشف هو السياسة الاقتصادية الخاطئة في فترات الازمات الاقتصادية الكبرى. لقد ناقض جورج باباندريو نفسه في مواجهة ازمة الديون اليونانية حيث استدعى صندوق النقد الدولي وفرض أقسى نظام تقشف شهدته اليونان.

أعمالهعدل

بعض كتبه

2014 - الديمقراطية في مكان العمل: علاج للرأسمالية (Democracy at Work: A Cure for Capitalism، يناقش فيه وولف تطبيق فكرة الديمقراطية داخل مؤسسات الأعمال وعدم اقتصار ممارسة الديموقراطيةعلى نظام الحكم، بحيث يكون للعمال الحق في تقرير اهداف الشركة وماذا تنتج وكم تنتج وكيف تتوسع، لا أن يترك الأمر في تقرير مصير الشركة والعمال في أيدي أعضاء مجلس الإدارة.

2009 - فضيحة الرأسمالية: الانهيار الاقتصادي العالمي وماذا نفعل حيال ذلك (Capitalism Hits the Fan:The Global Economic Meltdown and What to Do About It)

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ وصلة : 12398193X  — تاريخ الاطلاع: 12 مايو 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ معرف مركز المكتبة الرقمية على الإنترنت: https://www.worldcat.org/oclc/682061093
  3. ^ "About – Democracy at Work". d@w. 2013. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2016. 
  4. ^ Wolff، Richard D. (March 13, 2011). "What's left of the American left?". الغارديان. London. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. 
  5. ^ Extended interview with prof. Woff on how Marxism influences his work, Democracy Now!, 25 March 2013 نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.