رياض سلامة

حاكم لمصرف لبنان المركزي في القرنين العشرين والحادي والعشرين

رياض سلامة هو حاكم مصرف لبنان منذ 1993.[2][3] حتى يوم 31 تموز/يوليو 2023 حين غادر منصبه.[4]

رياض سلامة
 

معلومات شخصية
الميلاد 17 يوليو 1950 (العمر 73 سنة)
كفردبيان، لبنان
الجنسية  لبنان
الديانة المارونية
الزوجة ندى سلامة
عائلة توفيق سلامة
رينيه رومانوس[1]
مناصب
حاكم مصرف لبنان   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1 أغسطس 1993  – 31 يوليو 2023 
 
الحياة العملية
التعلّم الجامعة الأميركية في بيروت
المدرسة الأم مدرسة سيدة الجمهور
الجامعة الأميركية في بيروت  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة حاكم مصرف لبنان
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والفرنسية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
 
المواقع
الموقع [1]

النشأة عدل

ولد رياض سلامة في 17 تموز 1950، الابن البكر لتوفيق سلامة ورينيه رومانوس، في كفردبيان في لبنان. تابعَ دراساته في مدرسة سيدة الجمهور للآباء اليسوعيين ثم إلتحق بالجامعة الأميركية في بيروت حيث نال إجازة في الاقتصاد.

المسيرة المهنية عدل

عُيّن رياض سلامة حاكما لمصرف لبنان في الأول من آب 1993 لمدة 6 سنوات . وأُعيد تعيينه لثلاث ولايات متتالية في 1999 و2005 و2011. يدير الحاكم سلامة المصرف المركزي ويعاونه في مهامه أربعة نواب حاكم والمجلس المركزي. وبهذه الصفة، يترأس الهيئات التالية: المجلس المركزي لمصرف لبنان، الهيئة المصرفية العليا، هيئة التحقيق الخاصة المعنية بمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وهيئة الأسواق المالية. الحاكم سلامة عضو في مجلس محافظي صندوق النقد الدولي وصندوق النقد العربي. في العام 2012، ترأس الحاكم سلامة اجتماعات مجلسي محافظي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في طوكيو. منذ الأول من تموز 2013، أصبح الحاكم سلامة رئيسا مشاركا في مجلس الاستقرار المالي لمنطقة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمدة عامين. كما أنه يترأس مجلس محافظي صندوق النقد العربي لسنة 2013.

بين عامي 1973 و1985، اكتسب رياض سلامة خبرة واسعة في شركة ميريل لينش، متنقلا بين مكاتب بيروت وباريس، الأمر الذي أدى إلى تعيينه في 1985 نائبا للرئيس ومستشارا ماليا. وقد شغل هذا المنصب حتى تعيينه حاكما لمصرف لبنان في سنة 1993.

تهدف السياسة النقدية التي اعتمدها الحاكم سلامة إلى صَون الليرة اللبنانية من أجل إرساء أسس نمو اقتصادي واجتماعي مستدام.[5]

مراجع عدل

  1. ^ "About Banque du Liban / Biographies of Banque du Liban Governorate" [en]. مؤرشف من الأصل في 2019-06-06. اطلع عليه بتاريخ 2020-01-27.
  2. ^ Hubbard, Ben; Alderman, Liz (17 Jul 2021). "As Lebanon Collapses, the Man With an Iron Grip on Its Finances Faces Questions". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2021-08-09. Retrieved 2021-08-12.
  3. ^ "France confirms probe into governor of Lebanese central bank". euronews (بالإنجليزية). 7 Jun 2021. Archived from the original on 2021-06-14. Retrieved 2021-08-12.
  4. ^ "إخطار إعادة التوجيه". www.google.com. مؤرشف من الأصل في 2023-07-31. اطلع عليه بتاريخ 2023-07-31.
  5. ^ "حاكم مصرف لبنان يغيب عن التحقيق.. وتأجيل الجلسة ليوم غد". قناة ومنصة المشهد. 15 مارس 2023. مؤرشف من الأصل في 2023-03-17. اطلع عليه بتاريخ 2023-03-15.

وصلات خارجية عدل