افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2012)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو_2012)

تعريف الرياضات القتاليةعدل

هي رياضة قتالية ذات اشتباك متكامل بتنوع مختلف من أساليب القتال، تتكون من مزيج من فنون القتال التقليدية والغير التقليدية، لاستخدامها في المسابقات. تسمح القواعد باستخدام كلا من تقنياتا الضرب والتصارع، بينما يكون اللاعب واقفًا، وعلى الأرض. وتسمح هذه المسابقات لمتسابقين الفنون القتالية من خلفيات مختلفة بالتنافس.

تاريخ رياضة الفنون القتاليةعدل

إن تاريخ مسابقات الفنون القتالية الحديثة المختلطة يمكن أن يرجع إلي مسابقات الأساليب المختلطة في أنحاء أوروبا واليابان والبلدان المطلة علي المحيط الهادئ في أوائل القرن الـ 20.اندمجت فنون القتال المختلطة الحديثة في عام 1993 مع تأسيس البطولة القتالية المطلقة.نظمت في الأصل بقصد العثور علي أكثر فنون القتال تأثيرا لمواقف القتال الغير المسلحة، متنافسين من مختلف فنون القتال يقفوا في حلبة أمام بعضهم البعض بحد أدني من قوانين السلامة. اعتمد المروجون في وقت لاحق العديد من القواعد الإضافية التي تهدف إلى زيادة السلامة للمتسابقين والترويج لقبول الاتجاه السائد لهذه الرياضة. تم صياغة اسم فنون القتال المختلطة من قبل أحد مطوري هذه القواعد، جيف بلاتينيك، مصارع روماني يوناني سابق وصاحب ميدالية أولمبية ذهبية

قواعد رياضة الفنون القتاليةعدل

قواعد المسابقات فنون القتال المختلطة تغيرت بشكل ملحوظ منذ الأيام الأولي لـ فالتيدو ومصارعة الشووت اليابانية وUFC 1 بل وحتي أكثر من الأسلوب التاريخي للـ pankration.و كما أنتشرت المعرفة بتقنيات القتال بين اللاعبين والمتفرجين، أصبح واضحا أن الحد الأدني لنظم القاعدة الأصلية قد احتاج التعديل. الدوافع الأساسية لتغيير تلك القواعد كانت لحماية صحة المقاتلين، والرغبة في التخلص من صورة المباريات"الوحشية والتي بدون قواعد، وذات القتال حتي الموت"، وليعترف بها كرياضة. القواعد الجديدة تضمنت استحداث تصنيفات الأوزان ؛ وكما أنتشرت المعرفة عن submissions، وقد أصبحت الفروق في الوزن عاملا هاما. هناك 9 تصنيفات أوزان مختلفة. تشمل تلك الفئات الـ 9، وزن الذبابة (يصل إلى 125 رطل / 57 كلغ)، وزن فوق الديك (126-135 رطل / 61 كلغ)، وزن الريشة (136-145 رطل / 66 كلغ)، وزن خفيف (146-155 رطل / 70 كلغ)، وزن شبه متوسط (156-170 رطل / 77 كلغ) وزن متوسط (171-185 رطل / 84 كلغ)، وزن خفيف ثقيل (186-205 رطل / 93 كلغ)، وزن ثقيل (206-265 رطل / 120 كجم)، وحتت بعض المنظمات ليكون لديها الوزن السوبر الثقيل الذي هو أي وزن أثقل من 265 رطل (120 كلغ). تم تقديم القفازات الصغيرة المفتوحة عند أطراف الأصابع لحماية اليد عند توجيه اللكمات، لتقلل حدوث جروح (و التوقف بسبب الجرح) وتشجيع اللاعبين لاستخدام أيديهم لتوجية اللكمات للسماح بمباريات أكثر إثارة. تم وضع الحدود الزمنية لتجنب المعارك الطويلة ذات الحركات القليلة التي يحافظ فيها المتنافسون علي قوتهم.مباريات من دون حدود زمنية كانت أيضا تعمل علي تعقيد البث الخي للمباريات. المهل الزمنية في أكثر المعارك حرفية هي خمس دقائق للجولات وتكون عادة مباريات البطولات خمس دقائق للجولات.دوافع مماثلة أثمرت عن قاعد "الوقوف علي الأقدام"، حيث يستطيع الحكم أن يقف المقاتلين علي أرجلهم إذا ما شعر أن كلاهما يستريحان علي الأرض أو لا يتقدمان إلي وضع مهيمن. كانت القفازات إجبارية في البداية في الترويح للـ شووتو الياباني وتم اعتمادها لاحقا من قبل بطولة القتال النهائي حيث تطورت في الرياضة المنظمة.لدي معظم المعارك المحترفة مقاتلون يرتدون قفازاتذات 4 oz مع القليل من الحماية، في حين ان الهواة مطالبون بارتداء قفازات أثقل قليلا 6 oz لحماية أكثر بعض الشيء لليد والمعصم.في الولايات المتحدة، لعبت وزارة الرياضة ولجنة الملاكمة دورا حاسما في تقديم قوانين اضافية لأنهم مشرفين علي إم إم إيه بنفس طريقة الملاكمة.يمكن أن تستخدم العروض الأصغر قواعد أكثر تقييداً لأنهم لاعبين أقل خبرة.في اليابان وأوروبا، لا توجد سلطة على تنظيم المسابقات، ولذلك لهذه المنظمات حرية أكبر في تطوير القواعد وبنية المسابقات. العديد من الولايات الأمريكية لديها "سياسة اللا كوع" للهواة للمساعدة علي حماية اللاعبين الصغار من الاصابات الخطيرة من جروح أو ارتجاج.و قد تم حظر استخدام "12-6" كوع ت من قبل عدة منظمات جنبا إلى جنب مع فرض قيود على استخدام الركبتين علي خصم ساقط، وهي موجهة لأي شخص يضع يد أو زراع أو ركبة علي الأرض.تم حظر النطحة أيضا علي نطاق واسع لأنها كتقنية تتطلب جهد قليل ويمكت أن تتسبب بسهولة في احداث جروح والتي من الممكن أن تجعل المباراة تتتوقف بسبب الاصابة وليست لوجود فائز.