رودولف الأول

سياسي نمساوي

رودولف الأول أو رودولف فون هابسبورغ (الألمانية:Rudolf von Habsburg؛ 1 مايو 1218 - 15 يوليو 1291)؛ كان كونت هابسبورغ منذ 1239 وملك ألمانيا منذ 1273 حتى وفاته.

رودولف الأول
(بالألمانية: Rudolf I. تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Minnigerode-rudolf.JPG

ملك ألمانيا
الفترة 29 سبتمبر 1273 - 15 يوليو 1291
تاريخ التتويج 24 أكتوبر 1273
كاتدرائية آخن
Fleche-defaut-droite.png ريتشارد من كورنوال
أدولف من ناساو Fleche-defaut-gauche.png
دوق كارينثيا
الفترة 1276 - 1 فبراير 1286
Fleche-defaut-droite.png أوتوكار الثاني ملك بوهيميا
مينهارد الثاني من غوريتسيا-تيرول Fleche-defaut-gauche.png
دوق النمسا وستيريا
الفترة 26 أغسطس 1278 - 27 ديسمبر 1282
Fleche-defaut-droite.png أوتوكار الثاني ملك بوهيميا
ألبرخت من هابسبورغ Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد 1 مايو 1218(1218-05-01)
قلعة ليمبورغ بالقرب من زاسباخ أم کایزرشتوهل
الوفاة 15 يوليو 1291 (73 سنة)
اشبیر
مكان الدفن كاثدرائية شباير  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Austria.svg
النمسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة جيرترود من هوهنبورغ
إيزابيلا من بورغندي، ملكة ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء ألبرت الأول ملك ألمانيا،  وكليمينزا دي هابسبورغ،  وRudolf II, Duke of Austria،  وجوديث دي هابسبورغ  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب ألبرخت الرابع كونت هابسبورغ  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم هيلفيغ من كيبورغ
عائلة هابسبورغ  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المهنة ملك  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

يمثل انتخابه كملك ألمانيا في 1273 نهاية فترة خلو العرش الكبرى في الإمبراطورية الرومانية المقدسة التي بدأت منذ وفاة الإمبراطور هوهنشتاوفن فريدرخ الثاني في 1250، يعتبر في الأصل دوق شوابيا، وأيضا كان أول فرد من عائلة هابسبورغ يكتسب دوقيات النمسا وستيريا وذلك في معارضة منافسه أوتوكار الثاني ملك بوهيميا، بحيث استطاع تحقيق النصر عليه أخيراً مع معركة مارشفيلد في 1278، وبذلك ظلت تلك الأراضي تحت تصرف عائلته طوال 6 قرون التالية، وأيضا أصبحت لاحقاً جوهرة مملكة هابسبورغ وبلاد النمسا الحالية.

وبما أنه أول ملك الرومان في أسرة هابسبورغ، لعب دوراً حيوياً بارتقاء آل هابسبورغ إلى رتبة أمراء الإمبراطورية وكذلك لموقع القيادة على السلالات الإقطاعية الألمانية.

السيرة الذاتيةعدل

ترجع أصول سلالته هابسبورغ إلى أقرب شخص معروف غونترام الغني الذي عاش في منتصف القرن العاشر، ربما أصوله ترجع إلى منطقة الألزاس، ومع أوائل القرن الحادي عشر استطاع أحد أسلافه الكونت رادبوت من بناء القلعة التي حملت منها الأسرة اسمها، ومع ذلك يعتبر جده الأكبر الكونت أوتو الثاني أول من أضاف لقب هابسبورغ إلى اسمه، كان أسلافه على ولاء تام لأسرة هوهنشتاوفن الإمبراطورية.

يعتبر رودولف ابن ألبرخت الرابع كونت هابسبورغ وهيلفيغ من كيبورغ ولد تقربياً في 1 مايو 1218 في قلعة ليمبورغ (اليوم تقع في ولاية بادن-فورتمبيرغ - ألمانيا)، فيما يبدو أن الإمبراطور فريدرخ الثاني كان عرابه، ومع وفاة والده في 1239 بعد مشاركته في الحملة البارونات الصليبية، أصبح رودولف كونت هابسبورغ كـ رودولف الرابع، وأيضا لاندغراف في أرجاو والألزاس، بحيث امتلك عقارات شائعة هناك، وأيضا احتفظ بقلعة أجداده في هابسبورغ، منذ وفاة والده أصبح رودولف يوسع أملاكه شيئاً فشيئاً، وأيضا مع زواجه من جيرترود ابنة بوركهارد الثالث من هوهنبيرغ تلقى مهراً واسعاً، ولكن مع طرد البابا إينوسنت الرابع الإمبراطور فريدرخ الثاني كنسياً في مجمع ليون، وقف رودولف إلى جانب البابا ضد الإمبراطور والذي أكسبه المزيد من القوة والنفوذ.

وأيضا قام بزيارات متكررة إلى بلاط عرابه الإمبراطور فريدرخ الثاني، وبسبب ولائه لإمبراطور وابنه كونراد الرابع ملك ألمانيا، تم منحه المزيد من الأراضي، لاحقاً استطاع التعامل مع تمرد أسقف بازل الذي وقف ضد الإمبراطور، بحيث قام رودولف بحرق دير للراهبات كرد على ذلك قام البابا إينوسنت الرابع بحرمانه كنسياً، للتكفير عن نفسه انضم إلى حملة أوتوكار الثاني ملك بوهيميا الصليبية على بروسيا في 1254، وأثناء وجوده هُناك أشرف على تأسيس مدينة كونيغسبرغ والتي سميت على شرف الملك أوتوكار الثاني.

أتاحت اضطرابات في ألمانيا بعد انقراض سلالة هوهنشتاوفن فرصة لرودولف في زيادة ممتلكاته، بحيث استطاع مع 1264 أن يضم كيبورغ بعد وفاة خاله دون أبناء، وأيضا قام بشراء بعض أملاك في سويسرا وألزاس، مما جعله أقوى أمير نبيل في جنوب غرب ألمانيا، وبعد وفاة ريتشارد من كورنوال في أبريل 1272 بإنجلترا، التقى الأمراء وانتخبوا رودولف في 1 أكتوبر 1273 بفرانكفورت آنذاك كان في 55 عاماً، كان يرجع ذلك إلى جهود التي بذلها صديقه فريدرخ الثالث بورغراف نورنبيرغ، وأيضا تم شراء دعم ألبرخت الأول دوق ساكسونيا ولودفيغ الثاني دوق بافاريا وذلك من خلال خطبتهما لبناته.

وإما المرشحون الآخرون داخل المجمع الإنتخابي كان آبرزهم: أوتوكار الثاني ملك بوهيميا الذي كان قريب الإمبراطور الراحل، وذلك بكونه حفيد فيليب من شوابيا (عم الإمبراطور)، وأيضا سيغفريد الأول من أنهالت وفريدرخ الثاني مارغريف مايسن يعتبر حفيد الإمبراطور الراحل، والذي لم يكن له إمارة سيادية آنذاك بكون أن والده مازال حياً، وأيضا باعتبار هاينرخ الثالث دوق بافاريا السفلى الناخب السابع بدلاً عن ملك بوهيميا، حصل رودولف على جميع الأصوات بالإجماع.

توج رودولف في كاتدرائية آخن في 24 أكتوبر 1273، وللحصول على الدعم البابا تخلى رودولف عن حقوقه الإمبريالية في روما الإقليم البابوي وكذلك في صقلية، وأيضا واعداً إياه بقيادة حملة صليبية جديدة، استطاع البابا غريغوري الثالث عشر على الرغم من احتجاجات ملك بوهيميا باعتراف برودولف، بل أقنع ألفونسو العاشر ملك قشتالة (حفيد فيليب من شوابيا الآخر) الذي تم اختياره مسبقاً كملك ألمانيا في 1257 كخليفة ويليام الثاني كونت هولندا أن يفعل الشيء نفسه، وبذلك استطاع رودولف تجاوز ورثة هوهنشتاوفن الذين كان تابعاً لهم في سنواته المبكرة.

في نوفمبر 1274 قرر الدايت الامبراطوري في نورنبيرغ - على أن جميع أراضي التاج التي تم الاستيلاء عليها بعد وفاة الإمبراطور فريدرخ الثاني يجب أن تعاد للتاج - ويجب على أن الملك أوتوكار الثاني أن يمتثل لقرار الدايت لعدم اعترافه بالملك الجديد، ومع ذلك رفض أوتوكار الإعتراف أو الاستجابة للقرار الدايت حول استرداد دوقيات النمسا وستيريا وكارينثيا وكارنيولا والذي ادعى تلك الأراضي من خلال زوجته التي كانت وريثة آل بابنبيرغ، استولى أوتوكار عليها أثناء خلافة وريث بابنبيرغ الآخر هيرمان السادس مارغريف بادن، اعلن رودولف أن تلك الأراضي عادت إلى التاج الإمبراطوري بسبب انقراض آل بابنبيرغ دون ورثة من الذكور، مما أدى إلى وضع أوتوكار في حظر الإمبراطوري وإعلان الحرب عليه في يونيو 1276.

بعد أن استطاع إقناع حليفه السابق هاينرخ الثالث عشر دوق بافاريا السفلى بوقوف إلى جانبه، أجبر رودولف ملك بوهيميا على التنازل عن تلك الأراضي التي عادت إلى الإدارة الملكية في نوفمبر 1276، على الرغم من ذلك سمح له بالاحتفاظ بمملكة بوهيميا، وأيضا خطب إحدى بناته لوريثه فاكلاف، وبذلك دخل منتصراً إلى فيينا، إلا أن أوتوكار لم يهدى له بال حول تنفيذ المعاهدة، قام بتكوين تحالف مع الأمراء الألمان من جديد بما في ذلك حليفه السابق هاينرخ الثالث عشر دوق بافاريا السفلى، ولمواجهة هذا التحالف شكل رودولف تحالف مع لازلو الرابع ملك المجر، وأيضا أعطى بعض الإمتيازات للمواطنين في فيينا، في 26 أغسطس 1278 اجتمع الجيشان في معركة مارشيلفد بحيث هُزم وقُتل فيها، وبذلك تم إخضاع مورافيا وتم تكليف ممثليين رودولف لإدارتها، تاركين لأرملة كونيغوند من سلافونيا إدارة المقاطعة حول براغ فقط، تم خطب ابنته الصغرى جوديث للملك الجديد فاكلاف الثاني.

بعد ذلك تحول اهتمامه نحو استثمار دوقية النمسا والدوقيات المجاورة لها لعائلته، ومع ذلك وجد صعوبة بسبب عداء الأمراء، ولكن مع 1282 هوفتاغ (الدايت الإمبراطوري) في أوغسبورغ تم إعطاء ابنيه ألبرخت ورودولف دوقية النمسا وستيريا، وبذلك تم وضع أساس لأسرة هابسبورغ العريقة، بالإضافة إلى ذلك جعل من ابنه الثاني رودولف ذو 12 عاماً دوق شوابيا، بحيث كان مجرد لقب تشريفي، لأن الدوقية لم يكن لها حاكم فعلي منذ إعدام كونرادين، والآن الدوقية تفككت إلى عدة إقطاعيات صغيرة، في حين ابنه البكر ألبرخت ذو 27 عاماً أصبح متزوجاً منذ 1274 من ابنة مينهارد الثاني من غوريتسيا-تيرول، كان قادراً على السيطرة على إرثه الجديد.

في 1286 قام رودولف بإعطاء حما ألبرخت مينهارد والذي كان حليفه دوقية كارينثيا والتي كانت إحدى الأراضي التي أخذها من أوتوكار، ومع ذلك لم يسمح له أمراء الإمبراطورية بإعطاء أبنائه كل شيء تم استعادته للتاج الإمبراطوري، بحيث كان حلفائه بحاجة مآسة إلى مكافآتهم أيضا، تحول نظره بعض الشيء نحو الغرب في 1281 مجبراً فيليب الأول كونت سافوي على التنازل له عن بعض الأراضي، ثم أجبر سكان برن على دفع الجزية له التي كانوا يرفضونها، وفي عام 1289 قام بإخضاع خليفة فيليب أميديو الخامس كونت سافوي واضطره على الامتثال له.

بعد وفاة زوجته جيرترود في 1281، تزوج في 5 فبراير 1284 من إيزابيلا ابنة هيو الرابع دوق بورغندي هي إحدى أقارب ملوك فرنسا.

حاول رودولف تأمين انتخاب ابنه البكر ألبرخت من بعده إلا أن الأمراء الإمبراطورية رفضوا ذلك، بسبب خوفهم من قوة آل هابسبورغ المتزايدة، لذلك بعد وفاته تم انتخاب أدولف من ناساو.

توفي رودولف في شباير في 15 يوليو 1291، ودفن في كاتدرائية شباير، على الرغم من أنه لم يكن لديه عائلة كبيرة، إلا أن من ناحية الذكور ابنه ألبرخت هو الوحيد الذي نجا وأنجب ذرية استمرت من ناحية خط الذكور حتى 1780، وإما بناته جميعهن تزوجن لاحقاً وأنجبن الأبناء ما عدا كاثرين وهيدفيغ.

اعترف المعاصرون بعمل رودولف، بختم عهده بهزيمة أوتوكار الثاني ملك بوهيميا، واستعادة النظام و العدالة الامبراطورية في أجزاء كبيرة من الإمبراطورية. قـَــوّى السلطة و الـمـُـلك بكل ما يستطيع، رغم الوضع البارز للأمراء الناخبين. كما أرسى أسس السلطة الهابسبورغية . كما أنه يعتبر أحد أكثر الملوك القروسطيين شعبيةً ، و ذكره دانتي أليغييري بالكوميديا الإلهية في أغنية المطهر السابعة .[1][2]

الذريةعدل

رودولف كان متزوجاً مرتين، أولاً في 1251 من جيرترود من هوهنبورغ، وثانياً من إيزابيلا من بورغندي في 1284، أبنائه الشرعيين جميعهم من زواجه الأول:-

  1. ماتيلدا (حوالي.1254 - 23 ديسمبر 1304)؛ تزوجت من لودفيغ الثاني دوق بافاريا، هي والدة لودفيغ الرابع إمبراطور الروماني المقدس.
  2. ألبرخت الأول ملك ألمانيا (مايو 1255 - 1 مايو 1308)؛ كذلك دوق النمسا وستيريا، هو سلف العائلة لاحقاً.
  3. كاثرين (1256 - 4 أبريل 1282)؛ تزوجت من أوتو الثالث دوق بافاريا، ليس لديهم أبناء.
  4. أغنيس [جيرترود] (حوالي.1257 - 11 أكتوبر 1322)؛ تزوجت من ألبرخت الثاني دوق ساكسونيا، لهم ذرية.
  5. هيدفيغ (حوالي.1259 - 26 يناير 1285 / 27 أكتوبر 1286)؛ تزوجت من أوتو الرابع مارغريف براندنبورغ-سالتسفيدل، ليس لديهم ذرية.
  6. كليمينزا (حوالي.1262 - بعد.7 فبراير 1293)؛ تزوجت من كارلو مارتلو وريث نابولي، هما والدا كارولي الأول ملك المجر.
  7. هارتمان (1263 - 21 ديسمبر 1281)؛ غرق في رايناو.
  8. رودولف الثاني دوق النمسا وستيريا (1270 - 10 مايو 1290)؛ وأيضا لُقب بدوق شوابيا، هو والد يوهان قاتل العم.
  9. جوديث [جوت/بونا](13 مارس 1271 - 18 يونيو 1297)؛ تزوجت من فاكلاف الثاني ملك بوهيميا، لهم ذرية.
  10. سمسون (قبل.19 أكتوبر 1275 - توفي صغيراً).
  11. كارل (14 فبراير - 16 أغسطس 1276).

النسب الأبويعدل

مراجععدل

  1. ^ صانعو التاريخ - سمير شيخاني .
  2. ^ 1000 شخصية عظيمة - ترجمة د. مازن طليمات .