روبن كوك

سياسي من المملكة المتحدة

روبن كوك (بالإنجليزية: Robin Cook)‏؛ (28 فبراير 1946 - 6 أغسطس 2005)، وزير خارجية المملكة المتحدة الأسبق. عارض الحرب على العراق واستقال بسببها من حكومة توني بلير. عرف بمناصرته للقضايا العربية وخصوصا القضية الفلسطينية، توفي عن عمر يناهز 59عاما عندما كان يمارس رياضة المشي في منطقة جبلية بعد تعرضه لوعكة صحية في منطقة اينفرنس بشمال اسكتلندا.[1]

روبن كوك
(بالإنجليزية: Robin Cook)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Robin Cook-close crop.jpg

وزير الخارجية
في المنصب
2 مايو 1997 – 8 يونيو 2001
رئيس الوزراء توني بلير
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
وزير الخارجية
في المنصب
18 يوليو 1992 – 20 أكتوبر 1994
وزير الخارجية
في المنصب
13 يوليو 1987 – 18 يوليو 1992
معلومات شخصية
الميلاد 28 فبراير 1946(1946-02-28)
اسكتلندا
الوفاة 6 أغسطس 2005 (عن عمر ناهز 59 عاماً)
إنفرنيس
سبب الوفاة مرض القلب الضغطي  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية المملكة المتحدة بريطاني
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إدنبرة
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب العمال
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة جيمس جويس  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Nice Treaty FA the United Kingdom.png

حياته المبكرةعدل

وُلد روبن كوك في مستشفى المقاطعة في بيلشيل، اسكتلندا،[2] الابن الوحيد لبيتر وكريستينا كوك (لينش قبل الزواج) (29 مايو 1912 - 20 مارس 2003). كان والده مدرسًا لمادة الكيمياء نشأ في فرايزبرغ، وكان جده عامل منجم لكنه أُدرج لاحقًا ضمن القائمة السوداء بسبب تورطه في أحد نشاطات الإضراب عن العمل.

تلقى كوك تعليمه في مدرسة أبردين، ثم في المدرسة الثانوية الملكية في إدنبرة عام 1960.[2] في البداية، كان كوك يعتزم أن يصبح كاهنًا في كنيسة اسكتلندا، لكنه فقد إيمانه عندما اكتشف السياسة. انضم إلى حزب العمال (المملكة المتحدة) في عام 1965 وأصبح ملحدًا. وبقي كذلك لبقية حياته. درس الأدب الإنجليزي في جامعة أدنبرة، وهناك حصل على درجة الماجستير برتبة الشرف في الأدب الإنجليزي. بدأ الدراسة للحصول على درجة الدكتوراه في مجال روايات تشارلز ديكنز والروايات الفيكتورية، بإشراف جون ساذرلاند، لكنه تخلّى عنها في عام 1970.

عمل كوك في عام 1971 كمدرس في مدرسة ثانوية، ثم أصبح مدرسًا منظمًا لرابطة العمال التعليمية، ومستشارًا محليًا في إدنبرة. تخلّى عن المنصبين عندما انتُخب كعضو في البرلمان (إم بّي) في عيد ميلاده الثامن والعشرين، في فبراير من عام 1974.

سنواته الأولى في البرلمانعدل

عارض كوك دائرة أدنبرة الشمالية في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 1970، ولكنه انتُخب لمجلس عموم المملكة المتحدة في فبراير من عام 1974 كعضو في البرلمان لإدنبرة سنترال، وهزم جورج فولكس. في عام 1981، أصبح كوك عضوًا في مجموعة دراسة الدفاع ضد حزب العمل المناهض للأسلحة النووية.[3]

انضم كوك أثناء وجوده في البرلمان إلى مجموعة تريبيون اليسارية لحزب العمال البرلماني وكثيرًا ما عارض سياسات حكومتي ويلسون وكالاغان. كان من أوائل المؤيدين للإصلاح الدستوري والانتخابي وبذل الجهود لزيادة عدد الأعضاء الإناث في البرلمان. أيّد أيضًا نزع السلاح النووي من جانب واحد والتخلي عن شكوك حزب العمل الأوروبي في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي. دافع كوك خلال سنواته الأولى في البرلمان، عن العديد من الإجراءات الاجتماعية الليبرالية.

بعد هزيمة حزب العمال في الانتخابات العامة في مايو 1979، دعم كوك المرشح مايكل فوت في محاولته للحصول على القيادة وانضم إلى لجنة حملته الانتخابية. وعندما تنافس كل من توني بين ودينيس هيلي على منصب نائب قائد الحزب في سبتمبر 1981، دعم كوك دينيس هيلي.[4]

في المعارضةعدل

أصبح كوك معروفًا بالمناظرات البرلمانية الرائعة، وارتقى من خلال صفوف الحزب، وأصبح المتحدث باسم الجبهة في عام 1980، ووصل إلى حكومة الظل المعارضة في يونيو 1983، كمتحدث باسم الشؤون الأوروبية. كان قائدًا أيضًا لحملة محاولة نيل كينوك الناجحة في الحصول على منصب زعيم حزب العمال في عام 1983. وبعد ذلك بعام عًيّن منسقًا لحملة الحزب، أُعيد انتخابه في يوليو 1987 وفي أكتوبر 1988 انتُخب في اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب العمال. كان أحد الشخصيات الرئيسية في حزب العمل في ظل كينوك. كان وزيرًا للصحة (1987-1992) ووزيرًا للتجارة (1992-1994)، قبل توليه الشؤون الخارجية في عام 1994، وهو المنصب الذي أصبح أكثر ارتباطًا به.[4]

في 26 فبراير 1996، بعد نشر تقرير سكوت حول قضية «الأسلحة إلى العراق»، ألقى كوك كلمةً ردًا على إيان لانغ رئيس مجلس التجارة آنذاك قال فيها: «هذه ليست مجرد حكومة لا تعرف كيف تتقبل اللوم؛ إنها حكومة لا تعرف العار أيضًا».[5]

مراجععدل

  1. ^ وفاة وزير الخارجية البريطاني روبن كوك جريدة الرياض، تاريخ الولوج 15 مارس 2010 نسخة محفوظة 07 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب "Obituary: Robin Cook". BBC News. 6 August 2005. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Rhiannon Vickers (30 September 2011). The Labour Party and the World - Volume 2: Labour's Foreign Policy since 1951. Manchester University Press. صفحة 156. ISBN 978-1-84779-595-3. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب Michael White (26 December 2009). "Michael White's politicians of the decade: Robin Cook". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Pretty Party - The Spectator". 1 October 2014. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)