روبرت دوفال

ممثل ومخرج أمريكي

روبرت دوفال (بالإنجليزية: Robert Duvall)‏ (5 يناير 1931 -)، ممثل ومخرج أمريكي. سبق له الفوز بجائزة الأوسكار، وجائزتي إيمي، وأربع جوائز غولدن غلوب , ظهر في العديد من الأفلام طوال مسيرته السينمائية منها العراب و القيامة الآن و شبكة.

روبرت دوفال
Flickr - Josh Jensen - Robert Duvall (cropped).jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة روبرت سيلدين دوفال
الميلاد 5 يناير 1931 (العمر 89 سنة)
سان دييغو، كاليفورنيا
الإقامة أنابولس  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
نشأ في ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P66) في ويكي بيانات
الزوجة باربرة بنجامين (1964-1975)
غايل يونغز (1982-1986)
شارون بروفي (1991-1996)
لوسيانا بيدرزا(2004-الآن)
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية برنسيبا  [لغات أخرى] (–1953)
مدرسة نيبرهود للمسرح  [لغات أخرى] (1955–1957)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ممثل تلفزيوني  [لغات أخرى] ،  وممثل أفلام  [لغات أخرى] ،  ومخرج أفلام،  وممثل تعبيري  [لغات أخرى] ،  وكاتب سيناريو،  ومنتج أفلام،  وممثل مسرحي  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهوري  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع القوات البرية للولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة جندي أول  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

له مشهد خالد في فيلم القيامة الآن حين يقف في ساحة الحرب الفيتنامية مستمتعا بالقصف والقتال من حوله ويقول معلقا: "أحب رائحة النابالم في الصباح.... إنها تذكرني بالنصر".

مسيرتهعدل

كان لافتا في الأدوار الصغيرة في الستينات: سائق التاكسي في الفيلم البوليسي الكلاسيكي بوليت لبيتر ياتس، والشخصية المثيرة للشبهات في الدراما الاجتماعية لقتل طائر مغرد لروبرت موليغان، وابن البلدة المثير للمتاعب في المطاردة لآرثر بن، ورئيس زمرة القتلة في فيلم الوسترن جرأة حقيقية .

حين كبرت أدواره كان للمخرج فرانسيس فورد كوبولا يد في ذلك. فقد منحه دورا رئيسيا في الجزء الأول و الثاني العراب لاعبا دور المحامي ابن عائلة كورليوني بالتبني. وبعد هذا الدور وطوال السبعينات والثمانينات وإلى اليوم، انتقل كأي ممثل محترف بين الأدوار الأولى والأدوار الثانية وتميز بقدرته على تجسيد الشخصية.[1]

أفلامه الخاصةعدل

أخرج ثلاثة أفلام تنتمي إلى شخصيته وطلاقته في استحواذ الاهتمام. سنة 1983 أخرج «أنجيلو حبي» وسنة 1997 أخرج «المصلح» ثم سنة 2002 أنجز «تانغو الاغتيال»، وفي كل منها كتب السيناريو وأدى البطولة وعالج شأنا اجتماعيا: حياة الغجر في الأول، المبشر الديني الهارب من العدالة في الثاني، والقاتل المحترف الواقع في حب المرأة التي جاء يقتل زوجها في الثالث.

الجوائزعدل

روابط خارجيةعدل

المراجععدل