افتح القائمة الرئيسية

روان ويليامز (Rowan Williams) كبير أساقفة كانتربري وزعيم الكنيسة الأنجليكانية الكنيسة الرسمية لإنجلترا.

روان ويليامز
Rowan Williams -001b.jpg

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإنجليزية: Rowan Douglas Williams تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 14 يونيو 1950 (العمر 69 سنة)
سوانزي
مواطنة
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية للأدب،  والأكاديمية البريطانية،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوجة جاين وليامز (1981–)  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
مناصب
أسقف كانتربري   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
2 ديسمبر 2002  – 31 ديسمبر 2012 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جورج كاري 
جاستن ويلبي  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المهنة عالم عقيدة،  وسياسي،  وبروفيسور،  وكاهن أنجليكاني،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة أوكسفورد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
زمالة الجمعية التعليمية في ويلز
زميل الأكاديمية البريطانية 
RUS Order of Friendship ribbon.svg
 وسام الصداقة الروسي 
زميل في الجمعية الملكية للأدب   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Rowanauto.jpg
 
روان ويليامز
روان ويليامز

وُلد روان دوجلاس ويليامز في سوانزي، ويلز في 14 حزيران [2] 1950 لاسرة ناطقه بالويلزية. تلقى تعليمه في مدرسة داينيفور الثانوية (Dynevor Grammar School)؛ كلية المسيح (Christ's College)، كمبريدج، حيث درس اللاهوت ؛ وكلية وادم (Wadham College)، اكسفورد.

تزوج من جاين بول، محاضرة في اللاهوت، منذ سنة 1981 وهي ممن التقاهم بينما كان يعيش ويعمل في كامبردج. لديهما ابن وابنة.

سنة 1983 تم تعيين روان ويليامز استاذاً في اللاهوت في جامعة كامبردج.

جدل تطبيق الشريعة الإسلاميةعدل

أثار روان جدلاً كبيراً في بريطانيا حينما لم يستبعد إمكانية إدخال بعض الأجزاء من الشريعة الإسلامية لخدمة المسلمين في بريطانيا. من أهم الردود كان رد رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون الذي أصدر مكتبه بياناً بأن "الأحكام البريطانية يجب أن تكون ذات مرجعية بريطانية الثقافة".

و تواصل الجدل عندما صرح اللورد كينيث فليبس أكبر قاض في بريطانيا أنه لا يمانع أي أحكام إسلامية ما لم تحتو على عقوبات جسدية مثل الرجم والجلد.

مراجععدل